“سيمنس” تنهي تنفيذ محطتي محولات “سمنود وأبو المطامير” لتوفير الكهرباء بالإسكندرية وكفر الشيخ

الدكتور  محمد شاكر وزير الكهرباء

الدكتور  محمد شاكر وزير الكهرباء

 اجتمع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بالمهندس عماد غالى الرئيس التنفيذى لشركة سيمنس فى مصر، والمهندس فرج السعدني، نائب الرئيس التنفيذي الأول لحلول نقل الطاقة في سيمنس، وعدد من قيادات القطاع وذلك للوقوف على الموقف التنفيذى لمحطات المحولات التى تقوم بتنفيذها شركة سيمنس.

 أشاد شاكر خلال الاجتماع بالتعاون القائم بين قطاع الكهرباء وشركة سيمنس معرباً عن امله فى تحقيق نجاح أكبر فى المستقبل تماشياً مع الخطط القومية لإنتاج الطاقة وتعظيم مستوى الإعتمادية والكفاءة لمحطات توليد الكهرباء حتى تتمكن من تلبية الطلب المتنامى على الطاقة.

 وأوضح غالى بأنه بفضل التعاون الوثيق بين قطاع الكهرباء وشركة سيمنس تم الانتهاء من محطتي محولات سمنود وأبو المطامير جهد 500/220 ك.ف هذا ويُمثل المشروع أحد أكبر مشروعات محطات المحولات التي تم بنائها في مصر بنظام تسليم المفتاح.

 وأضاف أنه قد تم بناء المحطتين لنقل الكهرباء الموَّلدة من محطة البرلس في محافظة كفر الشيخ والتي تُعتبر أكبر محطة كهرباء في العالم تعمل بالغاز الطبيعي وبنظام الدورة المركبة.

 وصرح المهندس جابر دسوقى ، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر أن القطاع يعمل حالياً على زيادة الطاقة الاستيعابية لشبكة نقل الكهرباء على مستوى الجمهورية لبناء منظومة تتسم بالكفاءة والموثوقية وقادرة على مواكبة الزيادة الكبيرة في الطلب على الطاقة الكهربائية.

 وأضاف دسوقى أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء تعمل على تبني مفاهيم ومناهج وآليات عمل مبتكرة لتقوية البنية التحتية للشبكة القومية للكهرباء في جميع أنحاء البلاد.

 وأوضح دسوقى أن محطتي المحولات سمنود وأبو المطامير ستساهم في نقل الطاقة للمنازل والصناعات المختلفة التي تقع في مناطق الدلتا والإسكندرية وكفر الشيخ ،كما من ستساهم المحطتان في زيادة الطاقة الاستيعابية للشبكة الوطنية لنقل الكهرباء بما يلبي احتياجات النمو الاقتصادي وفقاً لرؤية مصر 2030 للتنمية المُستدامة.

 وأوضح عماد غالي أنه وفقاً للعقد توَّلت سيمنس عمليات التصميم والهندسة والإنشاء والتوريد والتركيب والتشغيل لمحطتي المحولات بما يشمل بناء المحطات المعزولة بالغاز GIS ومحولات الطاقة ومُعدّات التحكم والحماية وأنظمة الاتصالات.

 وأضاف أنّ وجود شبكة قومية للكهرباء تتسم بالفعالية والكفاءة والمرونة هو أحد العناصر الحيوية لتحقيق رؤية مصر من أجل تنمية اقتصادية مستدامة على المدى الطويل.

 وأضاف فرج السعدني، نائب الرئيس التنفيذي الأول لحلول نقل الطاقة في سيمنس: “إن المحطتين الجديدتين تُساهمان في توفير الكهرباء للمنازل الواقعة في محافظتي الإسكندرية وكفر الشيخ، كما أنهما يأتيان أيضا في إطار تركيز الدولة على دعم القطاعات الصناعية من خلال توفير امدادات طاقة مستدامة للصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة حيث ستوفران المحطتان الطاقة لصناعات الإسمنت والبترول والغاز والبتروكيماويات، بالإضافة إلى مشروعات البنية التحتية في محافظات الدلتا”.

 ويأتي المشروع الجديد بعد استكمال بناء ستة محطات محولات، تم بنائهم مدن المنيا والبحيرة والقليوبية وأسيوط وكفر الزيات لنقل الكهرباء الموَّلدة من محطتي بني سويف والبرلس، وكانت سيمنس قد نجحت في الانتهاء من تشغيل أول محطتي محولات في إطار هذا المشروع، وهما محطتي إيتاي البارود ومغاغة، في فترة قياسية لم تتعدى 10 شهور، من تاريخ التعاقد للتأكد من نقل الكهرباء المولدة من المحطات العملاقة.

وتأتى هذه الجهود فى إطار الخطة التى تقوم بتنفيذها قطاع الكهرباء بالتعاون مع شركائها لتدعيم شبكة النقل سواء من خلال إنشاء خطوط نقل كهرباء حديثة أو تدعيم خطوط أوإنشاء محطات محولات جديدة أو توسعات لمحطات محولات موجودة بالفعل، وخاصة لتدعيم شبكات نقل الكهرباء بالصعيد والمحافظات الأكثر احتياجاً.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>