«وزارة النقل» تقترب من بدء العمل رسميا بالقطار المكهرب خلال 3 أشهر ..وتُعزز فرص مشاركة الشركات المصرية بالمشروع

صورة ارشيفية

تنفيذ المشروع بقرضا صينيا تبلغ قيمته 1.2 مليار دولار ..وضغط الجدول الزمنى للتسليم خلال عامين

إنتهت وزارة النقل من إعداد الإجراءات الخاصة بمشروع “القطار المكهرب الجديد” والذى يمثل أحد أكبر مشروعات النقل الجماعى والمتوقع أن يحدث طفرة حقيقية فى قطاع النقل ويساهم فى ربط المدن الجديدة ودعم خطة الدولة فى التوسع بالتنمية العمرانية بالمدن الجديدة، وتنتظر الوزارة إنهاء التوقيع الرسمى على القرض الخاص بالمشروع خلال الزيارة التى يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى الصين ، حيث تُقدر قيمة القرض بنحو 1.2 مليار دولار.

وقد إنتهت وزارة النقل خلال الفترة الماضية من الإتفاق مع شركة “أفيك الصينية” على تنفيذ المشروع حيث تم الموافقة على العرض المقدم منها كمقاول رئيسى للمشروع ، ومن المقرر أن يُشارك معها عدد من الشركات المحلية الكبرى.

أكد الدكتور عمرو شعت، نائب وزير النقل والقائم بأعمال رئيس الهيئة القومية للأنفاق ، أن شركة “أفيك الصينية” والتى تُمثل المقاول الرئيسى للمشروع إنتهت من إختيار شركات المقاولات المصرية التى ستشارك معها فى تنفيذ القطار المكهرب الجديد ، وذلك بعدد 5 شركات كبرى يأتى فى أبرزهم شركة أوراسكوم وأبناء حسن علام وشركة النيل العامة لإنشاء الطرق وشركة المقاولون العرب.

وأضاف نائب الوزير فى تصريحات خاصة، أن وزارة النقل بالتعاون مع عدد من الأجهزة المختصة كانت تسابق الزمن لإعداد كافة الأوراق الخاصة بالمشروع تمهيدا لإنهاء عملية التوقيع رسميا على القرض التمويلى الخاص بالمشروع خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للصين ، متوقعا أن يبدأ العمل بالمشروع عقب التوقيع الخاص بالقرض مباشرة وخلال الثلاثة أشهر المقبلة، مؤكدا أن الدولة تستهدف تنفيذ المشروع خلال عامين وضغط الجدول الزمنى الخاص بالتشغيل.

وأوضح أن وزارة الاسكان ستتولى تسديد حصة من قيمة القرض الخاص بالمشروع والذى يبدأ من بلبيس حتى العاشر من رمضان ، مشيرا إلى أن مشاركة الشركات المحلية المصرية بالمشروع يمثل خطوة إيجابية فى ظل توافر كيانات محلية كبرى تمتلك كافة الخبرات اللازمة للعمل فى المشروعات الكبرى بالدولة.

أشار إلى أن وزارة النقل تقوم بالترتيب للعديد من مشروعات النقل الكبرى والتى تمثل محورا رئيسيا فى مشروعات التنمية الجديدة بالدولة، موضحا أن الفترة الماضية شهدت الإنتهاء من إعداد كراسة الشروط الخاصة بمشروع قطار “المونوريل” والتى تم إرسالها إلى الشركات المتقدمة على المشروع، حيث يقدر إجمالى عدد الشركات المتقدمة بعروضها للتنافس على تنفيذ “المونوريل” بعدد 7 شركات ، ومن المقرر أن يضم قطار “المونوريل” عدد 22 محطة ويسلك مسارين أحدهما يربط مدينة الجيزة بـ 6 أكتوبر والآخر يربط بين القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية.

وقال أن وزارة النقل كانت تعتزم بدء فحص العروض المالية من قبل الشركات المتنافسة على “المونوريل” خلال الفترة الماضية، إلا أن الشركات المتقدمة على “المونوريل” تقدمت بطلب آخر وهو تمديد الفترة الزمنية لاستقبال العروض وذلك حتى شهر اكتوبر المقبل وتم الموافقة على ذلك.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>