“المصري-الصربي” يبحث إعادة تفعيل العلاقات الاقتصادية وزيادة فرص الاستثمار والتعاون التجاري

قال د. أحمد السكري رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري الصربي، أن المجلس يضع فى مقدمة أهدافه إعادة العلاقات الاقتصادية بين القطاع الخاص فى مصر وصربيا وسبل تنمية حجم التبادل التجاري وجذب الاستثمار المشترك.
ولفت خلال اجتماع المجلس، إلى أن حجم التجارة البينية لا يتعدى حالياً 39 مليون دولار ويبلغ العجز التجاري لصالح صربيا بواقع 5 ملايين دولار.

وأضاف السكري، أن اللقاء يأتي تفعيلاً لدور مجلس الأعمال المصري الصربي المنشأ حديثاً تحت مظلة جمعية رجال الأعمال فى دفع العلاقات الاقتصادية المصرية الصربية من خلال بحث فرص الاستثمار والتجارة فى كافة المجالات، لافتا إلى أن القطاع السياحي والاستثمار العقاري يأتي فى مقدمة مجالات التعاون.
وأشار إلى أن المجلس يسعى خلال الفترة المقبلة إلى جذب استثمارات صربية فى مختلف القطاعات بالإضافة إلى زيادة التبادل التجاري وجذب السياحة الصربية إلى القاهرة خاصة وان هناك خط طيران بين مصر ومدن البحر الأحمر وشرم الشيخ.
وقال المهندس حسن الشافعي عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال، أن الجمعية تولي اهتماما كبيراً بالتعاون الدولي مع مختلف دول العالم من خلال انشاء العديد من مجالس الأعمال وفى مقدمتها مجلس الأعمال المصري الروماني ومجلس الأعمال المصري الصربي المنشأ حديثاً، لافتا إلى أن القطاع الخاص فى مصر يساهم بأكثر من 70% من الدخل القومي ويوفر 70% من الوظائف وهو ما يعكس قوة القطاع الخاص فى مصر اقتصادياً.
قال محمد يوسف المدير التنفيذي لجمعية رجال الأعمال المصريين، أن إعادة تفعيل العلاقات المصرية الصربية من خلال أنشاء مجلس أعمال مشترك تحت مظلة جمعية رجال الأعمال تأتي تماشياً مع سياسة مصر فى التحرك نحو مختلف الاسواق التقليدية والاسواق الواعدة، مضيفاً أن القيادة السياسية فى مصر تولي اهتماما كبير وغير مسبوق فى فتح أسواق لها طبيعة خاصة وعلى رأسها السوق الصربي واسواق دول البلقان.
واضاف يوسف، أن مجلس الأعمال المصري الصربي خطوة هامة فى دفع العلاقات المشتركة بين القطاع الخاص فى البلدين والتى توقفت فى اعقاب ثورة 25 يناير، مشيراً إلى دور السفارة المصرية الفعال فى بلغراد لإعادة العلاقات المشترك ببين البلدين بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال ممثلة فى القطاع الخاص المصري.
وقال أن لقاء الجمعية بمسئول السفارة فى صربيا فى أول اجتماع رسمي لمجلس الأعمال المشترك وتحرك الجمعية نحو تفعيل العلاقات المصرية الصربية تأتي تزامناً مع اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين والتى ستعقد منتصف الشهر المقبل برئاسة الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي وبحضور الجانب الصربي بالإضافة إلى أنه سيتم عقد منتدي أعمال مصري صربي على هامش اجتماعات اللجنة المشتركة لبحث فرص الاستثمار والتعاون التجاري بين القطاع الخاص فى البلدين.
واضاف يوسف أن هناك فرص واعدة للتعاون المصري مع صربيا فى مجالات الاستثمار العقاري والقطاع الزراعية والسياحة ومواد البناء والادوية والاسمدة ،لافتا إلى صربيا تولي اهتمام كبير بالتعاون مع مصر فى صناعة الآلات الزراعية و قطع غيار السيارات وفى المجال الخدمي فى النقل والسكك الحديدية واللوجيستيات والسياحة .
وأشار إلى أن التعاون المصري الصربي فى مجالات السياحة والاستثمار العقاري يأتي فى مقدمة أولويات مجلس الأعمال المشترك خاصة وان صربيا تشهد طفرة كبيرة فى الاستثمار العقاري ويوجد العديد من الدولة المستثمرة فى القطاع العقاري فى صربياً بالإضافة السياحة وخاصة السياحة العلاجية بالإضافة امكانية استيراد اللحوم الحية من صربيا.
وأكد يوسف أن الاجتماع تناول العديد من طلبات رجال الأعمال فى البلدين وفى مقدمتها تيسير خط طيران مباشر بين القاهرة وبلغراد لزيادة التعاون بين القطاع الخاص المصري والصربي خاصة وان هناك بالفعل خطوط طيران بين صربيا و البحر الاحمر وشرم الشيخ وهو ما يعزز من التعاون فى المجال السياحي.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>