<

«فايبر مصر» تستهدف استثمار 11 مليار جنيه لتدشين 5 شركات تابعة خلال 2019

المهندس أحمد مكي، رئيس مجلس إدارة شركة فايبر مصر

المهندس أحمد مكي، رئيس مجلس إدارة شركة فايبر مصر

كشف المهندس أحمد مكي الرئيس التنفيذي لشركة فايبر مصر ، عن الخطة الاستثمارية الاستراتيجية للشركة خلال الفترة المقبلة، مقدرًا حجم الاستثمارات في 2019 بحوالي 600 مليون دولار (11مليار جنيه)، لتحويلها إلى شركة قابضة تضم 5 شركات تابعة للتوسع في خدمات البنية التحتية التكنولوجية في الداخل، والاستثمار في الكابلات البحرية على المستوى الإفريقي، وتقديم الخدمات التكنولوجية المتكاملة، بالإضافة إلى تطبيقات الاتصالات وانترنت الأشياء.

وأوضح في تصريحات خاصة لـ”أموال الغد”  أن  «فايبر مصر» تسعى إلى التحول لشركة قابضة تدير عدد من الشركات التابعة، كما تقوم بدور المنفذ في الوقت نفسه للمشروعات القومية القائمة حاليًا، موضحًا أنها ستبدأ تدشين 5 شركات تابعة تغطي معظم محفظة الخدمات التكنولوجية، بداية من البنية التحتية من الكابلات، وإدارة وصيانة الكابلات البحرية، والخدمات التكنولوجية المتكاملة، بالإضافة إلى تطبيقات الحوسبة السحابية وانترنت الأشياء وغيرها من المجالات التطبيقية.

أشار إلى أن المحفظة الحالية تضم شركتين تابعتين أحدهما تمتلك فيها الحصة الحاكمة وهي “أكيونوكس” التي تم الاستحواذ عليها منتصف 2018، بالإضافة إلى شركة تعمل على تدشينها بالتعاون مع المصرية للاتصالات في مجال الاستثمار في الكابلات البحرية وقد تحمل اسم «Marine Africa».

ولفت إلى أن  Marine Africa ستضم الشركة في هيكلها عدد من المؤسسات والشركات المحلية والعالمية، وبتدشينها ستصبح الشركة الأولى في العالم التي تنطلق من القارة الإفريقية المتخصصة في خدمات الكوابل البحرية، تبدأ من البحر الأبيض والمتوسط وتنتهي إلى تغطية افريقيا بالكامل.

ولن تتعارض مع استثمارات المصرية للاتصالات التي تملك كابلي مينا وتي اي نورث، وتشارك في كوابل جديدة، غير أن الشركة الجديدة ستعمل في بناء وصيانة الكابلات، وتنفيذ الأعمال البحرية، واستطلاع الشواطئ، لتصبح الأولى افريقيًا والعاشرة على مستوى العالم لتقديم مثل تلك الخدمات.

كما أعلنت  «فايبر مصر»  نوفمبر الماضي عن تدشين شركة مخصصة لإنشاء الأعمال المدنية للبنية التحتية، وأعمال الهندسة الالكتروميكانيكية، وتعمل كمقاول من الباطن، وتنفيذ الأعمال المدنية للمشروعات الخاصة بمد كابلات الفايبر بالتعاون مع المصرية للاتصالات، ومن أهم الشركاء في الشركة الجديدة «ريدكون العقارية»

ونوه أنه خلال الربعين الثاني والثالث من 2019 سيتم الإعلان عن شركتين آخريين  أحدهما متخصصة البنية خارج مصر والأخرى  في مجال الحوسبة السحابية، والتطبيقات الخاصة بانترنت الأشياء، ونفاضل حاليًا بين الاستحواذ على شركات قائمة بالفعل أو تدشين كيانات جديدة.

الشركات الثلاثة التي تم الإعلان عنها يقدر حجم الاستثمارات بها في 2019 بحوالي 100 مليون دولار (حوالي 2 مليار جنيه) أما الشركتين الآخريين من المتوقع أن يتم ضخ ما يقرب من 500 مليون دولار (9 مليارات جنيه)، سيتم الاعتماد في أجزاء منها على التمويل الذاتي وأجزاء أخرى سيتم الاعتماد فيها على استثمار أجنبي مباشر على شكل شراكة مع «فايبر مصر»، بالإضافة إلى جزء تمويل بنكي سيتم توفيره من مصارف محلية وعالمية

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>