العضو المنتدب لـ طوكيو مارين : نستهدف 10% نموا بحجم محفظة الاقساط يونيو2019 بقيمة 212 مليون جنيه

أتسوشي ياماكاجي، العضو المنتدب لـ طوكيو مارين جينرال تكافل - مصر

أتسوشي ياماكاجي، العضو المنتدب لشركة طوكيو مارين جنيرال تكافل – مصر

كشف أتسوشي ياماكاجي، العضو المنتدب لـ طوكيو مارين جينرال تكافل – مصر، عن استراتيجية شركته خلال العام المالي الجاري 18/ 2019 مستهدفة 212 مليون جنيه أقساط مقارنة بنحو 192 مليون جنيه خلال العام المالي الماضي بمعدل نمو 10%؛ مدعومة بنمو الاقتصاد المصري وجذب استثمارات أجنبية جديدة ومنها الاستثمارات اليابانية إلى جانب التعاون مع شركاء النجاح من وسطاء التأمين.

وحققت شركة طوكيو مارين جينرال خلال العام المالي الماضي 17/ 2018 نحو 192  مليون جنيه أقساط مباشرة مقارنة بـ 138  مليون خلال العام المالي السابق له بمعدل نمو يصل إلى 39%، كما ارتفعت أرباح الشركة لنحو 16 مليون جنيه بنهاية يونيو 2018، مقارنة بـ14 مليون جنيه خلال 16/ 2017.

ولفت ياماكاجي في حوار خاص لـ «أموال الغد» إلى نجاح شركته في تخطي حجم الأقساط المستهدفة لمدة 3 سنوات متتالية، ونجحت في الوصول إلى نقطة التعادل وتحقيق حجم أرباح تصل إلى 16 مليون جنيه بنهاية يونيو 2018، مؤكدا على التزام الشركة تجاة عملائها المتضررين لتصل حجم التعويضات المسددة إلى 63 مليون جنيه خلال 17/ 2018.

ماهي أبرز ملامح خطة الشركة لزيادة حجم أقساطها خلال الفترة القادمة؟

تعتمد استراتيجية الشركة على النمو تدريجيا ووضع خطط قابلة للتنفيذ، حيث وضعنا خطة لتحقيق 550 مليون حنيه أقساط بنهاية العام المالي المنتهي يوينو 2025، إلا أننا على مدار الـ3 سنوات الماضية نحجنا في تجاوز حجم الأقساط المستهدف كل عام.

ونستهدف الوصول بحجم المحفظة الحالي إلى 212 مليون جنيه بنهاية العام المالي الجاري 18/ 2019 بمعدل نمو نسبته 10%، مدعومة بنمو الاقتصاد ودخول استثمارات أجنبية جديدة ومنها الاستثمارات اليابانية إلى جانب التعاون مع شركاء النجاح من وسطاء التأمين.

وماذا عن حجم استثمارات الشركة؟ والقنوات الاستثمارية له التي تعتمد عليها؟

بلغت حجم استثمارات شركة طوكيو مارين جينرال نحو 325 مليون جنيه بنهاية يونيو 2018، مقارنة بـ261 مليون جنيه بنهاية يونيو 2017.

وتستثمر الشركة بعدة قنوات اسثمارية آمنه بما يتوافق مع  قانون الإشراف والرقابة على التأمين إلى جانب حصولها على موافقة الللجنة الشرعية بالشركة حيث أنها شركة تأمين تكافلي وتلتزم بأحكام الشريعة الإسلامية.

وماذا عن ابرز نتائج أعمال الشركة الأخرى خلال العام المالي المنتهي 17/ 2018؟

نجحنا خلال العام المالي الماضي 17/ 2018 في تحقيق 192  مليون جنيه أقساط مباشرة مقارنة بـ 138  مليون خلال العام المالي السابق له بمعدل نمو يصل إلى 39%، وارتفعت أرباح الشركة المحققة لنحو 16 مليون جنيه بنهاية يونيو 2018، مقارنة بـ14 مليون جنيه خلال 16/ 2017.

وفي إطار التزامنا تجاه عملاء الشركة نحجنا في سداد نحو 63 مليون جنيه تعويضات لعملاء الشركة خلال العام المالي الماضي مقارنة بـ43 مليون جنيه بنهاية العام السابق له، وارتفعت أصول الشركة لـ 414 مليون جنيه نهاية يونيو 2018، مقارنة بـ  335 مليون نهاية يونيو السابق له.

وماذا عن القنوات التسويقية التي تتبعها الشركة للوصول للعملاء بشكل أفضل؟ وكذلك التوسع الجغرافي؟

تعتمد الشركة على وسطاء التامين العاملين بالسوق المصرية لتسويق منتجاتها حيث بلغ عدد الوسطاء المتعاقد معهم نحو 83 وسيط ونستهدف التعاون مع 100 وسيط خلال الفترة القادمة فهم شركاء النجاء الحقيقين، لتنفيذ خططنا التوسعية بالفترة  المقبلة.

وبخصوص التوسع الجغرافي؛ تتواجد الشركة حاليا بـ3 فروع  وهي الفرع الرئيسي بمصر الجديدة – القاهرة وفرع بالإسكندرية ومنطقة المهندسي إلى جانب مكتب تمثيل بمدينة بورسعيد لخدمة منطقة القناة، وتسعى للمزيد من التوسع الجغرافى خلال الفترة المقبلة وسيتم الإعلان عن التوسعات في حينها.

أطلقتم مبادرة نادي الكارتية الخاصة بوسطاء التأمين؛ فما هي آخر التطورات؟

بالفعل قمنا بإطلاق نادي الكارتية بغرض توطيد العلاقة بين الشركة ووسطاء التأمين منذ عام تقريباً، وانضم إلى النادي نحو 22 منتج ووسيط تأميني وشركة وساطة مما يدل على نجاح التجربة.

ذكرت أنكم تجاوزتم حجم الأقساط المستهدف على مدار الثلاث سنوات الماضية، فما هي العوامل التي أدت لذلك من وجهة نظرك؟

نجاح الشركة يعتمد على عدد عوامل أهمها كفاءة العاملين بالشركة حيث أنها تضم مجموعة من أبرز خبراء السوق إلى جانب التعاون مع شركاء النجاء من وسطاء تأمين وثقتهم بإدارة الشركة والعاملين، والإلتزام بأسس الاكتتاب الفني السليم وخلق علاقات طويلة المدى.

أعلنتم في وقت سابق عن وجود خطة للتوسع بفرع التأمين الطبي، فما هي آخر التطورات؟

نجحنا في تحقيق 13 مليون جنيه أقساط محصلة بفرع التأمين الطبي مما يعكس ثقة شركاء النجاح من عملاء ووسطاء بالشركة، كما نجحنا في التعاقد مع كلا من شركة  نكست كير للرعاية الصحية وشركة ميدنت للرعاية الصحية وشركة الهلى للرعاية الصحية ليتم إدارة محفظة التأمين الطبى الخاصة بالشركة من خلالهم.

هل هناك نية لطرح منتجات جديدة بالسوق وما هي أبرز ملامحها؟

حصلت الشركة بالفعل على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية لطرح منتج جديد لتغطية مخاطر اﻹئتمان، حيث توفر الوثيقة تغطية لأخطار الرؤساء والمديرين بالشركات.

ويغطى المنتج الجديد مخاطر سوء الأداء المالي الذى يمكن أن يؤدي إلى الإفلاس، إلى جانب الخطأ في التقارير المالية، وإفشاء معلومات داخلية بالشركة بشكل غير صحيح،  بالإضافة إلى نزاعات العقود المتعلقة بسوء الأداء المالى نتيجة معلومات خاطئة.

كم يبلغ رأسمال الشركة الحالي وهل هناك نيه لزيادته؟

يبلغ رأسمال الشركة المدفوع  حاليا 60 مليون جنيه وهو كاف في الوقت الحالي لمواجهة التزامات الشركة  خلال الفترة الحالية، و ضخ أي زيادة جديدة يجب أن تتم وفقا لرؤية الشركة الأم باليابان «طوكيو مارين العالمية» إلى جانب  متطلبات الهيئة العامة للرقابة المالية المصرية المسئولة عن الإشراف والرقابة على قطاع التأمين.

ماذا عن العقود التي أبرمتها الشركة وتنويع المحفظة التأمينية؟

بلغ عدد العقود التي أبرمتها الشركة لتأمينات الممتلكات الخاصة بالمؤسسات والشركات نحو  316 عقدا، استحوذت فيها التأمينات البحرية على حصة  كبيرة من المحفظة إلى جانب تأمينات السيارات حيث بلغت نسبتهما معاً نحو 70%.

وترتكز استراتيجية الشركة خلال الفترة القادمة على التوسع بفروع  الحوادث الشخصية والطبي ومخاطر اﻹئتمان، إلى  جانب التركيز على تأمين  المشروعات الصغيرة والمتوسطة وذلك بالتزامن مع  اتجاه الحكومة المصرية لدعم تلك الفئة من المشاريع.

ماذا عن اتفاقيات إعادة التأمين الخاصة بالشركة مع الشركات العالمية؟

تعتبر الشركة الأم باليابان هي معيد التأمين الليدر ﻹتفاقيات إعادة التأمين الخاصة بالشركة إلى جانب 4 شركات تابعة متوافقة مع شروط الهيئة العامة للرقابة المالية.

في ظل خطط الإصلاح الاقتصادي الشامل؛ ما هي رؤيتكم لقطاع التأمين المصري؟

تمتلك السوق المصرية فرص كبيرة لتحقيق النمو، في ظل التعداد السكاني الكبير مقارنة بحجم أقساط الشركات، ويجب على الشركات التركيز على  جودة الخدمات  المقدمة لكل من العملاء ووسطاء التأمين، وخاصة في ظل نمو الاقتصاد المصري وجذب استثمارات أجنبية جديدة مما ينعكس بالإيجاب على حجم أقساط قطاع التأمين.

وما هي أبرز المشكلات التي تواجه سوق التأمين المصرية؟

مشلكة انخفاض الوعي التأميني في مصر تعتبر من أكثر المشكلات التى تواجه قطاع التأمين، وما تسعى هيئة الرقابة المالية والاتحاد المصري للتأمين للتغلب عليه خلال الفترة المقبلة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>