” التصديري للطباعة والكتب” يستهدف وصول حجم صادرات القطاع لـ 2.5 مليار دولار خلال 2019

يستهدف المجلس التصديري للطباعة والتغليف والورق والكتب والمصنفات الفنية وصول حجم صادرات القطاع لنحو 2.5 مليار دولار بنهاية العام الجاري 2019، وذلك عبر التوسع في السوق الأفريقي والأوروبي

وكان المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة قد أصدر أمس قرارا بدمج المجلس التصديري للطباعة والتغليف والورق والمجلس التصديري للكتب والمصنفات الفنية تحت مظلة مجلس واحد برئاسة المهندس نديم  إلياس  (شركة صحارا للطباعة) وعضوية كل من أحمد جابر (شركة يوميباك ) ومهندس سمير البيلي  (شركة الصفا للطباعة والتغليف) ومحمد إبراهيم صالح (شركة الإيماك لتحويل الورق) وشريف إبراهيم المعلم (الشروق الحديثة للطباعة والتغليف ).

وقال أحمد جابر عضو المجلس الجديد ورئيس غرفة صناعات الطباعة والتعبئة والتغليف باتحاد الصناعات إن قرار وزير التجارة بتقليل عدد المجالس التصديرية يعد قرار جيد ويعطي دفعة للتحرك بشكل أفضل، خاصة وأن هناك قطاعات مشتركة ما بين المجالس التي تم دمجها.

وأضاف في تصريحات خاصة لأموال الغد، إن دمج المجلس التصديري للطباعة والمجلس التصديري للكتب كان أحد مطالب القطاع من أجل الترويج لمنتجات القطاع سواء من المحتوى أو الطباعة، موضحا أن اقتصار مده عمل المجالس بعام واحد يأتي في ظل رغبة الوزير في وجود تقييم اداء سريع لتلك المجالس لتصحيح المسار اذا لم تحقق المجالس المطلوب منها.

وعن خطة المجلس، أوضح جابر، أنه من المستهدف أن تشهد الأيام القليلة المقبلة تشكيل المجلس لعدد 7 لجان متخصصة في كل قطاع فرعي يضمه المجلس التصديري، خاصة وأن مجلس الإدارة لم يتم تمثيل كل القطاعات به البالغ عددها 7 قطاعات، بحيث كل لجنة تقوم بوضع مخططاتها لتنمية صادرات كل نشاط ويقوم كل رئيس لجنة برفع تقرير دوري لمجلس الإدارة والذي سوف يقتصر دوره على الاشراف على تلك اللجنة ووضع خطة عامة .

وأشار إلى أن القطاع ” الطباعة والتعبئة والتغليف والورق” يمثل 5% من حجم الصادرات المصرية غير البترولية ، حيث بلغت قيمة صادراته خلال الفترة من ” يناير- سبتمبر2018″ نحو مليار دولار، ومن المستهدف أن تسجل نحو 1.5 مليار دولار بنهاية 2018، على أن تسجل 2.5 مليار دولار خلال العام الجاري معززة بانضمام قطاع الكتب والمصنفات الفنية.

ولفت جابر إلى أن المجلس والغرفة يركزان على التواجد في السوق الأفريقي من خلال المشاركة في المعارض التي تقام به أو البعثات الترويجية التي ينظمها اتحاد الصناعات وكذلك تم المشاركة بجناح خلال معرض افريقيا للتجارة البينية التي استضافته مصر خلال شهر ديسمبر الماضي، مشيرا إلى وجود مفاوضات مع بعض الدول الافريقية من أجل طباعة الكتب المدرسية لديهم.

ونوه بأن انضمام قطاع الكتب والمصنفات الفنية يتيح الفرصة نحو الترويج لمنتجات القطاع في السوق الأوروبية خاصة وأنه يتم الاستعانة بطباعة الكتب في مصر، مشيرا إلى تركيز المجلس ايضا على تعزيز صادرات الأدوات المكتبية والورق والمنتجات الورقية في ظل ارتفاع حجم الطلب عليها.

وذكر جابر أن الفترة المقبلة سوف تشهد ايضا العمل على تحديد المنتجات التابعة للمجلس من خلال تحديد H.s code  وذلك لمنع وجود تضارب بين القطاعات وعدم الازدواجية مع المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة.

 

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>