شركات التسوق الإلكتروني  تتنافس على تخفيضات الموسم الرمضاني .. وخصومات تتراوح من 40% حتى 70% 

أطلقت العديد من مواقع التسويق الإلكتروني عروضًا تسويقية استعدادًا لشهر رمضان الكريم ، تتضمن تخفيضات على السلع الغذائية والأدوات المنزلية والأجهزة الإلكترونية، والتي يكون الاقبال عليها بشكل كبير خلال هذا الشهر في خطوة لزيادة المبيعات بدعم من الشهر الذي يشهد رواجًا في الشراء.  

توقع خبراء التسوق وفقًا لمنصة «مول فور ذا وورلد « Mall for The World.com »، زيادة حجم التجارة الإلكترونية عالميًا من 300 مليار دولار إلى 900 مليار دولار بحلول 2020 ، مشيرين إلى أن السبب الرئيسي يتمثل في سرعات الإنترنت التي تنمو باستمرار وبالتالي زيادة عدد المستخدمين بمعدل يزيد عن مليون مستخدم يوميًا.

وطرحت «جوميا» للتجارة الإلكترونية، تخفيضات تصل إلى 70% على مختلف المنتجات بدءًا من السلع الغذائية مرورًا بالأدوات المنزلية و الأزياء وأدوات التجميل والأجهزة الإلكترونية وحتى أدوات العناية بالطفل، حيث حصلت السلع الغذائية على خصومات بنحو 40%، فيما حصلت الأدوات المنزلية على خصومات بقيمة 35% بدءًا من الأسبوع الماضي استعدادًا لشهر رمضان، بالإضافة إلى تزويد الموقع بأكواد يمكن من خلالها الحصول على خصم فوري على عدد من المنتجات.

قال المهندس هشام صفوت، الرئيس التنفيذى لموقع جوميا مصر، إن الشراء أونلاين والشراء التقليدى لا يختلفان عن بعضهما، بينما ما يميز التسوق الإلكترونى هو أن العميل يمكنه مشاهدة أكبر عدد من المنتجات فى أسرع وقت، وهو ما لا يتوفر فى السوق التجاري التقليدي، حيث يتنقل العميل بين المحلات التجارية وسط الزحام مما يهدر الوقت.

وأشار إلى زيادة حجم الإقبال على التجارة الإلكترونية في مصر بنسبة 200 إلى 250% سنويًا، وأن حجم التجارة الإلكترونية في مصر يبلغ 2% من الحجم الكلي للتجارة، مشيرًا إلى أن هناك منتجات تتراوح نسبتها بين 10 و15% مثل المنتجات الإلكترونية، وهناك منتجات النسب الخاصة بها صغيرة للغاية.

أضاف أن الأدوات المنزلية والسلع الغذائية هم أكثر المنتجات شراءًا على الموقع خلال رمضان بنسبة  تتعدى الـ 30% ، مؤكدًا على زيادة عدد العارضين خلال رمضان بنسبة تتراوح من 15إلى 20%.
وأوضح أن عدد العارضين على الموقع تجاوز الـ 5 آلاف عارض بنهاية 2017، مستهدفًا زيادة العدد إلى 25 ألف عارض بنهاية العام الجاري، وذلك لتنويع المنتجات وإدخال جميع المحال التجارية للقائمة وبالتالي توفير فرصة للمستهلكك من الإطلاع على المنتجات إلكترونيًا.

وأشار إلى أن الخطة الاستراتيجة للموقع تستهدف نمو شهري بعدد العارضين بنحو 1000 عارض خلال 2018  مقابل 600 عارض خلال 2017، موضحًا أن العارضين سيخضعوا لدورات تدريبية قبل عرض منتجاتهم على الموقع، ليتم من خلالها تدريبه على كيفية العرض والتسويق وأهمية خدمة العملاء وآليات المنافسة السليمة بين العارضين.

وأشار أن أبرز التحديات التي تواجه الموقع خلال شهر رمضان ممثلة في تعارض مواعيد توصيل الطلب مع مواعيد الإفطار، مما قد يتسبب في احتمالية عدم وجود المستلم في نفس موعد وصول شركة الشحن، مؤكدًا على محاولة توفيق المواعيد مع العميل أو زيادة عدد منافذ التوزيع التي يصل عددها حتى الآن أكثر من 20 منفذ بجميع المحافظات.

من جانبه قال محمود عزب مؤسس موقع Dokantak.com المتخصص في التجارة الإلكترونية ، أن المستهلك أصبح يفضل خطوة الشراء أون لاين بدلاً من النزول والبحث عن المنتجات ، مشيرًا إلى أن القاهرة ومحافظات الدلتا هم الأكثر طلبًا من على الموقع.

وأشار إلى أن موقع Dokantak.com طرح تخفيضات تصل إلى 40% على كافة المنتجات المعروضة والخاصة بشهر رمضان ، كخطوة ترويجية لزيادة المبيعات، مستهدفًا زيادة عدد المنتجات على الموقع خلال 2018 والبالغ عددها 3500 منتج حتى الآن.

أضاف عزب انه تم الاتفاق مؤخرًا مع شركات شحن لتوصيل المنتج إلى العميل بدلاً من ذهابه لاستلام طلبه، مشيرًا إلى تفعيل الخدمة بالتعاون مع شركة Transporter بداية من شهر رمضان 2017.

أوضح أن من أبرز التحديات التي تواجه الموقع منذ تواجده في السوق يتمثل في الحصة السوقية الكبرى للمنافسين، بالإضافة إلى أن قانون استبدال واسترجاع المنتج خلال 14 يوم من تاريخ التسليم غير عادل للبائع لان المنتجات يتم استرجاعها بعد استخدامها في بعض الأحيان مما يمثل خسارة للشركات المُنتجة.

بدأ موقع Dokantak.com منذ يناير الماضي، وهو موقع متخصص في بيع جميع المنتجات المصرية فقط من أحذية وأكسسورات وشنط وكتب وألعاب وصناعات يدوية وغيرها بالشراكة مع العديد من المُصنعين  ، بالإضافة إلى تغطيته كافة محافظات مصر عبر تواجد شركة شحن في كل محافظة.

ويصل حجم سوق التجارة الإلكترونية في العالم العربي 7 مليار دولار، في حين تستحوذ مصر على 1.5 مليار دولار لتأتي في المرتبة الـ 12 ضمن الدول الأكثر جذبًا للاستثمار في مجال التجارة الإلكترونية ، حيث تصل نسب البيع عبر الإنترنت 3.8% من إجمالي المبيعات مقارنة بـ 46% في الإمارات و 25% في السعودية .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>