انطلاق فعاليات الدورة الرابعة من “ملتقى الأعمال المصري – اللبناني” بمشاركة 300 رجل اعمال 23 نوفمبر الجاري

تنطلق فعاليات الدورة الرابعة من “ملتقى الأعمال المصري – اللبناني” الذي تنظمه الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الاعمال ، ومجلس الاعمال المصري اللبناني، ومجموعة الاقتصاد والاعمال بالاشتراك مع السفارة المصرية في لبنان ومكتب التمثيل التجاري في السفارة في 23 نوفمبر الجاري في بيروت برعاية رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

وقال المهندس أحمد السويدي، رئيس مجلس الأعمال المصري-اللبناني إن هذا الملتقى مهم جداً نظراً لدوره في دعم العلاقات الاقتصادية بين مصر ولبنان سواء على صعيد التبادل التجاري والصناعة والاستثمارات المشتركة.

ولفت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم للإعلان عن الملتقى ،إلى أن الاستثمارات اللبنانية تنمو بشكل كبير في مصر مستفيدة من حجم السوق الكبير في مصر، ولديها الكفاءات اللازمة لناحية الاستفادة من قدرات السوق المصرية.

وأشار السويدي إلى مشاركة كل من الدكتورة سحر نصر وزير الاستثمار والتعاون الدولي ورائد خوري وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني في الملتقى، بالإضافة إلى أكثر من 300 شخصية من رجال الأعمال، موضحا أنه سيتم القاء الضوء على كافة أوجه مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري في مصر وبحث فرص ومجالات التعاون المتاحة بين كبار رجال الأعمال في البلدين لدفع العلاقات الى مجالات ارحب من التعاون.

ولفت إلى أنه سيتم عقد عدد من الجلسات تتناول مناخ الاستثمار فى كل من مصر ولبنان وسيتم القاء الضوء على القوانين والحوافز والفرص والتحديات القائمة، وكذلك استشراف مستقبل العلاقات التجارية المصرية اللبنانية بين الحمائية التجارية والتكامل الصناعي وفرص التعاون بين البلدين في الاقتصاد الخدمي والاستثمار العقاري.
ومن جانبه أكد فؤاد حدرج نائب رئيس الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال أنّه تم الانتهاء من كافة الترتيبات لعقد الملتقى الرابع والذي سيتناول سبل دفع العلاقات المصرية اللبنانية نحو مزيد من الاستثمارات وزيادة معدلات التبادل التجاري.
وقال إن مشاركة أكثر من 300 من رجال أعمال ومسؤولين في الملتقى هو تأكيد على حرص القيادة السياسية والحكومة على تطوير العلاقات خصوصاً التجارية وفتح مجالات جديدة للتعاون والتكامل، وهناك إمكانات وفرصاً كثيرة لتطوير وتعظيم العلاقات الاقتصادية بين لبنان ومصر مع الأخذ في الاعتبار المزايا التكاملية بين البلدين، التي يمكن الاستفادة منها على مختلف الأصعدة.
وأوضح أن المؤتمر يشمل عقد عدة جلسات تدور حول فرص الاستثمار في كل من مصر ولبنان والقوانين والحوافز وتحديد القطاعات الاكثر جذبا للاستثمار، والعلاقات المصرية اللبنانية في إطار الحماية التجارية والتكامل الصناعي، وفرص التعاون بين مصر ولبنان في مجال الخدمات والتشييد، وعقد لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال.

وأوضح حدرج أنه سيتم خلال الملتقى الاعلان عن إقامة المعرض المصري في لبنان خلال الفترة القريبة القادمة .
وقال رؤوف أبو زكي الرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال إن انعقاد المؤتمر للعام الرابع يؤكد على الرغبة في تطوير وتعميق العلاقات الاقتصادية بين البلدين سواء على صعيد الحكومتين أو على صعيد القطاع الخاص في كل من مصر ولبنان، ومن المقرر أن يستقطب الملتقى وزراء مختصون من الجانبين وحشد من رجال الأعمال والمستثمرين من مصر ولبنان”.
وذكر أن البرنامج المعد للملتقى يتضمن واقع وآفاق التعاون بين البلدين في مختلف القطاعات، إلى جانب استعراض المشاكل والمعوقات التي تواجه رجال الأعمال في البلدين، حيث يشكل ذلك فرصة للبحث في المعوقات والمشاكل التي يواجهها التبادل التجاري بشكل خاص والناتجة أما من أسباب اقتصادية وتجارية أو من أسباب لوجستية.
وأشار أبو زكي إلى جهود المكتب التجاري في السفارة المصرية في بيروت في حل المشاكل ، حيث يتم عقد اجتماعات متخصصة في سلع معينة بعد إيجاد الحلول المناسبة لها.
ولفت إلى التطور الحاصل في التبادل السياحي بين البلدين الذي يحقق نمواً مطرداً في الاتجاهين، والذي من المتوقع أن يشهدان نموا خلال الفترة المقبلة .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>