فاروس المالية تتوقع استقرار سعر الصرف بالرغم من الضغوطات المتصاعدة على مؤشر «EMPI»

شركة فاروس المالية

شركة فاروس المالية

 توقعت شركة فاروس المالية استقرار سعر الصرف على الرغم من الضغوطات المتصاعدة الواقعة على مؤشر قياس الضغط على سوق الصرف EMPI في الربع الثاني 2018.

 وأشارت فاروس المالية في مذكرة بحثية لها اليوم الأثنين، أن هذا الاستقرار سيتلقي دعماً من الفجوة بين سعر الصرف الحالي ومؤشر قياس الضغط على سوق الصرف، حيث تمثل تلك الفجوة مساحة أمان للبنك المركزي ضد أي ضغوط مستقبلية خاصة بسعر الصرف.

 ويعكس مؤشر قياس الضغط على سوق الصرف EMPI الذي تصدره «فاروس» مدى الضغط الواقع عليه نتيجة التطورات الاقتصادية، فضلاً عن هجمات المضاربين، ليعد هذا المؤشر من المقاييس الحيوية التي ترصد مدى التذبذب في القطاع الخارجي حتى في حالة سعر الصرف الإسمي الثابت.

 وارتفع مؤشر فاروس لقياس الضغط على سوق الصرف إلى 66.3 في الربع الثاني من 2018، ثم قفز إلى 95.9 في يوليو 2018، ليعد هذا الارتفاع هو الأول منذ تعويم الجنيه في 2016.

 ويعكس هذا الارتفاع استقرار صافي الاحتياطي النقدي الأجنبي عند 44 مليار دولار تقريباً عن الربع الثاني 2018 بأكمله، واستمر استقراره ضمن النطاق ذاته في يوليو 2018، حيث ساعدت السياسة النقدية الحالية للبنك المركزي على ضبط استقرار نمو المعروض النقدي، وفقاً لـ «فاروس».

 وأوضحت المذكرة البحثية أن هذا الارتفاع في المؤشر يدل على استمرار زيادة فجوة سعر الفائدة الإسمي، التي يتم قياسها من خلال فارق العائد على أذون الخزانة لأجل ستة أشهر بين مصر والولايات المتحدة، حيث ترتفع العائدات في مصر بصورة تفوق ارتفاع العائدات في الولايات المتحدة، فضلاً عن انخفاض سعر الصرف الإسمي للجنيه المصري من 17.65 جنيه في نهاية الربع الأول 2018، إلى 17.92 جنيه بنهاية الربع الثاني 2018.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>