المصرية للاتصالات تخفض توزيعات أرباح السهم لـ 25قرشا للاستثمار بالكوابل البحرية

المهندس أحمد البحيري الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات

المهندس أحمد البحيري الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات

مصادر: الشركة تدرس عرضا للاستثمار فى كابل بحري يربط بين مصر والهند ويخدم شرق ووسط افريقيا

قرر مجلس إدارة الشركة المصرية للاتصالات تخفيض مقترح توزيعات الأرباح السابق عن العام المالى المنتهى فى ديسمبر 2017 ، ليصبح نصيب السهم بالبورصة من الأرباح الموزعة 25 قرشا بدلا من جنيه واحد للسهم، بسبب تخطيط الشركة اقتناص فرصة استثمارية محتملة فى مجال الكوابل البحرية من شأنها تعظيم عوائد الشركة فى مجال الكوابل البحرية وتضمن لها استمرار تدفق الإيرادات الحالية من هذا النشاط.

وقالت الشركة فى بيان لها اليوم  أن قرار مجلس الإدارة بتعديل مقترح توزيعات الأرباح إلى تأمين إيرادات الشركة المستقبلية من أعمال الكوابل البحرية، وتوفير السيولة النقدية اللازمة لتمويل هذه الفرصة الاستثمارية على المدى القصير دون زيادة الدين الحالى للشركة، وكذلك تحقيق عائد قصير الأجل من هذه الفرصة الاستثمارية.

ووصف المهندس أحمد البحيري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذى للشركة، الفرصة الاستثمارية بأنها “بالغة الأهمية” وتضمن للمصرية للاتصالات الاستمرار فى تأمين إيرادات أعمال الكوابل البحرية ، مشيرا إلى أن قرار تعديل مقترح توزيعات الأرباح لتوفير التمويل قصير الأجل لهذه الفرصة الاستثمارية يأتى متماشيا مع السياسة الرشيدة لإدارة التدفقات النقدية التى تنتهجها إدارة الشركة.

وقال البحيرى إن الشركة تنوى الحفاظ على سياستها طويلة الأمد لتوزيع الأرباح لمساهميها خلال عام 2018 وما بعدها ، والتى تهدف إلى تزويد المساهمين بتوزيعات أرباح سنوية مع تحقيق التوازن بين توزيعات الأرباح وإعادة استثمار التدفقات النقدية فى برنامج الإنفاق الاستثمارى للشركة.

وأضاف البحيرى أنه سيتم الإعلان عن كافة التفاصيل المتعلقة بهذه الفرصة فور الانتهاء من الترتيبات التجارية الخاصة بها.

ورجحت مصادر ، دراسة الشركة حاليًا عرضا للاستثمار فى كابل بحري يربط بين مصر والهند ويمر فى البحر الأحمر ويمتد لخدمة شرق ووسط افريقيا.

وأعلن المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى وقت سابق ، عن توجه الحكومة لربط إفريقيا عبر البحر الأحمر عبر التوسع فى مشروعات الكابلات البحرية.

وتعتبر المصرية للاتصالات من أكبر  مشغلى الكابلات البحرية عالميا إذ يمر بألاراضى المصرية 17 كابل بحرى يربط الهند بأوروبا ، كما أن الوضع الجغرافى لمصر يجعلها مركزا محوريا للمكالمات الدولية.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>