“أمريكان ماترس إيجيبت”  تعتزم ضخ 300 مليون جنيه استثمارات جديدة في مصر حتى 2021

التصديري للمفروشات

مفروشات

كشف محمد عبد الصبور مدير المبيعات وتطوير الأعمال بشركة أمريكان ماترس إيجيبت عن اعتزام الشركة التوسع في استثماراتها في مصر وضخ نحو 300 مليون جنيه حتى 2021 وذلك لإضافة عدد من الفروع وكذلك دخول مجال تصنيع المفروشات.

وقال في تصريحات خاصة لأموال الغد، إن الشركة متخصصة في التجزئة  في مجال المفروشات خاصة ” المراتب الصحية العضوية والسرائر” ، مشيرا إلى أن الشركة تعمل في مصر منذ 2010 ولديها أفرع في الكويت وقطر والسعودية.

وأضاف عبد الصبور أن ضخ تلك الاستثمارات يأتي في إطار توجيهات مجلس الإدارة الشركة الأم بالكويت  لاهتمامهم في تنمية استثماراتهم في مصر ، موضحا أن حجم استثمارات الشركة في مصر حاليا تصل لنحو 100 مليون جنيه حيث تمتلك 8 صالات عرض في القاهرة والإسكندرية والساحل الشمالي.

وأشار  إلى أن الشركة تمتلك خطة للوصول بحجم استثماراتها في مصر لنحو 400 مليون جنيه من خلال إضافة 8 صالات عرض حتى 2021.

ونوه بأن الشركة سوف تفتتح صالتي عرض في القاهرة والإسكندرية خلال الشهر المقبل بما يعني وصول حجم افرعها لنحو 10 فروع حيث من المتوقع إضافة صالتي عرض أخرى خلال العام المقبل والوصول لنحو 12 صالة عرض، مشيرا إلى أن ذلك يعني زيادة 50% في حجم استثمارات الشركة في مصر .

وأوضح عبد الصبور أن الشركة سوف تتفاوض مع جهاز تنمية التجارة الداخلية من أجل الحصول على أحد المنافذ التي يقوم بطرحها حاليا في محافظات ” القاهرة والجيزة والإسكندرية وقنا” من أجل استغلالها في عرض منتجات الشركة، مضيفا أن المشكلة التي سيتم التباحث بشأنها تتعلق باشتراط الجهاز عدم تغيير نشاط المنفذ.

ولفت إلى أن الشركة حصلت على 2400 متر في مدينة بدر وتقوم حاليا بإنشاء مصنع لإمداد الافرع الخاصة به بالمنتجات لتقليل الاستيراد ومن المتوقع أن يتم تشغيله في شهر أغسطس 2019.

وأشار عبد الصبور إلى أن الشركة تتواصل ايضا مع الهيئة العامة للتنمية الصناعية من أجل توفير مساحة أرض واسعة  لإنشاء مصنع كبير متخصص في المنتجات التي تعرضها الشركة في افرعها من أجل إمداد كافة الافرع باحتياجاتها خاصة في ظل الخطة التوسعية الحالية.

وذكر أن الشركة تستحوذ على 15% من الحصة السوقية الخاصة بقطاع المفروشات في مصر ، مؤكدا أنه بالرغم من ارتفاع التكلفة الاستيرادية وكذلك أسعار المنتجات إلا أن الشركة امتصت تلك الزيادات ولم تقم برفع أسعارها.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>