وفد البنك الآسيوى يزور العاصمة الإدارية ويشيد بإنشائها بتمويل ذاتى

العاصمة الإدارية الجديدة - ارشيفية

العاصمة الإدارية الجديدة - ارشيفية

استمرارا للبرنامج الذى نظمته وزارة المالية لأعضاء وفد البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية ( AIIB )  برئاسة جين لى تشون قام الوفد مع ممثلى وزارة المالية اليوم “الاربعاء” بجولة بالعاصمة الادارية الجديدة برئاسة اللواء أحمد زكى عابدين وتعد العاصمة الإدارية الجديدة واحدة من المشروعات القومية الكبرى التي تسعى الحكومة للانتهاء من مراحل تنفيذها خلال الشهور المقبلة.

واكد بيان أصدرته وزارة المالية إن الزيارة تضمنت مواقع الحى الحكومى والأحياء السكنية والطرق والكبارى التى تم الانتهاء من 60% من أعمالها والبرلمان والمنطقة الإدارية وموقع الأوبرا في مدينة الثقافة والفنون ومنطقة الأعمال والبنوك، ومحطة الكهرباء ومحطات المياه التى تخدم العاصمة الإدارية ومسجد الفتاح العليم وكاتدرائية العاصمة الإدارية الجديدة والمطار الدولى.

وأضاف البيان أن الوفد ركز خلال الزيارة على استعراض فرص تعزيز التعاون مع مصر فى إطار جهود تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء بالبنك البالغ عددها 87 دولة ومن بينها مصر، إلى جانب عرض فرص التمويل التى يتيحها البنك لمؤسسات القطاع الخاص.

وأشاد رئيس البنك الاسيوى بفكرة إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة بتمويل ذاتي من خلال بيع الأراضى للمستثمرين بما يعظم قيمة الأرض مؤكدا أن الفترة القادمة ستشهد التعاون فى الكثير من المشروعات القومية ومنها مشروع المترو الجديد الذى سيربط العاصمة الإدارية بقلب القاهرة.

وطالب اللواء أحمد زكى عابدين من وفد البنك الآسيوى التعاون فى بناء محطة لمعالجة المخالفات بالعاصمة الإدارية.

وفى سياق متصل أكد رئيس البنك الآسيوى أنه قام بزيارة مصر العام الماضى وفوجئ خلال زيارته الحالية لمصر بحجم الأعمال الضخم والطفرة فى الإنجازات التى تمت بالمشروعات القومية خلال الـ 12 شهرا الماضية، مشيدا بالجهود المبذولة مؤكدا على أهمية الإسراع فى مشاريع تنمية سيناء لما لها من موقع استراتيجى مهم فى التجارة الدولية.

وأضاف أن مصر لديها إمكانيات واعدة فى مجال التعدين بما يتضمنه من مناجم ومحاجر الأمر الذى يتطلب أن تركز مصر فى هذا المجال مؤكدا أن جولته بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس أن ما يتم هناك هو مشروع قومى كبير وقال: “أننى شخصيا وباعتبارى رئيسا لمجلس إدارة البنك الآسيوى أرى أن هذه المنطقة هى البوابة التجارية لأفريقيا مؤكدا على استعداد البنك للإسهام فى الاستثمارات التى تقام فى هذه المنطقة”.

جدير بالذكر أن الموازنة العامة للدولة لا تتحمل اية أعباء في تمويل إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة حيث نجحت الدولة في إيجاد قيمة اقتصادية للأرض المقام عليها المدينة وتحويلها إلى مصدر للتمويل، وبحيث تستخدم هذه القيمة الاقتصادية الناتجة من بيع الأراضى للمستثمرين فى تمويل عمليات الإنشاء وسداد مستحقات المقاولين والعمال الذين أوجدت لها هذه السياسة نحو 3 ملايين فرصة عمل مما مكن الدولة من استيعاب العمالة العائدة من الخارج بسبب الاضطرابات السياسية والأمنية التي تعرضت لها الدول التي كانوا يعملون بها.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>