<

ننشر أبرز نتائج أعمال قطاع البترول والغاز الطبيعي في 2018

المهندس طارق الملا ، وزير البترول والثروة المعدنية

المهندس طارق الملا ، وزير البترول والثروة المعدنية

 تمكن قطاع البترول من تحقيق نتائج أعمال مميزة خلال 2018، وذلك في عدد من أنشطة صناعة البترول والغاز، والتي شهدت نشاطاً مكثفاً وتنفيذ مشروعات جديدة، سواء في أنشطة تنمية وإنتاج الثروات البترولية والغازية أو تطوير معامل التكرير والتوسع في البنية التحتية وتطوير الخدمات المؤداة للمواطنين خاصة المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل الذي شهد طفرة في أعماله خلال العام.

 زيادة غير مسبوقة في إنتاج الغاز وتحقيق الاكتفاء الذاتي

شهد عام 2018 الاستمرار في زيادة إنتاج الغاز الطبيعى كأحد ثمار خطط قطاع البترول فى الإسراع بتنمية الحقول المكتشفة ووضعها على الإنتاج بما ساهم  في زيادة الإنتاج تدريجياً على مدار العام والوصول الى معدلات غير مسبوقة حيث بلغ إجمالى الانتاج الحالي من الغاز الطبيعى أكثر من 6ر6 مليار قدم مكعب يوميا، ومن المتوقع أن يصل انتاج مصر إلى حوالى 750ر6 مليار قدم مكعب غاز يومياً بنهاية عام 2018.

كما شهد تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعى المنتج محلياً بنهاية شهر سبتمبر الماضى بفضل تزايد الإنتاج المحلى من الغاز تدريجياً نتيجة الانتهاء من تنمية ووضع مراحل جديدة من اربعة حقول كبرى في البحر المتوسط على خريطة الإنتاج، وهو ما أدى إلى التوقف عن استيراد الغاز الطبيعي المسال لأول مرة منذ أكثر من 3 سنوات، وبالتالي ترشيد استخدام النقد الأجنبي الموجه للاستيراد وتقليل فاتورة الاستيراد التي تشكل عبئاً على الموازنة العامة للدولة.

 زيادة إنتاج الغاز الطبيعى من 4 حقول كبرى بالبحر المتوسط

وخلال 2018 تم الانتهاء من مراحل جديدة لزيادة إنتاج الغاز الطبيعى من 4 حقول كبرى في البحر المتوسط ووضعها على خريطة الإنتاج وذلك من كل من حقول ظهر وشمال الأسكندرية ونورس وآتول، والتي يبلغ إجمالي استثماراتها أكثر من 27 مليار دولار وستصل معدلات الإنتاج القصوى منها مع اكتمال كافة المراحل الى مايقرب من 5ر6 مليار قدم مكعب غاز يومياً ، وفيما يلى استعراضاً لأهم مشروعات تنمية وإنتاج الغاز الطبيعى من حقول البحر المتوسط التي تم الانتهاء من مراحل جديدة لزيادة إنتاجها خلال 2018 .

 مضاعفة انتاج حقل ظهر 6 مرات

في يناير الماضي افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسى المرحلة الأولى من الإنتاج المبكر بحقل ظهر العملاق للغاز الطبيعى بالمياه العميقة بالبحر المتوسط والذى بدأ باكورة انتاجه في منتصف ديسمبر الماضي، وشهد العام الإسراع بتنمية مراحل جديدة من الحقل ليتضاعف إنتاج حقل ظهر من الغاز 6 مرات منذ  افتتاح الرئيس السيسى باكورة إنتاجه فى يناير الماضى  ليصل إلى أكثر من 2 مليار قدم مكعب غاز يومياً ، وجارى الإسراع بإستكمال باقى  مراحل المشروع الذى تصل اجمالى استثماراته إلى حوالى 12مليار دولار وسيصل الحقل إلى ذروة الإنتاج في نهاية عام 2019 والبالغ  أكثر من 3 مليار قدم مكعب غاز يومياً .

 حقول غازات غرب الدلتا ( شمال الإسكندرية وغرب المتوسط )

وفي ديسمبر بدأت باكورة إنتاج الغاز من المرحلة الثانية من مشروع تنمية وإنتاج الغاز من حقول شمال الأسكندرية وغرب الدلتا العميق  بمعدل 400 مليون قدم مكعب من حقلى جيزة وفيوم تزداد تدريجياً الى 700 مليون قدم مكعب على أن يتم وضع حقل ريفن على خريطة الإنتاج خلال عام 2019 ايذاناً باكتمال كافة مراحل المشروع البالغ استثماراته أكثر من 10 مليار دولار بإجمالى انتاج 6ر1 مليار قدم مكعب غاز يومياً، وكانت المرحلة الأولى من المشروع قد بدأت انتاجها في مارس عام 2017 قبل موعدها بثمانية أشهر وافتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسى في مايو من نفس العام بمعدلات انتاج نحو 700 مليون قدم مكعب غاز من حقلى تورس وليبرا .

 حقل نورس

تم الوصول بمعدلات الإنتاج من حقل نورس بدلتا النيل الى حوالى2ر1 مليار قدم مكعب غاز يومياً، نتيجة حفر آبار جديدة ناجحة؛ مما أدى إلى استمرار تحقيق أعلى إنتاجية من الغاز الطبيعى في تاريخ منطقة دلتا النيل والتي تنتج منذ خمسة عقود مع وجود إمكانية لزيادة الإنتاج في ظل توافر التسهيلات الإنتاجية القادرة على استيعاب هذه الزيادة.

 حقل آتول

جارى حالياً العمل على زيادة معدلات الإنتاج من حقل آتول للغاز بمنطقة شمال دمياط  بالمياه العميقة بالبحر المتوسط الذى تم تشغيله في نهاية عام 2017 بمعدل إنتاج 350 مليون قدم مكعب غاز و 9 الاف برميل متكثفات يومياً من خلال تنمية البئر الرابع لزيادة الانتاج إلى 400 مليون قدم مكعب يومياً فى اكتوبر 2019.

 بدء إنتاج الغاز لأول مرة من مشروع المرحلة (9ب ) بالبحر المتوسط

شهد عام 2018 التبكير بوضع مشروع إنتاج الغاز من المرحلة 9 ب بمنطقة غرب الدلتا العميق في البحر المتوسط على خريطة الإنتاج وذلك بإنتاج مبدئى من البئر الأولى بلغ حوالى 20 مليون قدم مكعب غاز  يومياً من الطاقة الإنتاجية القصوى للمشروع البالغة حوالى 400 مليون قدم مكعب غاز يومياً بالإضافة إلى 3 آلاف برميل متكثفات يومياً من خلال حفر 8 آبار تنموية وبئرين استكشافيين بإجمالى تكلفة استثمارية أكثر من 870 مليون دولار .

 شركات عالمية جديدة تستثمر في حقل ظهر

في 2018 تم توقيع اتفاقيات شراكة لدخول شركاء جدد في منطقة امتياز حقل ظهر العملاق بالبحر المتوسط والتي دخلت بمقتضاها شركة روزنفت الروسية شريكا بحصة قدرها 30% وشركة مبادلة الإماراتية بحصة قدرها 10% مع كل من شركة إينى الإيطالية المشغل الرئيسى وشركة بى بى البريطانية التي تملتكل حصة قدرها 10% ، وتأتى اهمية هذه الاتفاقيات ودخول شركاء عالميين جدد في المشروع  في دعم استفادة قطاع البترول من  الخبرات الواسعة للشركاء الجدد وإدخال تكنولوجيات جديدة في صناعة البترول من خلال هذه الشركات  فضلاً عن دعم  جهود الوزارة الرامية الى زيادة حجم الاستثمارات فى قطاع البترول للمساهمة فى زيادة الإنتاج والاحتياطيات من الثروة البترولية .

 الانتهاء من مشروعات جديدة لتطوير صناعة التكرير

تم الانتهاء خلال العام الجاري من تنفيذ وتشغيل مشروع إنتاج البنزين عالى الأوكتين 92 ، 95 بشركة الأسكندرية الوطنية للتكرير والبتروكيماويات ” أنربك ” والذى يعد أحد أهم المشروعات التي نفذتها وزارة البترول في إطار برنامج العمل لتطوير صناعة التكرير الذى يتضمن عدداً من المشروعات الاستراتيجية بهدف زيادة الإنتاج المحلى من المنتجات البترولية ذات القيمة الاقتصادية المرتفعة مثل البنزين والسولار والبوتاجاز فضلاً عن توفير المنتجات البترولية بأعلى مواصفات الجودة و بما يلائم المعايير العالمية ، وتتمثل الأهمية الاقتصادية والاستراتيجية للمشروع الذى تقدر استثماراته بنحو 219 مليون دولار في إضافة طاقات إنتاجية جديدة من البنزين عالى الأوكتين من خلال زيادة الإنتاج إلى 700 ألف طن سنوياً ليصل الاجمالى إلى حوالى 5ر1 مليون طن سنوياً توجه للسوق المحلى بالإضافة الى انتاج كميات من البوتاجاز والهيدروجين.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>