<

«الصناعة» تستهدف وصول عدد الشركات المصدرة لأمريكا عبر الكويز لـ 1000 شركة مطلع 2019

عمرو نصار وزير التجارة والصناعة

عمرو نصار وزير التجارة والصناعة

200 مليون دولار صادرات مستهدفة عبر الكويز خلال الربع الرابع من 2018

تستهدف وحدة الكويز التابعة لوزارة التجارة والصناعة، الوصول بعدد الشركات المصدرة للولايات المتحدة الأمريكية عبر بروتوكول المناطق الصناعية المؤهلة “الكويز” لنحو 1000 شركة مطلع العام المقبل 2019.

قال الدكتور أشرف الربيعي رئيس الوحدة في تصريحات خاصة لأموال الغد على هامش معرض ديستنيشن افريقا، أن عدد الشركات حاليا يصل لنحو 996 شركة بما يعني انضمام 4 شركات جديدة خلال الشهرين المقبلين، لافتا إلى أن عدد الشركات التي تصدر باستمرار لأمريكا عبر الكويز يتجاوز 200 شركة.

وأوضح أن الفترة المقبلة ستشهد دخول مصنع لإنتاج الأحذية والمنتجات الجلدية ضمن القطاعات المصدرة عبر الكويز حيث يتم حاليا إنشاء المصنع ومن المتوقع بدء إنتاجه وتصديره خلال العام المقبل، كما شهدت الفترة الماضية تعاقد أحدى الشركات المنتجة للصناعات الزجاجية على التصدير لأمريكا بقيمة 500 ألف دولار.

وأكد الربيعي أن الوحدة تسعى لانضمام أكبر عدد من الشركات للاستفادة من مزايا الكويز خاصة في القطاعات والمنتجات التي تدخل الى السوق الأمريكي بتعريفة جمركية مرتفعة.

واشترط بروتوكول «الكويز» الذى وقعته مصر فى 2004 مع الولايات المتحدة واسرائيل وجود مكون إسرائيلي بنسبة 11.7% (تم تخفيضها فى 2007 إلى 10.5%) فى بعض المنتجات المصرية وخاصة الملابس الجاهزة حتى تعفى من الرسوم الجمركية عند دخولها السوق الأمريكي.

وعلى جانب آخر أشار إلى  إن حجم الصادرات المصرية للسوق الأمريكية عبر الكويز  سجل نحو 652 مليون دولار خلال ال 9 أشهر الأولى من العام الجاري  ، بنسبة نمو 18% مقارنة بما تم تحقيقه خلال الفترة ذاتها من العام الماضي .

ولفت الربيعي إلى أنه من المستهدف وصول حجم صادرات مصر لأمريكا عبر الكويز لما يتراوح ما بين 850-900 مليون دولار بنهاية العام الجاري ، حيث من المستهدف أن تصل قيمة الصادرات لنحو 200 مليون دولار خلال الربع الرابع من العام الجاري.

وعن رؤيته حول معرض ديستنيشن افريقا، ذكر أن المعرض يعد جيدا خاصة في ظل وجود بعثة المشترين والمستوردين التي تزور المعرض بما يعمل على إتاحة فرص تصديرية للشركات المصرية، مشيرا إلى أن افريقيا أصبحت من المصادر التي ينظمها إليها كبديل للدول الأسيوية والتي ارتفعت أسعارها بشكل كبير مع وجود امكانيات للنمو ضخمة في افريقيا.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>