مقابلة .. المدير التنفيذي لشركة اريكسون مصر : سرعات الانترنت المحمول تحقق زيادة 400% بعد إطلاق خدمات الجيل الرابع

سامح شكري المدير التنفيذي لشركة اريكسون مصر

اريكسون تعمل كشريك لمقدمي خدمات الاتصالات في مشروع العدادات الذكية

 قال سامح شكري المدير التنفيذي لشركة اريكسون مصر إن الفترة الحالية بعد مرور عام على طرح خدمات الجيل الرابع ساهم ذلك في تحسين جودة وسرعة الخدمات وفقًا لعدد كبير من الشركات، حيث ارتفعت سرعات الانترنت بنسبة 400% ما بعد الجيل الرابع بما قبلها، وفقًا لتلك القياسات، بما يساهم في تحسين سرعة الخدمات.

ونتيجة لذلك ارتفعت معدلات الطلب على الخدمات، نظرًا لزيادة المتطلبات الخاصة بالمستخدمين بناءً على ذلك، وهو ما يؤكد أن صناعة الاتصالات تأتي كواحدة من أكثر الصناعات قابلية للنمو بسبب تنامي احتياجات المستهلكين، بما يوقع على المشغلين مسئولية تطوير الخدمات وفقًا لتلك الاحتياجات وبالتالي تشهد الصناعة ككل زيادة في معدلات النمو النهائية.

وأكد على ضرورة استمرار المشغلين في تطوير شبكاتهم وفق تلك المعدلات الهائلة في زيادة الطلب من قبل المستخدمين.

وأشار إلى أن الخطوات الحالية التي تعمل عليها الصناعة ممثلة في مشغلين المحمول “فودافون، واتصالات، وأورنج، والمصرية للاتصالات” بالتعاون مع إريكسون على زيادة سعات الشبكات لاستيعاب المعدلات المستقبلية للنمو في الاستخدامات، مضيفًا أن الفترة الحالية تشهد تطوير للشبكات لتحقيق الجاهزية اللازمة لتشغيل خدمات الجيل الخامس 5G.

 شدد على أن تكنولوجيا الشبكات التي توردها اريكسون  في الفترة الحالية جاهزة لتقديم خدمات الجيل الخامس، حيث إن إطلاق مثل تلك الخدمات على مستوى العالم سيبدأ بنهاية العام الجاري في الولايات المتحدة الأمريكية ومع بداية العام المقبل ستبدأ في دول اليابان وكوريا والصين، متوقعًا أن يتم إطلاق التطبيقات التجارية للجيل الخامس في الشرق الأوسط خلال 2019 في السعودية والإمارات.

وحول إطلاق مثل تلك الخدمات في مصر استبعد شكري أن تتأخر في تبني التكنولوجيا الجديدة كما تأخرت في إطلاق الجيل الخامس، متوقعًا أن تدخل حيز الاستخدامات التجارية خلال 2020 كحد أقصى بناءً على التقديرات الحالية والمتغيرات التي تشهدها السوق.

ونوه إلى أن التأخر في إطلاق خدمات الجيل الرابع يرجع إلى انعدام الاستقرار الاقتصادي تسبب في ذلك، ومع الاستقرار الحالي ستلحق سريعًا بركب الجيل الخامس.

وأكد على ضرورة إتاحة حيزات ترددية جديدة للمشغلين تمكنهم من تطوير الخدمات، خاصة وأنه دون طرح ترددات جديدة سيحد ذلك من إمكانية التطوير، وخلال الفترة الماضية شهدت السوق مناقشات ومفاوضات حول طرح حزم ترددية جديدة ومع توفيرها ستحدث طفرة في التكنولوجيات.

وشدد على أن إتاحة خدمات الجيل الخامس يحتاج إلى ترددات جديدة تساعد على نقل الخدمات بشكل أسرع.

وحول الاستثمار في الشبكات الأرضية، نوه إلى أن مصر ليست بعيدة عن باقي الدول فيما يخص تطوير الشبكات الأرضية، مبينًا أن حجم الاستثمارات التي تضخها المصرية للاتصالات تمثل نقلة كبيرة في تطوير الشبكات الأرضية ومد الألياف الضوئية بما يحسن من الخدمات بشكل كبير.

ووصف السوق المصرية أنها من أكبر الأسواق تحقيقًا لمعدلات النمو، ومع زيادة إيرادات شركات المحمول، يسهم ذلك في ارتفاع معدلات الإنفاق على تحسين الشبكات، بما يساعد مزودي الخدمات مثل اريكسون على تحسن في نتائج أعمالها المحلية.

وأكد على أنه انعكاسًا لذلك ارتفع عدد موظفي اريكسون خلال العام الماضي بنسبة 10%، لمواكبة النمو في السوق، مع توقعات بزيادة جديدة في عدد العاملين بالشركة خلال العام الجاري.

كشف شكري عن إحداث حزمة من التغيرات على استراتيجية عمل اريكسون على المستوى العالمي تختص بالتركيز فقط على مجال تكنولوجيا الشبكات والتعاون فقط مع مشغلي المحمول دون التدخل في أية أنشطة أخرى بشكل مباشر، مثل المشاركة في المشروعات الحكومية التكنولوجية العملاقة، وبناءً على ذلك قررت الشركة إلغاء وحدة الأعمال الحكومية الخاصة بها على مستوى العالم وكذلك في مصر.

أشار إلى أن تكنولوجيا إنترنت الأشياء تعد واحدة من تطبيقات الجيلين الرابع والخامس، وفي مصر دخل مشغلو المحمول في عدد من المشروعات لإدخال مثل تلك التطبيقات على مجال المرافق وترشيد استهلاك الطاقة، موضحًا أن اريكسون بالتعاون مع مقدمي خدمات المحمول تشارك في إحدى المشروعات الكبرى الخاصة بقياس استخدامات الكهرباء بالاعتماد على العدادات الذكية.

وأوضح أن التكنولوجيا تقوم من خلال إضافة شريحة ذكية على العداد تقوم بقراءة معدلات الاستخدام وترسلها إلى محطة معينة لجمع حجم الاستهلاك على الشبكة والاستفادة من تلك القراءات للتعرف على مستويات استهلاك الكهرباء.

وكشف شكري عن مفاوضات حالية مع شركات المياه للتعريف باستخدامات انترنت الأشياء في عدادات المياه لإثبات قدرة التكنولوجيا على قراءة وتحديد معدلات الاستهلاك، موضحًا أن الشركة تسعى لإقناع الهيئات المختصة بتلك الاستخدامات مع استعراض التجارب السابقة للدول المجاورة قبل نهاية العام الجاري.

وحول استخدام تلك التطبيقات في المجال الصناعي أشار إلى أن ميكنة المصانع تحتاج إلى خدمات الجيلالخامس، نظرًا إلى أن التطبيقات الصناعية تحتاج معدلات أسرع في استقبال البيانات مقارنة بالتطبيقات الأخرى الخاصة بخدمات المرافق العامة.

عن المشاركة في المدن الذكية نوه إلى أن اريكسون تعمل كشريك مع مقدمي خدمات الاتصالات لتطوير بعض النماذج للمدن الذكية، رافضًا الإفصاح عن تلك المشروعات خلال الوقت الحالي.

أضاف أن الفترة الحالية تعمل اريكسون على توفير تكنولوجيات جديدة تتيح لنقل خدمات الصوت على ترددات الجيل الرابع VoLTE، لتقديمها لمشغلين خدمات المحمول في مصر.

شدد على أن معدلات استهلاك الطاقة من أهم المعايير التي تركز عليها اريكسون في كافة معداتها وتطبيقاتها سواء في مصر أو خارجها، وبالتالي فإنها تركز على خفض معدلات استهلاك الوقود وتقليل الانبعاثات من الشبكات المعتمدة على معدات اريكسون، وبالتالي تخفيض التكاليف التشغيلية لمقدمي الخدمات بالاعتماد على كميات أقل من المحروقات

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>