مركز تكنولوجيا الأغذية: إنشاء مجلس أعلى للتمور في مصر قريبا 

تمور - ارشيفية

قال د امجد القاضي  مدير مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعي، إنه جاري حاليا دراسة انشاء كيان موحد لقطاع التمور في مصر تحت مسمى المجلس الأعلى للتمور.

وأوضح خلال الجلسة النقاشية على هامش معرض فوود افريكا، أنه تم حتى الآن عقد عدد من اللقاءات مع المسئولين من أجل بحث إنشاء ذلك المجلس، مشيرا إلى أنه سيتم عقد لقاء مع المصنعين قبل رفع دراسة المجلس للجهات المختصة لإصداره قريبا.

وأشار القاضي إلى أن الهدف من ذلك هو توحيد الجهود الخاصة بتنمية قطاع التمور في مصر، مشيرا إلى أن مصر تستحوذ على 18% من انتاج التمور عالميا ، وتعتبر الأولى عربيا بنسبة 23% من حجم إنتاج الدول العربية من التمور.

ونوه أن الفرصة متاحة لمزارعي ومنتجي ومصنعي التمور للتقدم للحصول على أحد الجوائز التي تتيحها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك في 5 فئات والتي تقدر حجم الجائزة المالية بها لنحو مليون درهم إماراتي، مشيرا إلى أن باب التقديم متاح حتى 31 ديسمبر الجاري.

ومن جانبه، قال هشام المصري المدير التنفيذي لشركة اورينت جروب إحدى الشركات العاملة بمجال تصدير التمور، إن الصادرات المصرية من التمور تعتبر حاليا في تطور ولكن لابد من أن يتم العمل على تنميتها بصورة أكبر من حيث الحجم والقيمة وتنوع الأسواق.

وأضاف أنه تم عمل زيارة خلال الفترة الماضية لدراسة السوق التونسي خاصة في ظل كونه بالمرتبة الأولى في تصدير للتمور من حيث القيمة وتصدر 50% من حجم إنتاجها، ولكنه يعتمد على تنوع الأسواق بعكس السوق المصري الذي يعتمد على تصدير للتمور لأسواق تقليدية مما يتطلب العمل على التواجد في أسواق جديدة مثل  البرازيل.

وأوضح المصري أن ذلك يتطلب القيام بعدد من الجهود لتحسين جودة التمور المصرية خاصة في معاملات الزراعة السليمة ومعاملات ما قبل الحصاد، مطالبا بضرورة أن تهتم الحكومة المصرية بمكافحة دودة التمر ودعم المزارعين مثلما يحدث في تونس والتي تقدم 70% من تكلفة مكافحة تلك الآفة التي تتسبب في الأضرار بالمحصول.

وذكر أنه لابد من جذب استثمارات  كبيرة في مجال سلاسل المداد وتداول وتخزين التكور للمحافظة عليها بحالة جيدة سواء لاستخدامها في التصنيع أو التصدير، وكذلك لابد من زيادة القيمة المضافة للتمور المصرية خاصة في ظل تنوعها الأمر الذي يسمح بتصنيعها مما يزيد من قيمتها

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>