تقرير: 2 مليار دولار مبيعات شاشات العرض “أوليد” عالميًا خلال الربع الثاني من 2017

أشارت تقارير أن سوق شاشات العرض العالمية دأبت على تحقيق قفزات كبيرة من 495.8 مليون دولار فحسب خلال الربع الأول من العام الماضي، لتصل إلى 1.11 مليار دولار خلال الربع الأول لهذا العام، ومن ثم ملياري دولار خلال الربع الثاني من نفس العام.

وأظهرت بيانات المؤسسة السوقية أيضا أن مبيعات شاشات أوليد المرنة كانت أقل بكثير مقارنة مع شاشات أوليد غير المرنة خلال الربع الأول من عام 2017.

وبحسب المؤسسة، فإن مبيعات شاشات أوليد المرنة نجحت في تجاوز مبيعات شاشات أوليد غير المرنة في الربع الثاني، وأيضا في الربع الثالث بواقع 1.5 أضعاف.

أفادت مصادر صناعية، أن مبيعات شاشات “أوليد” انتعشت في السوق العالمية، وسط توسع الطلب السوقي القوى على أجهزة الهواتف الذكية الفاخرة.

وأوضح خبراء كوريون جنوبيون أن البيانات السوقية التي نشرتها مؤسسة “آي إتش سي ماركيت” توضح أن أجهزة الهواتف الذكية الحديثة التي تعتمد نظام الشاشات المنحنية، تعزز من النمو السوقي مؤخرا.

وأظهرت البيانات التي كشفت عنها المؤسسة السوقية أن مبيعات شاشات أوليد التي تعتمد على تقنية ما يعرف بـ”المصباح الثنائي الباعث للضوء” ترتفع بشكل قياسي على أساس فصلي.

وتُباع شاشات أوليد المرنة بأسعار أغلى بثلاثة أضعاف من شاشات أوليد غير المرنة، بما أسهم في تحقيق أرباح أكبر للمنتجين.

وتتجه أسعار شاشات أوليد المرنة للارتفاع بما يتجاوز سبعة أضعاف الشاشات التقليدية (إل سي دي) التي تعتمد على تقنية العرض البلوري المائع.

وتهيمن شركة “سامسونج ديسبلاي” الكورية الجنوبية بشكل فاعل على السوق العالمية لشاشات العرض الذي وصل حجمه في الربع الثالث من هذا العام إلى 3.4 مليارات دولار، وهي المرة الأولى على الإطلاق التي يتجاوز فيها الحجم الكلي لسوق شاشات العرض 3 مليارات دولار على أساس فصلي.

وتصل حصة سامسونج ديسبلاي بالسوق العالمية لشاشات العرض ما نسبته 96.5%.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>