أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة حرص الوزارة على دعم الأفكار الابتكارية التي تسهم في خلق مشروعات استثمارية حقيقية تعزز الناتج الصناعي وتوفر فرص عمل لائقة ومنتجة وتسهم في زيادة معدلات الناتج القومي الإجمالي.

وأشار إلى ان الوزارة تتبنى فكر انشاء مشروع صغير بكل بيت للنهوض بالحرف والصناعات اليدوية والتراثية للحفاظ على الهوية المصرية وتعزيز تنافسية المنتجات المحلية مقارنةً بنظيراتها الأجنبية.

جاء ذلك خلال افتتاح الوزير للمقر الجديد لمشروعي “كريتيف ايجيبت” و”كريتيف هب ايجيبت” بكايرو فيستيفال سيتي بالتجمع الخامس، وشارك في مراسم الافتتاح المهندس احمد طه المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة الى جانب عدد من قيادات الوزارة

وقال نصار أن مشروع “كريتيف ايجيبت” أحد المشروعات الكبرى التابعة لمركز تحديث الصناعة ويعمل على خدمة حوالى 35 تجمع حرفي وأكثر من 64 شركة، حيث ساهم المشروع منذ إنشاءه خلال عام 2015 بمعرض “عمر أفندي” في رفع الوعي المصري بالحرف التراثية والمنتجات اليدوية المصرية العريقة وفتح اسواق جديدة للتجمعات والشركات المشاركة في المشروع الأمر الذي ساهم في توفير فرص جديدة للشباب نظراً لزيادة الطلب على منتجاتهم. ‎

وأكد  أن المنتجات اليدوية المصرية تمكنت من خلال العلامة التجارية “كريتيف إيجيبت” من المشاركة في العديد من المعارض الدولية والمحلية، لافتاً إلى أن هذه المشاركات عكست قدرة المنتجات اليدوية المصرية على المنافسة كما ساهمت في زيادة الفرص التصديرية للمنتجات اليدوية المصرية خاصةً بعد قيام مركز تحديث الصناعة بإعداد خطة متكاملة لرفع جودة المنتجات اليدوية المصرية.

وأوضح نصار أن المقر الجديد لمشروع “كريتيف إيجيبت” يضم منتجات لأكثر من 100 فنان وحرفي تم انتقاؤهم وفق الشروط التي وضعها مركز تحديث الصناعة والتي تلتزم بمعايير الجودة والتسعير سعياً لضمان الاستمرارية والتميز، مشيراً إلى أن مساحة المقر الجديد للمشروع تبلغ 900 متر مربع منها 300 متر لمشروع ” كريتيف ايجيت”.

وأنصار أن مشروع “كريتيف هب إيجيبت” يستهدف تعزيز الصلة بين رواد الأعمال والشركات الناشئة وقطاع الصناعة المصري فضلاً عن نشر الوعي بالأهمية الاستراتيجية للصناعات القائمة على التصميم والإبداع من خلال برامج بناء القدرات الفنية، وإدارة الأعمال، وورش التصميم وتطوير المنتجات، بالإضافة إلى توفير معدات وماكينات لتصنيع النماذج الأولية، ومساحات عمل مجهزة، والتشبيك بين رواد الأعمال والقطاع الصناعي المصري، إلى جانب العديد من الخدمات الأخرى التي تساعد على خلق جيل جديد من المصممين المصريين المتميزين

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *