خلال جلسة “وسائل الإعلام وتغير شكل الخطاب” المرأة الإفريقية تلعب دور بارز في صناعة الإعلام ..ويجب دعم النماذج الناجحة والقاء الضوء عليها

دينا عبد الفتاح: اقترح إطلاق تجمع يضم كافة النماذج الرائدة بمجال الإعلام من السيدات الأفارقة لتعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات 
باتريشيا أوبوزوا : نحتاج لتثقيف الرجال بضرورة عدم التمييز .. ونمتلك تواجد قوي للنساء في مجالات الصحافة والإعلام في القارة
بيس هايد: يجب أن تؤمن المرأة الأفريقية بقدراتها.. ونحتاج لتسويق النماذج الأفريقية الرائدة لإلهام كافة نساءها 
أمادو محتار: نحتاج لتبادل الخبرات بين كافة الدول الإفريقية في مجال تمكين المرأة
استعرض عدد من المتحدثين، خلال جلسة “وسائل الإعلام وتغير شكل الخطاب ” في مؤتمر تمكين المرأة في أفريقيا والذي عقد ضمن فعاليات منتدى “إفريقيا 2018” المقام في مدينة شرم الشيخ اليوم، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، في الفترة من 8- 9 ديسمبر الجاري، محاور تأثير وسائل الإعلام لدعم جهود تمكين المرأة “، مؤكدين إلى أن المرأة الأفريقية تمتلك كافة القدرات والأدوات التي تؤهلها للوصول إلى المناصب القيادية وصناعة القرار على مختلف الأصعدة خاصة بمجال صناعة الإعلام.
الإعلامية دينا عبد الفتاح رئيس تحرير مجلة أموال الغد الاقتصادية ورئيس منتدى الخمسين، أكدت إن نسيج المجتمع المصري منذ بدايات القرن الماضي ارتكز بشكل رئيسي على المساواة وعدم التمييز بين الرجال والنساء، كما أن المرأة المصرية تمتلك تواجد قوي وأكثر فاعلية في أغلب المؤسسات والمناصب القيادية ذات التأثير الكبير في صناعة القرار بمختلف القطاعات الاقتصادية والسياسية.
أشارت إلى أن مصر نجحت على مدار الأعوام الماضية في قطع شوطاً كبيراً في مسار تمكين المرأة، وهو الأمر الذي يعكسه التواجد النسائي القوي في الحكومة، حيث يتواجد بها نحو 8 وزيرات في قطاعات ذات أهمية كبيرة.
أوضحت دينا عبد الفتاح  أن المرأة المصرية ذات تواجد أكثر تميزاً وقوة داخل المجال الإعلامي، داعية لضرورة العمل على إطلاق تجمع يضم كافة النماذج الرائدة بمجال الإعلام من السيدات الأفارقة لتعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات المشتركة بما يساهم إيجاباً نحو تمكين المرأة داخل المجال الإعلامي بمختلف الدول الإفريقية.
تابعت أن الفترة الماضية شهدت نجاح تجربة منتدى الخمسين للسيدات الأكثر تأثيراً في الاقتصاد المصري، والذي يضم أكثر من 150 سيدة أعمال بارزة ومؤثرة في مصر خلال الأعوام الثلاثة الماضية ،مشيرة إلى أن المنتدى لديه استعداد تام لنقل تجاربه وخبراته داخل القارة الإفريقية، كما أنه من المقرر أن يشهد النسخة المقبلة منه تكريم عدداً من السيدات الأفريقية الرائدة.
من جانبها قالت بيس هايد مؤسسة منظمة إيم هاير إفريقيا، إن هناك ضرورة حتمية لمواصلة العمل نحو غرس ثقافة عدم التمييز بين الرجال والنساء داخل القارة الأفريقية خلال الفترة المقبلة ، مشيرة إلى أن المرأة الأفريقية تحتاج بشكل كبير أن تؤمن بقدراتها على العمل والوصول بالمناصب القيادية داخل كافة دول القارة والوصول أيضا لكافة المستويات العالمية
.أضافت أن هناك العديد من التجارب النسائية الناجحة داخل القارة والتي تحتاج للتسويق لها لتكون قصص ذات إلهام كبير للنساء الأفريقية بشكل عام.
وأوضحت أن هناك نمو ملحوظ في معدلات عمل المرأة في مجال الصحافة والإعلام بمختلف الدول الأفريقية، إلا أنهم لم يرتقوا بعد للمستوى المطلوب خاصة فيما يتعلق بتولي مناصب قيادية بالمجال الإعلامي والصحفي.
شددت على ضرورة أن تشهد الفترة المقبلة التركيز نحو تمكين المرأة بفاعلية في قطاعات الأعمال، وبذل المزيد من الجهد للتأكيد على عدم وجود أية فروق بين الرجال والنساء وإتاحة المزيد من فرص العمل للسيدات دون أية تمييز.
فيما دعت باتريشيا أوبوزوا مديرة الاتصالات والشؤون العامة بشركة جنرال إلكتريك أفريقيا، نحو أهمية العمل على تثقيف الرجال داخل القارة الأفريقية بشأن حقوق المرأة وأهمية تمكينها والمساواة في الحقوق والعمل خلال الفترة المقبلة.
أشارت إلى أن القارة الأفريقية تعد مليئة بالنماذج الناجحة من السيدات على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والإعلامية وهو الأمر الذي يحتم ضرورة بذل المزيد من الجهود نحو تغيير بعض الأفكار الاجتماعية الخاطئة والتي تتجه بشكل كبير نحو تمييز الرجال على النساء خاصة فيما يتعلق ببعض الوظائف والمناصب القيادية العليا.
أضافت باتريشيا أوبوزوا ،أن هناك بعض المجالات التي تعاني حتى الان من عدم وجود تمثيل نسائي كبير بها خاصة بمجالات الصناعة، وإن كان هناك تواجد قوي للسيدات في المجال الإعلامي بمختلف الدول الأفريقية.
وقال أمادو محتار با الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لشبكة “ALL AFRICA.com”، إن المرأة والرجال الأفارقة في حاجة نحو المزيد من التعلم والتثقف بشأن أهمية العمل سوياً دون وجود أية تمييز فيما بينهم سوى للقدرات والمهارات.
أضاف أن هناك احترام كبير للسيدات داخل القارة السمراء وإدراك للدور الكبير الذي تلعبه على مختلف الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية، كما أن هناك تواجد قوي للسيدات في العمل داخل المجال الصحفي والإعلامي خاصة بدول غرب القارة الأفريقية.
أشاد أمادو محتار ،بالتجربة المصرية المتعلقة بمنتدى الخمسين لسيدات الأعمال الأكثر تأثيراً في الاقتصاد المصري، مشيراً إلى ضرورة التعاون لتبادل الخبرات بين كافة الدول الأفريقية في مجال تمكين المرأة نحو العمل بمختلف المناصب القيادية.
تابع “هناك ضرورة لمناقشة العادات والأعراف الاجتماعية التي تقيد خطط تمكين المرأة ومواجهتها والتي تنحاز بشكل كبير نحو الرجال، بما يحتم من العمل على تغيير بعض الأفكار والعادات الخاطئة السائدة لدى العديد من الدول الأفريقية، بالإضافة إلى التسويق للعديد من النماذج الملهمة من السيدات داخل القارة خلال الفترة المقبلة.
ودعت الإعلامية بيولا الابي المؤسسة والمديرة التنفيذية لمؤسسة بيولا الابي للإعلام، المرأة الأفريقية لمواصلة لعب دور بارز وهام في مجتمعاتها بمختلف المجالات الاقتصادية والسياسية خلال الفترة المقبلة.
وأشارت إلى أن المرحلة الماضية شهدت المزيد من التغيرات الإيجابية في نظرة العديد من المجتمعات الأفريقية للسيدات وهو ما يظهر جلياً من خلال وجود العديد من النماذج الأفريقية الرائدة من السيدات.
ولفتت بيولا الابي إلى أن هناك المزيد من الجهد المطلوبه لتحقيق المساواة بين الرجال والسيدات خاصة فيما يتعلق بفرص العمل بمجالات التجارة والأعمال، وكذلك عدم التمييز وخلق نوعاً من العدالة أمام فرص تولي المناصب القيادية بمختلف الجهات والمؤسسات.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>