طارق عامر يعلن أمام مؤتمر الإقتصاد الرقمى بأبوظبى عن إطلاق صندوق دعم الابتكار برأسمال مليار جنيه خلال 2019

طارق عامر محافظ البنك المركزي

جانب من مشاركة طارق عامر محافظ البنك المركزي بالمؤتمر الأول للاقتصاد الرقمي

محافظ المركزي يستعرض استراتيجية مصر لتحول الاقتصاد الرقمي

وفرنا مليون فرصة عمل.. وتمويلات بقيمة  16 مليار جنيه للمشروعات متناهية الصغر

عامرالبنك المركزي يلقي كل الدعم من القيادة السياسية للوصول إلى أهدافه عبر التشريعات الحكومية

 قال طارق عامر محافظ البنك المركزي أن البنك يستهدف إطلاق صندوق دعم الابتكار برأسمال مليار جنيه للمساهمة في رؤوس أموال المشاريع الابتكارية خلال العام المقبل 2019 ، مشيرا الى انه يتم حاليًا الانتهاء من وضع الأسس والآليات اللازمة لإنشاء الصندوق.

وكان عامر قال في في تصريحات سابقة إنه سيتم توجيه كل أموال صندوق “ابتكار” لصالح مشروعات الشباب الابتكارية كقروض ميسرة بدون فائدة أومصروفات، بناء على توجيهات الرئيس السيسي.

وأوضح على هامش مشاركتة في المؤتمر الاقتصادي العربي الأول للإقتصاد الرقمى المنعقد حاليا فى أبو ظبى أن البنك المركزي خصص 20 مليار جنيه لصالح المشروعات متناهية الصغر للتمويل عبر البنوك والجمعيات الأهلية، مشيراً إلى أن حجم التمويلات عبر المبادرة ارتفع إلى 16 مليار جنيه ساهم في توفير نحو ملايين فرصة عمل.

استعرض محافظ البنك المركزي المصري استراتيجية الدولة للتحول إلى الاقتصاد الرقمي، والتي تعتمد على قيام البنك المركزي بدور المنسق عبر التدخل بشكل تقني ومهني، واستخدام الياته لتعزيز فكر الشمول المالي الذي يدعم الاقتصاد الرقمي.

وأوضح أن البنك المركزي يلقي كل الدعم من القيادة السياسية للوصول إلى أهدافه عبر التشريعات الحكومية، مشيراً غلى اتجاه المركزي لتدشين النظام المعلوماتي لدعم الأجيال القادمة.

وأضاف أن «المركزي» يعمل على الدعم والابتكار، مع تأسيس نظام مالي قوي في مصر، كما يعمل البنك المركزي على التوسع في التقنيات المالية والرقمية، وها اتجاه الدولة عبر تأسيس المجلس القومي للمدفوعات.

وأكد أن مصر نجحت في التغلب على معوقات تبادل المعلومات مع الأسواق العالمية، حيث اتجه البنك المركزي لعمليات تقييم المخاطر، وتأسيس المنهجيات في التعامل مع الأسواق الخارجية.

وأوضح أن أبرز التحديات تتمثل في التوعية للمواطنين وكيفية جلب الاستثمارات والبنية التحتية من الانترنت وضمان التنافس الذي يصب في مصلحة العميل وشفافية التعامل.  

وأشار إلى أن عدد سكان مصر ارتفع إلى 100 مليون مواطن، ويجب اعطائهم الفرصة للتعامل مع الاقتصاد الرقمي، منوهاً إلى أن عدد عملاء المحافظ الالكترونية ارتفع إلى ما يزيد عن 10 مليون عميل.

وأكد عامر أن القطاع المصرفي بدء في تطبيق الاقتصاد الرقمي مبكراً، حيث اتجه عامر عام 2008 عندما كان رئيساً للبنك الأهلي المصري للعمل على إقامة فروع للبنك، وربط المعلومات الخاصة بالفروع بنظام معلوماتي واحد، وهو ما مثل تحدي كبير، إلا أن  الآن البنوك المصرية أصبحت مرتبطة الكترونياً.

وتابع عامر: «اكتشفنا أن كل 10 سنوات يصيبنا أزمة مالية وهبوط في العملة، وذلك لعدم الاهتمام بالمصادر المالية، إلا أن القطاع المصرفي الآن يمتلك معدلات توظيف قروض للودائع نسبتها 45%، وهو ما يمثل فرصة لنا للتمويل ورفع معدلات التوظيف.» 

وانطلقت أعمال المؤتمر الأول للاقتصاد الرقمى العربى اليوم الأحد، بأبو ظبى برعاية الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وذلك بهدف إطلاق الرؤية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمى كعامل أساسى يشجع على زيادة التعاون الإقتصادى والتجارة البينية  .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>