<

وزير التموين: عرض استراتيجية الأمن الغذائي على رئيس الوزراء قريبا 

الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية

الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية

الانتهاء من المشروع القومي للصوامع بنهاية العام الجاري.. وبدء تنفيذ الصوامع الحقلية 2020

لجنة متخصصة فرنسية تزور مصر نهاية يناير لوضع دراسة لأسواق الجملة في مصر 

كشف د. علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية بأنه يتم حاليا بالتعاون مع وزارة الزراعة وضع استراتيجية للأمن الغذائي سيتم عرضها على مجلس الوزراء قريبا.

وأشار خلال المؤتمر الصحفي الذى عقده اليوم أن الاستراتيجية تتضمن كافة المنتجات التى يتم انتاجها محليا وحدود الاستهلاك ،لافتا الى انه سيكون هناك لأول مرة متابعة اسبوعية لمعدلات الانتاج والاستهلاك ليتم وضع خطط قائمة على التوقعات والظروف المحيطة وليس رد الفعل للمشاكل التى ظهرت العام الماضي في بعض المحاصيل.

وأضاف المصيلحي أن هناك توجه لتطوير صناعة الزيوت والسكر بمصر بالتنسيق مع وزارة الزراعة لتقليل الفجوة الاستيرادية، لافتا الى أننا نستورد 97% من الزيت الخام وتم خلال الشهريين الماضيين لاول مرة تم استخراج زيت منتج من فول الصويا المحلي .

وفيما يتعلق بالصوامع أوضح المصيلحي انه سيتم الانتهاء من تنفيذ المشروع القومي للصوامع بنهاية العام الحالي ، لتصل نسبة التخزين بها نحو 3 ملايين طن ، لافتا الى أن العام الماضي شهد انشاء 4 صوامع بالمحافظات.

وأضاف أن دعم القمح بالموازنة العامة للدولة يبلغ 51 مليار جنيه  ونعمل على تقليل الهادر الذى يتراوح ما بين 10 الى 15% بقيمة تصل الى 5 مليار جنيه لتوجهها لصالح انشطة اخرى.

وكشف المصيلحي انه سيتم العام المقبل بالتعاون مع الجانب الايطالي انشاء صوامع حقلية بسعة 5 آلاف طن تكون قريبة من مناطق الانتاج لتخفيض تكاليف النقل في اطار مبادرة مبادلة الديون .

من جانب اخر أوضح المصيلحي أن العام الحالي سيشهد نقلة نوعية  في البنية الاساسية للتجارة الداخلية ،حيث سيتم طرح  8 مواقع خاصة بالمناطق اللوجستية والتخزين والفرز والتعبئة والأسواق المجمعة بالإضافة الى المواقع التى تم طرحها في محافظات الغربية والشرقية والمنوفية وقنا والبحيرة .

وأضاف المصيلحي أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع الجانب الفرنسي لدراسة أسواق الجملة بمصر لافتا الى أنه بنهاية الشهر الحالي ستقوم مجموعة فنية مختصة بعمل دراسة استراتيجية متخصصة للأسواق المصرية ،وما يجب أن نستهدفه لانشاء اسواق كبرى مراقبة بالكاميرات ونظام تتبع لدخول وخروج السلع يخدم   القاهرة الكبرى وشرق الدلتا والجنوب للمساهمة في الحد من الهادر في الخضروات والفاكهة والمنتجات الطازجة، لافتا الى أن 30% من السعر المنتج يكون في تكلفة النقل ولو تم تقليله ستخفض الأسعار.

وتابع هناك عمل جاد مع شركات القطاع الخاص بحيث يكون لتلك الشركات مخازن في المحافظات تابعة لها لتقليل تكلفة النقل وتوفير السلع

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>