السفير البريطاني  : مصر تتحول لمركز عالمي لتصدير الغاز ..والحكومة المصرية نجحت في الترويج للاستثمار

السفير البريطاني الجديد السير جيوفري آدامز

 السير جيوفري آدامز: علاقة مصر والمملكة المتحدة تكاملية وأسعى لدعم وتقوية العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين

  أكد السفير البريطاني الجديد السير جيوفري آدامز على أهمية تقوية العلاقات بين البلدين لما لها من أهمية كبيرة على المستوى الدولي والإقليمي، مشيرا إلى أنه التقي الدكتور محمد معيط وزير المالية الأسبوع الماضي، ليناقش التحضيرات الخاصة ببعثة الجمعية المصرية البريطانية للأعمال للمملكة المتحدة والمقرر أن تبدأ من يوم 27 وحتى 30 نوفمبر الجاري.

 ولفت السفير خلال لقاء موسع مع  الجمعية المصرية البريطانية للأعمال ، إلى أنه سيكون في لندن خلال فترة زيارة البعثة المصرية لها ليعمل على تقوية علاقات الأعمال بين البلدين على كلاً من المستويين السياسي والاقتصادي، مشيدا بدور الجمعية المصرية البريطانية للأعمال ومجهوداتها في هذا الشأن.

 وقال السفير البريطاني أنه يسعى لتكثيف الحوار مع السلطات المصرية ودعم الشراكة السياسية، لافتا إلى أنه التقي يوم الثلاثاء الماضي بمسئولين مصريين وناقش معهم الملفات الفلسطينية خاصة تصعيد غزة الأخير، وصرح بأن مصر تلعب دوراً ريادياً لحل المأساة القائمة.

 وحول العلاقات الاقتصادية بين البلدين أشار السيرجيوفري آدامز، إلى أنه بجانب زيادة الاستثمارات البريطانية وتقوية التجارة بين البلدين، ينوي التركيز على قطاعات أكثر للتعاون بين البلدين.

 ووصف العلاقة بين مصر والمملكة المتحدة بالتكاملية حيث تستورد المملكة الفواكه والخضراوات في مقابل خدمات في مجالات أخرى، ويمكن التوصل بين البلدين إلى اتفاق موسع بخصوص تبادل السلع والخدمات، مشيرا إلى أن المنتجات المصرية مرحب بها في السوق البريطانية.

 ووصف السفير البريطاني التعاون بين المملكة المتحدة ومصر في قطاع الصحة بالمشرف، معربا عن تفاؤله بما سيشهده التعاون بين البلدين في الفترة القادمة، خاصة الوصول لاتفاق قد يكون اتفاق تجارة حرة مع مصر مستقبلاً.

 وبخصوص للغاز الطبيعي والاكتشافات الجديدة في مصر، أكد السفير على أن مصر لها فرصة وحضور قوي في هذا المجال وقريباً ستصدر مصر الغاز للمنطقة وستكون محور عالمي في هذا القطاع، مشيرا إلى أن مصر تتمتع بموقع جغرافي متميز، كما تربطها علاقات مع تحالفات اقتصادية مثل “الكوميسا” بجانب شركات متعددة الجنسيات تعمل في استكشاف حقول الغاز الجديدة.

 وأشار السفير البريطاني إلى أن مصر هي  مكان لفرص الأعمال وتعد سوقا ناشئة مثيرة للإهتمام من قبل المستثمرين والباحثين عن الفرص، مضيفاً أن الدولة المصرية تعمل على تطوير مواردها البشرية بالاستثمار في قطاع ريادة الأعمال.

 وقال السير آدامز ، أن السياحة في مصر بحالة إيجابية جدا، مشيرا إلى أن عدد الرحلات من بريطانيا ودول أخرى لمصر في تزايد مستمر، ووصل عدد الرحلات من بريطانيا إلى مصر 51 رحلة.

 وحول مناخ الاستثمار في السوق المصرية، أشار السفير البريطاني الجديد السير/ جيوفري آدامز، إلى أن مصر لديها عوامل جذب مهمة، كانخفاض التكلفة، بالإضافة إلى أن مستوى الأسعار العام يعد جذاب بالنسبة للمستثمرين الأجانب مقارنة بالأسواق الأخرى.

 وأشاد بدور السلطلت المصرية في الترويج للاستثمار، إلا أنه أشار إلى أن الترتيبات الجمركية قد تشكل في بعض الأحيان عائقاً للمستثمرين البريطانيين.

وفي حديثه بخصوص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، صرح السير آدامز بأنه متفائل بشأن اكتمال اتفاقية الخروج قريباً، مشيرا إلى أن بريطانيا بالتأكيد ستواجه صعوبات في الفترة الإنتقالية – ما بعد الخروج – حتى تصل إلى اتفاقيات مع الدول الأوروبية بشكل منفرد ومع دول العالم.

 ويرى السير آدامز أن “البريكست” عبارة عن فرصة للمملكة المتحدة للوصول إلى اتفاقيات في حاجة إليها.

وفي نهاية كلمته ، صرح السفير البريطاني أنه يفضل أن يكون حذراً ومحتاط بشكل كبير في التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي والرأي العام، حيث قد تسبب التدخلات بها إلى مخاطر، موضحاً أنه سيلتزم بمهمته وهدفه، وهو الترويج للعلاقات بين مصر والمملكة المتحدة.

 من جانبه ألقى الدكتور خالد نُصير، رئيس الجمعية المصرية البريطانية للأعمال، كلمة خلال اللقاء، أعلن فيها أن الجمعية تستعد لإرسال بعثتها السنوية إلى المملكة المتحدة بنهاية الشهر الجاري حيث تبدأ من يوم 27 وحتى 30 نوفمبر، مشيرا إلى أن البعثة ستعمل على الترويج للجانب الاستثماري وجانب الأعمال وستلتقي البعثة قيادات بالمملكة المتحدة لتناقش التعاون بين الشركات المصرية والبريطانية بخصوص الأعمال بالإضافة إلى الترويج للفرص الاستثمارية في مصر.

 وقال المهندس خالد نصير، إن جدول أعمال البعثة يتضمن زيارة إلى مدينة مانشيستر، لبحث الفرص في مجال البترول والغاز وعرض التطورات في  قطاع البترول في مصر، ثم زيارة إلى الغرفة التجارية في ليفربول، للتباحث في مجال النقل، مضيفاً أنه سيتم التركيز في لندن على باقي المجالات، ومنها التعليم والمشروعات العملاقة والقومية في مصر، إلى جانب عقد لقاء بدعوة من السفير المصري الجديد في لندن.

 وألقى نُصير خلال الكلمة، مقدمة مختصرة عن سفير المملكة المتحدة الجديد، صاحب مسيرة الـ39 عاماً في المجال الدبلوماسي، قائلاً إن السير آدامز بدأ مسيرته الدبلوماسية في عام 1979، وخدم خارج حدود المملكة المتحدة في كلاً من: المملكة العربية السعودية، وفرنسا، وجنوب إفريقيا، بالإضافة إلى مصر، وشغل السير آدامز منصب نائب السفير البريطاني في مصر عام 1998 وحتى 2001.

 وأشار إلى أنه تولى أيضاً مهام القنصل العام في القدس من 2001 حتى 2003، وشغل بعدها منصب السكرتير الأول الخاص بوزير الدولة للشئون الخارجية، كما عمل سفيراً للملكة المتحدة في طهران من 2006 حتى 2009، كما تولى منصب المدير السياسي في وزارة الخارجية البريطانية من عام 2009 حتى عام 2012.

 كما تولى منصب سفير المملكة المتحدة لدولة هولندا في سبتمبر 2013 وفي الوقت نفسه شغل مهام الممثل الدائم لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية في لاهاي، كما التحق بالمدرسة الوطنية للإدارة بباريس من 1985 حتى 1987.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>