«الأهلي» يطلق المرحلة الثانية من الانترنت البنكي.. ويستهدف ضم التعامل علي الشهادات منتصف 2019

رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري

أطلق البنك الأهلي المصري المرحلة الثانية من الانترنت البنكي «Al Ahly Net»، والتي تضيف العديد من الخدمات المصرفية الجديدة إلى جانب الخدمات التي سبق للبنك إطلاقها ضمن المرحلة الأولي من المشروع .

ومن جانبه قال هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن خدمات الانترنت البنكي تأتي في اطار الاستراتيجية التي ينتهجها البنك، والتي تتضمن العديد من الاجراءات بهدف تفعيل قرارات وأهداف المجلس القومي للمدفوعات الالكترونية ودعم مفهوم الشمول المالي باعتباره أحد الركائز الأساسية لتحقيق التطور الاقتصادي والاستقرار المالي والاجتماعي.

وتابع: «يقع على البنوك دوراً كبيراً في جذب الشرائح غير المتعاملة معها دعما للشمول المالي، حيث يجذب الانترنت البنكي شريحة كبيرة من العملاء المرتقبين، ويساهم بشكل كبير في الحفاظ على العملاء الحاليين وبصفة خاصة شريحة الشباب الذين يفضلون استخدام التكنولوجيا الحديثة وأجهزة الاتصال الذكية في الحصول على خدماتهم المصرفية إلكترونياً بوسائل سريعة وآمنة تحقق تطلعاتهم وتسهم في إثراء نمط حياتهم وأنشطتهم المختلفة، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل التعامل النقدي بالأسواق وهو ما يضعه البنك الأهلي المصري نصب عينه.

وأكد أن البنك الأهلي وضع خطة طموحة ومدروسة للتوسع في مفهوم الشمول المالي خلال الفترة المقبلة من خلال عدة محاور تم وضعها بعد إجراء دراسة وافية للسوق المصرفي واحتياجات العملاء الحاليين والمرتقبين وأهمها الحرص علي تنوع الخدمات والمنتجات الإلكترونية للعملاء، لذا كان من الضروري التوسع في خدمات الانترنت البنكي، وذلك تماشياً مع الاتجاه العالمي نحو إتاحة الخدمات المصرفية الإلكترونية بشكل أوسع .

وقال يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن خدمة الإنترنت البنكي توفر للعميل السهولة والحرية الكاملة في إجراء تعاملاته المصرفية بشكل إلكتروني كامل والتي تكون متاحة على مدار اليوم وطوال أيام الأسبوع دون الحاجة إلى عناء الذهاب لمقار فروع البنك بما يقلل من الوقت والجهد المبذول كما يخفف بشكل كبير الزحام في فروع البنك طلباً للخدمة وذلك لخدمه اكبر قاعدة عملاء في مصر تصل إلي 11مليون عميل، وسعياً لتسهيل قيامهم بالحصول علي الخدمات المصرفية المختلفة وذلك سواء للعملاء الحاليين أو لجذب شرائح العملاء المرتقبين.

وأوضح أن المرحلة الثانية من الإنترنت البنكي تتضمن العديد من الخدمات الجديدة ومنها إمكانية شراء واسترداد شهادات الادخار البلاتينية وعدد من الشهادات والأوعية الادخارية بالعملات المختلفة والتي تتم لأول مرة في مصر، إضافة إلى إتاحه ربط وكسر وتعديل الودائع لأجل مع إمكانية فتح حسابات فرعية للعملاء القائمين، وهي الخدمات التي تعد امتداداً للمرحلة الأولي التي سبق للبنك إطلاقها، وتتضمن إمكانية الاستعلام عن أرصدة الحسابات وبطاقات الائتمان مع إتاحة إجراء التحويلات بين حسابات العميل المختلفة، وكذا التحويل لحسابات الأخرين داخل وخارج البنك وخدمة سداد رصيد مختلف البطاقات الائتمانية للعميل.

ومن جانبها أشارت داليا الباز نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري إلى أن خدمات الإنترنت البنكي تعتمد بشكل أساسي على قوة البنية التحتية التكنولوجية، وأنظمة والبرمجيات الحديثة المتاحة لدي البنك الأهلي المصري والتي يحرص البنك على تطويرها وتحديثها بشكل مستمر حيث بذل العاملون بالبنك مجهوداً فعالاً في تحديث النظام التكنولوجي المعمول بها، واستحداث نظام جديد بدأ تطبيقه في أبريل 2017 والذي أتاح حلولاً تكنولوجيه متطورة لتحسين الخدمات المقدمة لكافة عملاء البنك مع توفير حلول إلكترونية للتعامل على شهادات وأوعية البنك الادخارية والتي تمثل حوالي 70% من المعاملات بالفروع وذلك من خلال دراسة كافة المستجدات على الساحة المصرفية العالمية واعتماداً أيضاً على كوادر البنك المتميزة والمدربة على أحدث الوسائل التكنولوجية وكذا استنادا إلى قدرته الفائقة على حماية وتأمين بيانات العملاء التي أهلته للحصول على أحدث إصدارات شهادة PCI DSS وعلى شهادة  ISO 27001، مضيفةً أن خدمات الإنترنت البنكي ستضم خدمات جديدة مثل التعامل علي شهادات الإستثمار والذي من المخطط أن يتم بحلول منتصف عام 2019.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>