«مايكروسوفت» تطلق حملة لتدريب 1500 سيدة بالتعاون مع وزارتي الاتصالات و الرياضة

أطلقت شركة مايكروسوفت مصر حملة لتمكين المرأة بعنوان #MakeWhatsNext، بهدف تحفيز الشابات على تطوير مهاراتهن واكتشاف مختلف المهن في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

 وفي إطار هذه المبادرة، تعاونت مايكروسوفت مصر مع العديد من الهيئات الحكومية وغير الحكومية من حول العالم لتنظيم سلسلة من الفعاليات والبرامج التدريبية في مختلف أنحاء البلاد من أجل إعداد الشابات التي تتراوح أعمارهن بين 12 و35 عامًا بالمهارات والثقة اللازمة للعمل في مهن ضمن مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

تدرك مايكروسوفت بأن التفاوت بين الجنسين في هذه المجالات هو مشكلة متعددة الأوجه، حيث أن الفتيات الموهوبات اللواتي لا يجدن قدوة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، أو اللواتي لا يحصلن على مناهج قوية أو دعم كافٍ بعد الانتهاء من الدراسة الأكاديمية، غالباً ما يشكلن خسارة بالنسبة لهذه الصناعة.

قال خالد عبد القادر، مدير عام شركة مايكروسوفت مصر، إن الشركة تؤمن بضرورة الاستفادة من الإمكانيات الهائلة للشباب في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ولهذا السبب جاءت حملة #MakeWhatsNext لتبين لهن بأن هذه المجالات متاحة أمامهن.

 أضاف أن التعاون مع  وزارتي الشباب والرياضة ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمؤسسات الأهلية العالمية من أجل غرس هذه المعتقدات بطريقة ملموسة لدى المرأة المصرية في جميع أنحاء البلاد.

وتعاونت مايكروسوفت مع وزارة الشباب والرياضية في تنظيم فعالية خاصة لتشجيع الشابات على الدخول في هذه المجالات، حيث أقيمت جلسات تدريبية مدتها خمسة أيام ضمن 43 مركزًا للشباب في 26 محافظة.

واستفادت أكثر من 1000 شابة من هذه الجلسات، التي شملت تدريبات مهنية عملية لأداء المهام الأساسية في الوظائف باستخدام أحدث تقنيات مايكروسوفت، مثل البريد الإلكتروني وكتابة التقارير والتفاوض ومبادئ الإدارة المالية.

 كما تعاونت مايكروسوفت مصر مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تنظيم ندوة تثقيفية مدتها 5 أيام ضمن خمسة مكاتب تابعة لمؤسسات أهلية مختارة في مختلف أنحاء مصر، حيث قدمت الجلسات تدريبات لما يقرب من 200 شابة في مجال تحسين المهارات الشخصية ومحو الأمية الرقمية وجلسات “ساعة البرمجة”.

وفي هذا السياق أكد المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة على حرص الوزارة على ان تضع ضمن أولوياتها في برامج تمكين الفتاة مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والدفع بمزيد من رائدات الأعمال المصريات للعمل في هذا المجال،

وأضاف: “الوزارة تقوم في هذا الصدد بتنفيذ العديد من الأنشطة التي تعمل على دعم مشاركة الفتيات ورفع مهاراتهن في المجال التكنولوجي بالتعاون المشترك مع شركة مايكروسوفت، وكذا توسيع مشاركة المرأة في مجال ريادة الأعمال الذي يعتمد بشكل أساسي على المهارات التكنولوجية، ومنها  #MakeWhatsNext التي تهدف إلى تطوير مهارات أكثر من 100 ألف فتاة، والوصول إلى نحو 10 ملايين من الفتيات والأسر، وخلق بيئة متكاملة لتمكين وتشجيع الفتيات على النظر في الالتحاق بوظائف في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.

كما أقيمت جلسة تدريبية أخرى بالتعاون مع برنامج TechWomen ، المتخصص في توجيه الشابات ودعمهن للدخول في مهن دولية ضمن مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وللمرة الأولى في مصر، جمع الحدث سيدات يشغلن مناصب تنفيذية عليا ضمن مؤسسات موجودة في سيليكون فالي مثل لينكدإن ووكالة ناسا وشركة ستانفورد إنفستمنت وموزيلا وتويتر. وعلى مدى يوم كامل، استضافت الجلسة 100 من المهنيات ورائدات الأعمال المصريات العاملات في هذه المجالات، وضمت ندوات حول القيادة والنشاط التجاري وقدرة المرأة على التكيف.

وقالت المهندسة هدى دحروج، رئيس الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمدير الإقليمي للصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إن هذا التعاون يأتي في إطار التأكيد على أهمية تمكين المرأة على المستوى التكنولوجي كأحد الأدوات القوية بيد السيدات والتي تساعدهن على تحقيق طفرة في حياتهن، مع إعطائهن القدرة على المشاركة بفاعلية في عملية اتخاذ القرار.

وأكدت على السعي المستمر من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى إتاحة أدوات التكنولوجيا والوصول إلى المرأة في كافة أنحاء مصر من خلال التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني ونوادي التكنولوجيا المنتشر ة بالمحافظات والتي يبلغ عددها (92 نادي)، وتعد أداة تمكينية من الدرجة الأولى وبوابة للمجتمع لتقديم الدورات التدريبية على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبرامج محو الأمية، والتعليم الصحي وخدمات التعليم المجتمعي لكافة الفئات وخاصة السيدات والأشخاص ذوي الإعاقة والشباب من الجنسين، من أجل الوصول إلى خلق فرص ذاتية للعمل تساعد على المزيد من التطوير الاقتصادي.

وفي وقت لاحق من هذا الشهر، تتعاون مايكروسوفت مصر مع شركة TechneDrifts لتنظيم جولة في تسع محافظات من أجل دعم بناء منظومة محلية لإقامة الأعمال التجارية الحرّة. وسيتم تنظيم ورشة عمل مدتها ساعة واحدة في كل مدينة تستهدف الشابات وتعرّفهن بالبرمجة من خلال جلسات “ساعة البرمجة”.

وسوف تثبت الجلسات بأن مهنة البرمجة ليست حكرًا على الرجال وأنه بإمكان النساء ترك بصمتهن في هذا المجال أيضًا.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>