<

البترول: نستورد 30% من استهلاكنا من الوقود وتذبذب سعر خام برنت يؤثر على الدعم

 قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن أسواق البترول والغاز تشهد حالياً تذبذبات في الأسعار العالمية؛ تؤثر بلاشك على اقتصاديات الدول المصدرة للبترول إيجاباً وسلباً، الأمر الذي يتطلب تضافر جهود مختلف أطراف الصناعة لتحقيق التوازن في الأسعار والاستقرار في الأسواق، وضمان تدفق الاستثمارات لاستمرار عمليات البحث والاستكشاف والتنمية بما يخدم مصالح كافة الأطراف.

 وأوضح الملا خلال الجلسة الوزارية لمؤتمر الطاقة العربي الحادي عشر الذي بدأ اعماله أمس بمدينة مراكش بالمملكة المغربية والتي عقدت تحت عنوان ” التحولات في أسواق النفط والغاز الطبيعى وانعكاساتها على الدول العربية المصدرة للنفط “، أن السوق العالمية تشهد حالياً زيادات في أسعار البترول العالمية بعد أن شهدت انخفاضاً ملحوظاً خلال الفترات السابقة، الأمر الذي يشير إلى أن تذبذبات الأسعار لا تحكمها قواعد العرض والطلب العالميين على البترول وتؤثر فيها عوامل خارجية مما يستدعى ضرورة التعاون والتنسيق بين المنتجين داخل أوبك وخارج أوبك للوصول الى أسعار متوازنة وتحد من اضطراب السوق العالمية للبترول والغاز .

 وأضاف الملا أنه فيما يتعلق بتأثير ارتفاع سعر خام برنت الحالي في الأسواق العالمية على مصر، أوضح أن سعر خام برنت من ضمن العوامل التي تؤثر في فاتورة دعم المنتجات البترولية بجانب سعر صرف الدولار وحجم الاستهلاك، وأن هذا الارتفاع بلا شك يؤدى إلى ارتفاع في فاتورة دعم المنتجات البترولية حيث يتم استيراد حوالى 30% من احتياجات السوق المحلى من المنتجات البترولية من الخارج، ولذلك تضع وزارة البترول نصب أعينها العمل على زيادة إنتاجها من البترول والغاز من أجل تقليل حجم الاستيراد ودرء مخاطر التذبذبات في أسعار البترول العالمية.

 وأكد الوزير حرص مصر على التعاون مع كافة المنتجين سواء داخل أوبك أو خارجها لتحقيق الاستقرار المنشود، مشيراً الى الدور المهم الذى تلعبه الدول العربية المصدرة للبترول الأعضاء في منظمة الأوبك في استقرار امدادات البترول والغاز في الأسواق فى ظل الإمكانيات الكبيرة التي تمتلكها من حيث حجم الصادرات والإنتاج.

 كما رأس المهندس طارق الملا الجلسة الوزارية الثانية تحت عنوان ” أمن الطاقة كشراكة عالمية ” والتي تحدث فيها الدكتور سون زينشنغ الأمين العام لمنتدى الطاقة الدولى ” IEF ” وسليمان الحربش المدير التنفيذي لصندوق أوبك للتنمية الدولية والدكتور إبراهيم المهنا مستشار بالمملكة العربية السعودية ، حيث أكد الملا خلالها أهمية الشراكة العالمية في تأمين إمدادات الطاقة بأسعار متوازنة للمنتجين والمستهلكين والتي أصبحت حاجة ملحة تحتم على الجميع التعاون والتنسيق لإستمرار الإمدادات لدعم اقتصاديات الدول ، مشيراً إلى أهمية وضع خارطة طريق واضحة المعالم تهدف إلى تنسيق ودعم التعاون فيما يتعلق بشئون البترول والغاز وتحديد الأهداف والآليات اللازمة لتأمين إمدادات مستقبل الطاقة.

 وأوضح الملا أن مصر تعمل حالياً على أن تصبح مركزاً إقليمياً لتجارة وتداول الغاز والبترول في إطار مساهمتها في تأمين إمدادات مستقرة للغاز للأسواق العالمية من خلال توجهها لإستقبال الغاز المنتج من حقول شرق المتوسط إلى مصر وإعادة تصديره من خلال مصانع الإسالة في إدكو ودمياط .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>