مصادر : الكهرباء تستهدف التفاوض مع البترول على تسعيرة الغاز قبل تحريك سعره خلال 2019

صرحت مصادر مسئولة بوزارة الكهرباء، أنه سيتم إجراء مفاوضات مع وزارة البترول حول تسعيرة الغاز الطبيعي الذي تحصل عليه الكهرباء لتشغيل وحدات التوليد، وذلك قبل إقرار أية زيادة جديدة في أسعار الكهرباء بعد يوليو 2019.

أضافت المصادر في تصريحات خاصة لأموال الغد، أن أحد محاور المفاوضات ستتضمن مناقشة التسعيرة باعتبارها أحد العوامل المؤثرة في تحديد سعر فواتير الاستهلاك للشرائح المختلفة، ومن ثم تحديد نسب الزيادة.

أشارت إلى أن الكهرباء تحصل حاليًا على الغاز بسعر 3 دولارات لكل مليون وحدة حرارية، وهو أقل بكثير من سعر الغاز العالمي، وبالتالي في حالة ارتفاع تكلفة الغاز الموجه إلى محطات التوليد التقليدية سيتبع ذلك زيادة في تكلفة إنتاج الكهرباء بشكل مباشر.

أضافت أن تسعيرة الغاز دفعت القطاع للتفكير جديًا للتحول إلى العدادات مسبقة الدفع من أجل ترشيد الاستهلاك، وخلال الفترة الماضية تلقى القطاع عدة عروض من شركات صينية مصنعة للعدادات الذكية لتقوم بتوريدها إلى وزارة الكهرباء لكن هناك توجه عام داخل الوزارة للاعتماد على التصنيع المحلي في صناعة العدادات الذكية وتوريدها إلى وزارة الكهرباء تزامنًا مع استراتيجية تحويل كافة المباني المعتمدة على العدادت القديمة للاعتماد على العدادت الذكية.

وكان من المفترض أن ينتهي الدعم الموجه إلى الكهرباء خلال العام المالي 2018-2019، لكن جرى مدها 3 سنوات أخرى، خاصة وأن الوزارة قد بدأت إعادة هيكلة أسعار الكهرباء منذ عام 2014 ووضعت خطة لمدة 5 سنوات فقط يتم بنهايتها رفع الدعم الكلي عن الكهرباء، لكن تم مد هذه الفترة، لتخفيف الضغط على كاهل المواطنين خلال الفترة المقبلة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>