الرئيس التنفيذى للشركة : «أورنچ» تستهدف استثمار 4 مليارات جنيه العام الجاري ..ونسعى لاستعادة ربحية الشركة فى 2019

المهندس ياسر شاكر، الرئيس التنفيذي لشركة أورنچ مصر

المهندس ياسر شاكر، الرئيس التنفيذي لشركة أورنچ مصر

المجموعة الأم تثق في معدلات نمو قطاع الاتصالات المصري ..وعززت استثماراتها في مصر بنحو 750 مليون يورو

نعتزم إطلاق خدمات الثابت مطلع 2019 لتقديم خدمات متكاملة في الباقات التجارية

أورنچ أسرع شبكة بمصر بناءا على قياسات “SPEED TEST” من شركة OOKLA العالمية

قال المهندس ياسر شاكر، الرئيس التنفيذي لشركة أورنچ مصر، إن شركته تتبنى خطة استثمارية توسعية في السوق المصرية، تتمثل في تحسين الشبكة بتغطية الجيل الرابع للمحمول، وتقديم خدمات قيمة مضافة، وزيادة فروع الشركة على مستوى الجمهورية، للتوزان مع نمو الطلب على خدمات المحمول خاصة نقل البيانات.

وأضاف أن مجموعة أورنچ تثق تماما بإمكانيات سوق الاتصالات المصرية ونموها خلال السنوات المقبلة مدفوعا بحجم الطلب وارتفاع نسبة الشباب في المجمتع، لافتا إلى أن أورنچ العالمية قامت خلال ديسمبر الماضى بزيادة رأسمال وحدتها في مصر بنحو 750 مليون يورو دفعة واحدة بما يعادل 15 مليار جنيه وهو ما لم تفعله شركة أخرى في هذه الفترة والتي تمر فيها الدولة بعملية إصلاح اقتصادي شاملة.

وأشار شاكر؛ إلى أن الشركة تتوقع استعادة الربحية مجددا خلال العام المقبل، بعدما حققت نموا ملموسا في نتائج أعمالها بالربع الثالث من 2018 بنسبة بلغت 8% مقارنة بالربع الذي سبقه، لافتا إلى أن سبب تراجع أرباح الشركة خلال السنوات الماضية يعود إلى فوائد القروض البنكية وارتفاع معدل الإهلاك الاستثمارى.

وأكد على أن الشركة تتمتع بملاءة مالية قوية تمكنها من تمويل توسعاتها المستقبلية مشيرا إلى أن أورنچ لديها تسهيلات ائتمانية بقيمة 7 مليارات جنيه من 8 بنوك محلية لم تستغل جزء كبير منها حتى الآن، كاشفا عن استهداف  شركته استثمار 4 مليارات جنيه في تطوير شبكتها قبل بنهاية العام الحالي 2018.

وقال شاكر إن هوامش الربحية تقع تحت وطأة الضغوط  الاقتصادية الصعبة من أجل ضمان تقديم خدمة جيدة للعملاء.

وأوضح أن المجموعة الأم متواجدة حاليا في 28 دولة حول العالم منها  19في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا مثل مصر والأردن وتونس والمغرب.

ولفت الرئيس التنفيذي لشركة أورنچ مصر، إلى أنه تم اختيار “ستيفان ريتشارد” رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى للمجموعة الأم كرئيس لاتحاد مشغلى الاتصالات السلكية واللاسلكية “GSMA” مما يؤكد على مكانة الشركة على الصعيد الدولي.

وألمح إلى أن الشركة تسعى باستمرار إلى تطوير تجربة العميل “CUSTOMER EXPERIENCE” عبر أكثر من 700 “ستور” على مستوى الجمهورية، وتعد أيضا أفضل وأسرع شبكة بمصر بناءا على قياسات تطبيق “SPEED TEST” من OOKLA العالمية وحصدت جائزة منها عن عامي 2017 و2018.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة أورنچ مصر، إلى أن أورنچ هى المشغل الوحيد الذى يمتلك “بنك” إيمانا من المجموعة بأهمية الشمول المالي والخدمات المالية، مقدرا حجم المعاملات المالية الإلكترونية التي تمت على شبكتها خلال العام الماضي؛ في إفريقيا فقط أكثر من 30 مليار يورو.

ولفت إلى أن الشركة ستعزز دورها في نشر خدمات الشمول المالي بالتعاون مع الحكومة المصرية اعتمادا على خبراتها التي تنظر إلى الموبايل كأسهل طريق للوصول إلى العملاء، معتبرا أن نسبة العائد على الاستثمار في خدمات تحويل الأموال عبر المحمول “أورنچ مونى” مازالت صغيرة مقارنة بحجم التكلفة وهو ما تتفهمه إدارة الشركة كخدمة جديدة مازالت في طور البداية.

وتابع أن استراتيجية “أورنچ” تسعى أيضا للتركيز على حلول المدن الذكية “SMART CITIES” في المدن الجديدة مثل العاصمة الإدارية والجونة، من خلال تقديم خدمات التربيل بلاي TRIPLE PLAY (صوت – صورة – بيانات) في أكثر من 16 تجمع سكني حاليا.

ودشنت الشركة أكثر من 300 محطة محمول جديدة، إلى جانب ألف موقع لخدمات الجيل الرابع للاتصالات 4G، و2000 آخرين لخدمات الجيل الثالث 3G خلال العام الحالي، وتشير قياسات مؤشر OOKLA لأبحاث الإنترنت إلى أن متوسط سرعة الإنترنت على شبكة أورنج تصل إلى 22 ميجابايت بزيادة 4 ميجا عن أقرب منافسيها الذي سجل 18 ميجابايت، وتقدر إجمالى عدد محطات المحمول المملوكة للشركة بـ7 آلاف محطة، 70% منهم يدعم خدمات تكنولوجيا 4G.

وحدد شاكر مطلع العام المقبل كموعدا نهائيا لتقديم الشركة خدمات الهاتف الثابت الافتراضى لتتحول بذلك إلى مشغل اتصالات متكامل، معتبرا أن الفرصة الاستثمارية تكمن في الاشتراكات التجارية “B2B “.

وحول قرار مجلس إدارة الشركة شطب أسهمها اختياريا من البورصة المصرية، قال ياسر شاكر، إن الشركة لم تسعى للخروج من البورصة إلا أن القواعد المنظمة تفرض طرح 5% من أسهم الشركات “تداول حر”، وبعد قرار المجموعة الأم برفع رأسمال الشركة انخفضت تلك النسبة لأقل من 1%، مشيرا إلى أن المحللين قدموا توصيات لأورنچ بأن الوقت الحالي بالبورصة غير مناسبة لطرح النسبة المتبقية مرة واحدة ويجب الانتظار.

وأكد على أن سهم الشركة كان مقيد بالبورصة دون تنفيذ تعاملات مؤثره عليه، منوها أن مجلس الإدارة وافق على تقدير الجهات المختصة حول سعر السهم لتعويض صغار المساهمين.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة أورنج مصر، إلى أن قرار الشركة شراء أي ترددات جديدة يتوقف على 4 عوامل هي موقعها وسعر بيعها وحجمها وتحديد النطاق الترددي، ولدى أورنچ أكثر من بديل لتحسين جودة الخدمة منها زيادة عدد محطات الأبراج، مبينا أن مصر تأخرت كثيرا في طرح تراخيص الجيل الرابع.

وكشف عن انضمام شركة أورنچ إلى تحالف ضخم لتغطية العاصمة الإدارية الجديدة بخدمات الاتصالات المتكاملة.

وأكد شاكر على أن مصر لديها فرصة اسثمارية وتصديرية واعدة في تقديم خدمات الـIT offshoring على صعيد أنشطة مراكز الكول سنتر والتعهيد، لافتا إلى اعتزام الشركة زيادة عدد خدمات القيمة المضافة VAS المقدمة للعملاء خلال العام المقبل 2019  بنسبة 20%. 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>