“التمويل الدولية” تشارك في فعاليات منتدى افريقيا ٢٠١٨ بمبادرة تمويل ١٠٠ شركة ناشئة افريقية

مؤسسة التمويل الدولية

مؤسسة التمويل الدولية

اختارت مؤسسة التمويل الدولية ، عضو مجموعة البنك الدولى، بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى فى مصر أكثر من 100 شركة ناشئة وواعدة فى إفريقيا للمشاركة فى مبادرة جديدة تشجع ريادة الأعمال في السوق الافريقية.

وكجزء من البرنامج، شاركت هذه الشركات الناشئة بجانب شركات رواد الأعمال فى فعاليات منتدى إفريقيا 2018 والذى سيعقد برعاية الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى، بمدينة شرم الشيخ.

قال عمرو العبد الرئيس التنفيذي لشركة مصر للمشاريع، إن شركات مثل Facebook التي بدأت منذ 14 عامًا تمتلك رأس مال ما يقرب من 500،000 تريليون دولار، ومثل هذه الشركات تملك ما يعادل الناتج المحلي الإجمالي لأكبر البلدان الأفريقية، وذلك خلال جلسة مؤسسة التمويل الدولية ورواد الأعمال.

ومن جانبه أضاف افينوا يجوتكوا مدير الشراكات والتقييم لشركة، The Tony Elumelu Foundation، إنه لا يمكننا تدريب الآلاف من رواد الأعمال دون استخدام التكنولوجيا،  وهناك الكثير من المواهب في أفريقيا وبسبب حاجز التمويل ، لا يمكنهم وضع أقدامهم على الباب.

واوضح أن الاقتصاد الرقمي هو أساس حركة ريادة الأعمال في القارة. كلهم يستفيدون من التكنولوجيا في أعمالهم. لقد رأينا شركات عملاقة أصبحت عتيقة لأنها لم تكن تركب الموجة الرقمية. هذه هي الموجة الوحيدة التي يمكن الغوص فيها في العالم لأنها مستدامة. نحن نغير السرد على الطريقة التي يتم بها التنمية والمساعدة في أفريقيا. يتعلق الأمر بتمكين رواد الأعمال ، أطلقنا هذا أكتوبر أكبر منصة رقمية عبر الإنترنت TEF Connect حيث يستطيع رواد الأعمال الأفارقة التواصل مع بعضهم البعض والوصول إلى موارد التعلم والتمويل. نريد أن نرى جميع رواد الأعمال الأفارقة يستفيدون من أحداث مثل هذه.

وفي سياق متصل قال مؤيد مخلوف المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن مؤسسة التمويل الدولية هي ذراع القطاع الخاص للبنك الدولي. ما حققناه على مر السنين ، نحن بحاجة إلى النظر في ريادة الأعمال.

وأشار إلى أنه نريد أن نسلط الضوء على رواد الأعمال في أفريقيا ومصر، وماذا تنتقل لتطوير أعمالك. تحتاج أفريقيا إلى خلق 1.7 مليون وظيفة في الشهر لمواكبة التركيبة السكانية للقارة. انها نجوم من خلال دعم رجال الأعمال مثلك. الاقتصاد الرقمي مهم للغاية لخلق الكفاءة في السوق ، لبدء الشركات أعمالهم وتصبح الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات. في الشرق الأوسط وأفريقيا ، استثمرنا 100 مليون دولار ، وهي بداية. نحن نستثمر في العديد من الشركات الناشئة مثل Flat 6 Labs ، Wamda .. نحن حريصون على التعلم منكم ما يجب أن يحدث من الحكومة للمساعدة في تسهيل هذه العملية وتمكين ريادة الأعمال في أفريقيا ، بالنسبة لنا للقيام بأعمال المنبع مع الحكومات.

من جانبها أوضحت مريم زايري مدير صندوق SEAF للمغرب، والتى تعد منصة لابتكار الشركات الناشئة في المغرب، إن الصندوق يعد جزء من مبادرة من الحكومة المغربية لدعم البنك الدولي لإنشاء نظام بيئي منظم، وهناك ابتكار قوي في المنطقة قادر على التوسع إلى ما هو أبعد مع انتشار عالمي، كما أن لدينا شركات ناشئة موهوبة وأكبر التحديات التي تواجهنا هي كيفية الحفاظ على هذه المواهب لأنها تجد التمويل في أوروبا، وهي خسارة كبيرة، ونحن نحاول إثبات ذلك وتكرار النموذج.

وأضافت أن الاقتصاد الرقمي بالكامل اقتصاداتنا ومجتمعاتنا، والأهم من ذلك هو أنها لا تقوده التكنولوجيا فقط، وأن الدافع الرئيسي هو هذا الطلب الضخم، وبمجرد حصول المجتمعات والمجتمعات المحلية النائية على هذه المنتجات ، فإن ذلك يعني أن هناك سوقًا ضخمة تتشكل من الاقتصاد الرقمي خلق فرص جديدة تلبي احتياجات الأفارقة، وإنها فرصة كبيرة لجميع رجال الأعمال، ونحن (أفريقيا) لدينا هذا الاقتصاد المشترك في الحمض النووي الخاص بنا. نحن بحاجة إلى الاستفادة من هذا المتوسط الرائع الذي هو في أيدي الافارقة.

وفي سياق متصل قالت انديرتا موفرو أحد شركاء TLOCM إنه ما يثير الاهتمام هو النظر إلى دور التكنولوجيا في التسعينات في ربط إفريقيا بالعالم، في 2000s كان حول ربط افريقيا مع بعضها البعض، وفي الوقت الحاضر يتعلق الأمر بإنشاء محتوى وخدمات تحتاجها أفريقيا، أنت الآن قادر على الوصول إلى المستهلك الأفريقي. من خلال رقمنة العمليات الخاصة بك ، يمكنك أن تكون أكثر كفاءة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>