الحكومة الفرنسية تدرس فرض حالة الطوارئ 

قال بنجامين جريفو المتحدث باسم الحكومة الفرنسية يوم الأحد إن البلاد ستدرس فرض حالة الطوارئ للحيلولة دون تكرار مشاهد بعض أسوأ الاضطرابات المدنية منذ أكثر من عشر سنوات ودعا المحتجين السلميين إلى التفاوض.

وأثارت مجموعة من الشبان الملثمين حمل بعضهم قضبانا معدنية وفؤوسا الشغب في شوارع وسط باريس أمس السبت وأحرقوا أكثر من عشر سيارات وأشعلوا النار في مبان.

وقال جريفو لراديو أوروبا 1 ”علينا التفكير في الإجراءات التي يمكن اتخاذها حتى لا تتكرر هذه الوقائع“.

وردا على سؤال عن إمكانية فرض حالة الطوارئ، ذكر جريفو أن الرئيس ورئيس الوزراء ووزير الداخلية سيناقشون كل الخيارات المتاحة لهم خلال اجتماع يوم الأحد.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>