الدولار يستقر بعد تكبده أكبر خسارة أسبوعية في شهرين

استقر الدولار يوم الاثنين بعدما سجل أكبر خسارة أسبوعية في شهرين الأسبوع الماضي مع تنامي حذر المستثمرين بشأن الآفاق القصيرة المدى للعملة الأمريكية.

واستقر الدولار إلى حد بعيد أمام سلة من العملات المنافسة ليسجل مؤشره 96.48 عقب هبوطه بواقع نصف بالمئة في الأسبوع الماضي وهي أكبر خسارة أسبوعية منذ أواخر سبتمبر أيلول.

وحقق الدولار مكاسب مفاجئة في 2018 وصعد نحو عشرة بالمئة من مستوياته المتدنية في أبريل نيسان بفضل رفع أسعار الفائدة وبيانات قوية. لكن المكاسب بدأت تنحسر وسط اعتقاد متنام بأن نمو الاقتصاد الأمريكي ربما بلغ الذروة.

ورغم ضعف الدولار، عجز اليورو عن تجاوز مستوى 1.14 دولار بفارق كبير إذ ضعفت الشهية بسبب بواعث القلق المرتبطة بالمفاوضات بين بروكسل وروما بخصوص خطط ميزانية إيطاليا. وجرى تداول اليورو عند 1.1422 دولار.

وظلت الأضواء مسلطة على الاسترليني إذ يتوقع أن يستمر الضغط على العملة البريطانية لحين تحظى الأسواق بوضوح أكبر بشأن تقدم اتفاق انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

وارتفع الاسترليني مقابل العملة الأمريكية 0.2 بالمئة إلى 1.2864 دولار بعدما نزل واحدا بالمئة في الاسبوع الماضي في الوقت الذي قوبلت فيه مسودة اتفاق الانفصال التي أعدتها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بمعارضة شديدة واستقال عدد من الوزراء.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>