الصناع يؤكدون على أهمية السوق الأمريكي للصادرات المصرية ويطالبون بتعظيم الاستفادة من  الاتفاقيات التجارية وتغيير طرق الترويج 

التجارة الخارجية

صادرات - ارشيفية

تحظى الزيارة التي ينظمها مجلس الأعمال المصري الأميركي إلى الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة الحالية على هامش زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، على  اهتمام كبير في ظل رغبة الدولة في رفع  معدلات التبادل التجاري بين البلدين ، وكذلك جذب المستثمرين الأمريكيين للسوق المصري.

وطالب عدد من رجال الأعمال بضرورة استغلال الاتفاقيات التجارية بين البلدين وخاصة اتفاقية الكويز من أجل زيادة قيمة الصادرات المصرية لأمريكا مع العمل على رفع قيمتها المضافة لزيادة الوزن النسبي للمنتجات المصرية في هذا السوق الهام في ظل اضطراب العلاقة بينه وبين الصين.

وقال عمر  مهنا رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري الأمريكي إن الزيارة   تستهدف دفع   التعاون الاقتصادي والتجاري والصناعي والاستثماري بين مصر والولايات المتحدة الامريكية لمستويات أعلى .

وأضاف أن  الزيارة تستهدف ايضاً تعميق التواصل بين مجتمعي الاعمال بالبلدين وترجمة العلاقات الاستراتيجية التي تربط البلدين الى مشروعات استثمارية مشتركة بالإضافة الى  تحقيق الاستفادة القصوى  من السوق الأمريكي الضخم فى زيادة معدلات نفاذ الصادرات المصرية لهذا السوق الاستهلاكي الكبير .

التبادل التجاري مع أمريكا يحقق 3.8 مليار دولار خلال 7 أشهر

ارتفعت قيمة  التبادل التجاري بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية  خلال السبعة أشهر الأول من العام الجاري بنسبة  29.2% لتسجل  3.822 مليار دولار مقابل 2.956 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2017.

وبلغت قيمة الصادرات المصرية للسوق الأمريكي نحو 832 مليون دولار، في مقابل 2.99 مليار دولار واردات مصرية من امريكا خلال الفترة من ” يناير- يوليو 2018″، ليصب الميزان التجاري في صالح أمريكا بنحو 2.158 مليار دولار خلال تلك الفترة.

2.4 مليار دولار استثمارات أمريكية في 1222 مشروعا بمصر

سجلت  قيمة الاستثمارات الامريكية في مصر نحو 2.4 مليار دولار في عدد 1222 مشروعاً تعمل في قطاعات الصناعة والخدمات والانشاءات والتمويل والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتمثل الاستثمارات الامريكية في مصر  نحو 35.4% من الاستثمارات الامريكية المباشرة في القارة الافريقية و 46.2% من الاستثمارات الامريكية في منطقة الشرق الاوسط حيث تعتبر مصر اكبر مستقبل للاستثمارات الامريكية في قارة افريقيا والثانية في الشرق الاوسط .

مجدي طلبة: استغلال اضطراب الوضع الأمريكي الصيني لزيادة الصادرات ضرورة

أكد مجدي طلبه نائب رئيس المجلس الأعلى للصناعات النسيجية، على ضرورة تغيير نمط الترويج للمنتجات والاستثمارات في مصر بالسوق الأمريكي ، مع تكثيف وتنويع التعامل مع هذا السوق الهام لمصر والذي يجب أن يكون الشريك التجاري الاول لمصر.

وأوضح أهمية استغلال مصر للاضطراب الحالي في التجارة بين امريكا والصين من أجل زيادة حجم الصادرات المصرية للسوق الأمريكي والتي لا تتعدى  مليار دولار سنويا ، مشيرا إلى ضرورة أن تعمل مصر على دراسة الفرص المتاحة عقب تلك الاضطرابات من أجل دخول هذا السوق بقوة مع العمل على زيادة القيمة النسبية والمضافة للمنتجات المصرية.

وأشار طلبة إلى أنه بالرغم من قوة العلاقات بين البلدين إلا أن حجم التبادل التجاري يسير ببطء ولا يتعدى 4 مليارات دولار سنويا ويصب الميزان التجاري في صالح أمريكا ، وهو ما يجب العمل على تحسينه من خلال دراسات جادة لهذا السوق من أجل إيجاد فرص تصديرية للمنتجات المصرية.

ولفت إلى أهمية استغلال الاتفاقيات الدولية الموقعة بين البلدين خاصة الكويز من أجل رفع قيمة الصادرات المصرية لذلك السوق والتي مازالت ضعيفة للغاية ولا تتناسب مع إمكانيات الصناعة المصرية ، وكذلك العمل على تنويع وارتفاع عدد الشركات الأمريكية التي نتعامل معها بالسوق الأمريكي وجذبهم إلى مصر.

محمد الصياد: تطوير المنتجات المصرية ضرورة لمضاعفة الصادرات عبر الكويز

وقال محمد الصياد رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة، إن السوق الأمريكي يستحوذ على 53% من حجم صادرات القطاع وذلك من خلال اتفاقية الكويز والتي ساهمت على دخول المنتجات المصرية لأمريكا بدون جمارك.

وأكد  أن  مصر لديها قدرة على مضاعفة الصادرات فى إطار «الكويز» كل عامين، ولكن لابد أن يكون للقطاع الصناعي المحلى القدرة على التوسع وإدخال حلقات إنتاج جديدة و ضخ استثمارات جديده لزياده الطاقات الإنتاجية و جذب استثمارات اجنبيه فى مرحلتي الصباغة و التجهيز.

وأشار إلى أن المجلس  يسعى لتوسيع قاعدة المصدرين عن طريق ورش عمل والتعريف بآليات التمويل والمشاركة فى المعارض وتنظيم البعثات الترويجية من أجل مضاعفة الصادرات، مطالبا بأهمية التوسع في استغلال الاتفاقية عبر منتجات اخرى غير الملابس والصناعات النسيجية والتي تستحوذ على 95% من حجم الصادرات المصرية عبر الكويز

هاني قسيس: نستهدف مضاعفة حجم صادرات “مينترا”  للسوق الأمريكي خلال عامين

وقال  هاني قسيس رئيس شركة مصر للصناعة والتجارة مينترا، إن أمريكا تعد من أهم الأسواق التي يجب أن يتم العمل بشكل كبير على زيادة الصادرات المصرية إليها من خلال استغلال الاتفاقيات التجارية التي تربط مصر بها والتي لم يتم الاستفادة منها بشكل كامل حتى الآن.

وأشار إلى أهمية أن تهتم الدولة بتنويع طرق الترويج للمنتجات المصرية لدخول هذا السوق الهام وألا تقتصر على بعثات طرق الأبواب، بل في جذب الشركات لزيارة مصر و المصانع والتعرف على الوضع على أرض الواقع.

ولفت قسيس إلى أن  السوق الأمريكي يعد كذلك من أهم الأسواق التي تتعامل معها شركته حيث تبلغ حجم مسحوباته من منتجات الشركة الورقية ما يوازي حجم التصدير لأوروبا.

وأضاف أن الشركة تعمل على مضاعفة حجم الصادرات من المنتجات الورقية وكذلك من الأدوات المنزلية للسوق الأمريكي خلال عامين ، منوها بأن صادرات الشركة حاليا لأمريكا تسجل نحو 50 مليون دولار سنويا وذلك من المنتجات الورقية.

ونوه قسيس إلى أنه في إطار ذلك يقوم خلال الأسبوع الجاري بزيارة لأمريكا لعقد عدد من اللقاءات مع ثلاثة شركات كبرى عالمية  في مجال التوزيع تتمثل في ” امازون ، وول مارك و اوفيس ديبو ” من أجل الوصول إلى اتفاقيات الترويج لمنتجات الشركة في السوق  الأمريكي.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>