ارتفاع الأسعار يتسبب بركود مبيعات السيراميك والأدوات الصحية 

أكد عدد من المسئولين بشركات السيراميك والأدوات الصحية أن  السوق المحلية تمر بحالة من الركود تصل لنحو 60% ، مرجعين ذلك إلى ارتفاع أسعار المنتجات نتيجة زيادة تكلفة الانتاج مع ضعف القوى الشرائية في ظل ارتفاع كافة أسعار السلع والخدمات خلال الفترة الماضية.

ويعمل في مصر  نحو 33 شركة  سيراميك  بطاتقة انتاجية تقدر بنحو 400 مليون متر ويبلغ حجم الإستثمارات بها حوالى 15 مليار جنيه ويعمل بها  240 ألف موظف من بينهم 80 ألف عمالة مباشرة و160 ألف غير مباشرة.

وقال  طارق عوض مدير المبيعات بشركة الطيب للتجارة والصناعة “بانيو الطيب” إن نسبة الركود في السوق المصرية تتراوح ما بين 60-70% في قطاع الادوات الصجيو ، مرجعا ذلك إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير خلال الفترة الماضية نتيجة لزيادة أسعار الخامات عقب التعويم في ظل الاعتماد على الخامات المستوردة بشكل كبير،فضلا عن زيادة الخدمات من الكهرباء والمياه والغاز.

وأضاف أن ذلك أثر على مبيعات الشركة بشكل كبير حيث تراجعت من 18 ألف بانيو شهريا إلى 5 آلاف بانيو شهريا خلال العام الجاري، مشيرا إلى أنه بالرغم من وجود العديد من المشروعات الاسكان والمشروعات العقارية الكبيرة إلا أن هناك عدم عدالة في التوزيع حيث أن التوريد لتلك المشروعات يكون حكرا على شركات بعينها.

وأشار عوض إلى أن القطاع يواجه ايضا لمشاكل في التصدير تتعلق بالبيروقراطية في اجراءات التصدير وكذلك المشاكل التي تواجه الدول العربية والتي تعد السوق الاكبر لصادرات القطاع، مشيرا إلى وجود مشاكل اخرى تتعلق بسرقة العلامات التجارية من خلال مصانع بير السلم والتي تقوم بتقليد العلامة التجارية للشركات الكبيرة وتطرحها بالسوق بجودة منخفضة تجعلها غير صالحة للاستخدام ويتم تحميلها على الشركات الاصلية بما يتسبب في الاضرار بسمعة تلك الشركات.

وأوضح أنه بالرغم من تقديم العديد من الشكاوى في جهاز حماية المستهلك لحلك تلك المشكلة وتقديم كافة الادلة وكذلك أماكن تواجد تلك المصانع ولكن بدون جدوى وتستمر تلك المصانع في  الاضرار بالاقتصاد والمستهلكين، مشيرا إلى وجود مشكلة اخرى تتعلق بالارتفاع الشهري لاسعار الخامات الامر الذي يجعل هناك صعوبة في تسعير المنتج وكذلك التعامل مع العملاء سواء بالسوق المحلي أو التصديري.

وطالب عوض بضرورة أن يتم تشديد الرقابة على السوق والشركات الموردة للخامات من أجل منع التلاعب في الأسعار ، كذلك اتجاه الدولة لتشجيع اقامة مصانع للاكريليك والذي يعد أحد المواد الاساسية في صناعة الادوات الصحية بما يساهم في وجود منافسة الامر الذي ينعكس على الاسعار .

وقال علاء سعد مدير قطاع المنتجات الجديدة بشركة ليسيكو مصر، إن الشركة عانت الفترة الماضية من ارتفاع تكلفة الإنتاج بنسبة 50% على الاقل نتيجة ارتفاع أسعار الخامات وكذلك المحروقات ، وبالرغم من ذلك لم تستطع تحميل تلك الزيادة على المنتج النهائي إلا بنسبة 15% .

وأشار إلى أن الشركة تقوم بامتصاص جزء كبير من زيادة التكلفة من أجل العمل على الحد من زيادة الأسعار لعدم تقبل السوق المصري لاي زيادات في الاسعار في ظل ضعف القوى الشرائية ، وكذلك للمحافظة على الاسواق التصديرية للشركة والتي تستحوذ على 60% من مبيعات الشركة والبالغ عددها لنحو 50 دولة معظمها في أوروبا.

وأضاف سعد أن الطاقة الانتاجية للشركة في مصر تبلغ نحو 6.5 مليون قطعة سيراميك ، و 300 مليون متر بلاط ، و 300 ألف قطعة خلاطات ، وتستهدف زيادتها بنسبة 10% خلال العامين المقبلين ، مشيرا إلى أن الشركة تستهدف أيضا زيادة صادراتها بنسبة 10% خلال العام الجاري.

  وأوضح أحمد عبد السلام مسئول مبيعات بشركة روبكس ، أن هناك تراجعا بنسبة 60% في المبيعات نتيجة ارتفاع الأسعار بشكل كبير خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن نسبة ارتفاع الاسعار عقب التعويم حتى الآن تقترب من 300% .

وأشار إلى أن الشركة تعمل على زيادة المبيعات من خلال فتح اسواق تصديرية جديدة حيث تقوم حاليا بالتصدير لنحو 37 دولة ، وبالرغم من ذلك تعمل الشركة  على الترويج لمنتجات الشركة بتقديم خصومات خلال معرض ICS والذي تختتم فعالياته اليوم.

وقال محمد رجب مدير المشروعات بشركة سيرميكا ألفا ، إن الفترة الماضية شهدت ارتفاعا في تكلفة الانتاج بنسبة تتراوح ما بين 20-25% ، الأمر الذي انعكس على أسعار المنتجات النهائية بما ادى إلى انخفاض المبيعات في ظل وجود منافسة شديدة من مصانع السيراميك .

وأشار إلى أن حجم انتاج الشركة حاليا يقدر بنحو 20 ألف متر يوميا ، موضحا أن المشروعات القومية ساهمت في تعويض جزء من ركود  مبيعات السوق المحلية حيث تستحوذ على ما يتراوح بين 10-15% من حجم الطاقة الانتاجية للشركة حاليا حيث تقوم الشركة بالتوريد للهيئة الهندسية في أكثر من مشروع وكذلك يتم التعامل مع أجهزة المدن  خاصة في ” 6 اكتوبر، وزايد، والعاشر من رمضان”.

ولفت رجب إلى أن الشركة تعمل على التوسع في مجال التصدير خاصة للسوق الافريقية من أجل تنشيط المبيعات ، مشيرا إلى أن الشركة تقوم بالتصدير حاليا للسوق التنزاني والسوداني وكذلك لسوريا والاردن ولبنان والسعودية.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>