«السويدي إيديوكيشن» توقع عقد شراكة لتدشين فرع لجامعة بريطانية بالعاصمة الإدارية بقيمة 7 مليارات جنيه

جانب من توقيع السويدي إيديوكيشن مع الجامعة البريطانية

جانب من توقيع السويدي إيديوكيشن مع الجامعة البريطانية

  • انتهاء تنفيذ 27% من الإنشاءات…وافتتاح أولى المراحل سبتمبر المقبل

وقعت شركة السويدي إيديوكيشن عقد شراكة مع جامعة coventry University البريطانية لإفتتاح فرع الجامعة في مصر “جامعة المعرفة الدولية” بالعاصمة الإدارية الجديدة، على مساحة 50 فدان بالعاصمة الإدارية الجديدة، بتكلفة 7 مليارات جنيه.

قال أحمد السويدي، رئيس مجلس إدارة شركة السويدي إيديوكيشن ، ومؤسس ورئيس مجلس الأمناء لجامعة المعرفة الدولية The Knowledge أن استراتجية السويدي إديوكيشن تستهدف تنفيذ مشروعها الرائد المتمثل فى مركز المعرفة وعقد شراكة مع جامعة من أكبر جامعات بريطانيا لافتتاح فرع لها بالعاصمة الجديدة في إطار تنفيذ رؤية مصر 2030.

أضاف خلال المؤتمر الذي عقدته الشركة اليوم لتوقيع التعاقد، أن الهدف الأساسي من إنشاء تلك الجامعة هو إعداد الطلاب لمستقبل أفضل، بمهارات تمكنهم من مواكبة التنافسية العالمية.

كشف إيهاب سلامة، الرئيس التنفيذي لشركة االسويدي إيديوكيشن أن الشركة ملتزمة بالجدول الزمني الذي يتم الاتفاق والمتابعة مع الإدارة الهندسية للقوات المسلحة، مشيرا إلى أن الشركة تعاقدت بالفعل مع شركتي مقاولات، إلى جانب شركة جانسلر العالمية والتي تولت التصميمات، وتم بالفعل بدء العمل بالمشروع قبل 3 أشهر وانتهت الشركة من حوالي 27% من أعمال الإنشاءات بالمشروع متمثلة في أعمال التسويات للأرض وأساسيات المبنى الأول.

وأضاف أن المشروع يمتد إلى حوالي 7 سنوات باستثمارات تصل إلى 7 مليارات جنيه، ومن المقرر أن يتم افتتاح المرحلة الأولى في سبتمبر المقبل، مشيرا إلى أن أنه من المتوقعه أن يتم ضخ حوالي 40% من إجمالي الاستثمارات الخاصة بالمشروع خلال العام الأول.

وشهد توقيع الشراكة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حيث قال إن الاقتصاد والتعليم بوابة لتحقيق النمو في أي دولة، مشيرا إلى أن مصر تستهدف استقطاب المزيد من الطلاب الوافدين.

ولفت إلى أن الدراسات أثبتت أن هناك أعداد كبيرة من الطلاب يدرسون خارج أوطانهم في الكثير من الدول، فضلا عن إتاحة فرص للطلاب المصريين التعلم داخل مصر بنفس إمكانيات ومتطلبات ونظام التعليم الخارجي، دون اللجوء إلى الخارج والهجرة خارج الوطن، خاصة أن مصر لديها عقول مستنيرة حققت نجاحات في شتى المجالات.

وتابع أن نظام التعليم الجديد، يهدف إلى استيعاب جميع فئات المجتمع وليس الاقتصار على فئة بعينها، لافتا إلى أن الوزارة تابعت عن قرب جميع الإجراءات والمفاوضات التي أجرتها مؤسسة السويدي مع الجانب البريطاني قبيل التوقيع، مضيفا أننا نتطلع لإطلاق المشروع 2019.

ومن جانبه، أكد المهندس خالد السويدي رئيس مجلس إدارة شركة السويدي إديوكيشن، ورئيس مجلس أمناء لجامعة “المعرفة الدولية”، أن استراتيجية السويدي تستهدف تنفيذ مشروعها الرائد المتمثل في مركز المعرفة وعقد شراكة مع أكبر الجامعات البريطانية، وذلك في إطار تنفيذ رؤية 2030 لتحسين جودة التعليم.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>