وزيرة الاستثمار : 4 مليارات يورو استثمارات 160 شركة فرنسية تعمل في مصر

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر

قالت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن فرنسا تعد من أكبر الدول المستثمرة بمصر في مختلف القطاعات؛ حيث تبلغ عدد الشركات التي تعمل بمصر أكثر من 160 شركة بإجمالي استثمارات يتعدى 4 مليارات يورو.

وأشادت الوزيرة سحر نصر، في بيان اليوم الثلاثاء، بتضاعف الاستثمارات الفرنسية خلال عام 2017، والتي تتميز بتنوعها في مختلف القطاعات لا سيما بمجالات البنية الأساسية، والنقل، والصناعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والطاقة والطاقة الجديدة والمتجددة، وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأوضحت أن إجمالي محفظة التعاون الاقتصادي الجارية بين مصر وفرنسا في مجال تمويل المشروعات تنموية وفقاً لخطة الإصلاح الاقتصادي المصرية يبلغ 1.2 مليار يورو، بالإضافة إلى برنامج مشترك مع الاتحاد الاوروبى بإجمالي منح تتجاوز مليار يورو.

وأكدت أنه منذ التصديق على قانون الاستثمار الجديد، تأسس عدد كبير من الشركات الفرنسية بالإضافة إلى عدد أكبر قامت بتوسعات بالسوق المصرية.

جاء ذلك خلال مشاركة وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، في مائدة مستديرة ضمن المنتدى الاقتصادي حول مستقبل العلاقات الاقتصادية بين مصر وفرنسا والذي يعقده معهد العالم العربي بباريس.

وأكدت سحر نصر، أن الاستثمار والتعاون الدولي حرصت على العمل بشكل وثيق مع الشركات الفرنسية وتيسير عملها في بالسوق المصرية وحل المشاكل التي تواجهها بشكل سريع في إطار قانوني واضح يسوده التنافسيه العادلة والحوكمة الجيدة.

وأضافت أن مصر حققت خلال السنوات الأربع الماضية نجاحاً في برنامج الاصلاح الاقتصادي حاز على ثقة المؤسسات الدولية المعنية وعلى ثقة المستثمرين، منوهة بأن محور رئيسي وأساسي في هذا البرنامج الطموح هو تحسين مناخ الاستثمار وبيئة الاعمال.

وأشارت إلى أن مصر أطلقت عدداً كبيراً من المشروعات القومية التي تمثل في حد ذاتها فرص استثمارية هائلة ويأتي في مقدمة تلك المشروعات مشروع تنمية محور قناة السويس، العاصمة الإدارية  الجديدة، استصلاح 1.5 مليون فدان، مدينة العلمين الجديدة علي ساحل المتوسط بالاضافة إلى المناطق الاستثمارية والصناعية المتخصصة والمناطق الحرة.

وأشارت إلى المتحف المصري الكبير الذي يعد نقله نوعية يضع مصر على الخريطة العالمية.

وأكدت الوزيرة، أن مصر إلى بناء جسور قوية من التعاون والعلاقات الاقتصادية مع شركائها في التنمية من الدول الصديقة والمؤسسات الدولية، وتعد فرنسا واحدة من أهم الدول التي نسعي بشكل دائم لتطوير علاقاتنا معها.

ودعت الشركات الفرنسية والمستثمرين الفرنسيين للاستثمار في مصر والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في كافة المجالات، أخذا في الاعتبار أهمية السوق المصري الذي يضم 100 مليون مستهلك، وأيضاً الموقع الهام لمصر الذي يزيد العالم شرقه بغربه من خلال قناة السويس والفرص المتاحة في مشروع تنمية قناة السويس، وأيضاً أهمية مصر باعتبارها بوابة لأفريقيا تجارة واستثماراً.

كما دعت إلى التعاون في مجال وحدات الطعام المتنقلة بعد إصدار القانون الجديد المنظم لعملها، والشركات الصغيرة والمتوسطة.

من جهة أخرى، بحثت سحر نصر مع دليفين جينى، سكرتيرة الدولة بوزارة الاقتصاد الفرنسية، زيادة التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين، وزيادة المساهمة في دعم مجالات الطاقة ومحطات تحليه المياه والصحة والكهرباء.

وأشادت دليفين جينى، بما حققته مصر من إصلاحات اقتصادية وتشريعية وتحسين بيئة الأعمال والاستثمار، معربة عن تطلعها لتكثيف التعاون بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>