<

مصادر بترولية: تطبيق آلية تسعير الوقود مرهونة بنجاح بنزين 95 ومعالجة الثغرات المحتملة

صورة تعبيرية

صرحت مصادر مسئولة بوزارة البترول، أن قرار تفعيل آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية يرتبط حاليًا ببنزين 95 فقط، ولا يتعلق بباقي أنواع الوقود، مضيفة أن تعميم هذه الآلية على المنتجات البترولية المختلفة مرهون بنجاح التطبيق بالمرحلة الأولى ومعالجة الثغرات التي قد تظهر عقب التفعيل على بنزين 95.

وأضافت المصادر في تصريحات خاصة لأموال الغد، أنه لا توجد أية مناقشات حالية حول آلية التسعير الخاصة بمختلف أنواع الوقود، ولكن سيتم دراسة تفعيل الآلية الجديدة من خلال اللجنة المشكلة بقرار من رئيس الوزراء للوقوف على الإيجابيات وتدعيمها وتجاوز أية عثرات قد تظهر في المرحلة الأولى، رغم أن بنزين 95 يُستهلك على مستوى شريحة بسيطة محليًا.

وكانت الحكومة وضعت آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية حيز التنفيذ في نهاية شهر ديسمبر الماضي، لكن هذه الآلية تخص في الوقت الحالي بنزين 95، ونص القرار، الذي نشرته الجريدة الرسمية أمس الإثنين، على أن يبقى سعر بنزين 95 الحالي دون تغيير لمدة 3 أشهر، ويعلن سعره الجديد ويعمل به اعتبارًا من أول أبريل

وقال حمدي عبدالعزيز المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول، إن سعر بنزين 95 حاليًا يصل إلى 7.75 قرش، وهو قريب من سعر التكلفة لذا تم البدء في تطبيق آلية التسعير عليه؛ ومع نجاح هذه التجربة سيتم التعميم على باقي أنواع البنزين بالسوق، موضحًا أن هذه التجربة تم تفعيلها من قبل في عدد كبير من الدول سواء الأجنبية أو العربية وأثبتت نجاحًا

أضاف في تصريحات خاصة لأموال الغد، أن سعر البنزين يرتبط بثلاث عوامل “سعر خام برنت، سعر الصرف، تكاليف الإنتاج والتداول”، وبالتالي فإن أية زيادة في آلية التسعير ستكون متربطة بسعر خام برنت العالمي وفقًا لتطورات الأوضاع العالمية سواء بالإرتفاع أو

أشار إلى أن نسبة استهلاك بنزين 95 في السوق المحلية تمثل 4% فقط من إجمالي استهلاك أنواع البنيزن المختلفة بالسوق، موضحًا أن أي تغير في سعر بنيزن 95 عقب التفعيل في أبريل المقبل لن تتجاوز الـ 10% ارتفاعًا أو انخفاضاً وذلك حماية للمستهلك النهائي حال حدوث ارتفاعات في

وتعمل الحكومة على تطبيق آلية التسعير التلقائي على باقي أنواع المواد البترولية بشكل تدريجي، عقب تطبيقها على بنزين 95، حيث من المتوقع تطبيق تلك الآلية على جميع المنتجات البترولية قبل نهاية العام المالي الحالي حال

وكان مسؤول حكومي قال لوكالة بلومبرج الأمريكية منذ نحو أسبوعين إن الحكومة تخطط لإعلان تطبيق آلية تسعير الوقود، المتفق عليها مع صندوق النقد الدولي، على بنزين 95 في نهاية ديسمبر، على أن يتم تنفيذها فعليًا على هذا النوع من البنزين في مارس

وأضاف المسؤول، وقتها أن الحكومة تخطط أيضا لإعلان تطبيق الآلية على الأنواع الأخرى من الوقود في يونيو بعد رفع الدعم عنها، على أن يتم التنفيذ في سبتمبر

وقال المصدر، إن ما تخطط له الحكومة يأتي في إطار سعيها لتحقيق التوازن وسط الخلاف مع صندوق النقد بشأن توقيت الإعلان عن آلية التسعير، والتي يصر عليها الصندوق.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>