“معرض القاهرة الدولي” يدرج الألعاب الإلكترونية ضمن أنشطته في 2018

وافق الدكتور هيثم الحاج  رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب على مشاركة الاتحاد المصرى للألعاب الإلكترونية فى معرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته 41 التى تقام خلال الفترة من 28 يناير إلى 10 فبراير 2018، وذلك ضمن خطوات للتعاون بين الجهتين فى أكثر من مجال.

واستقبل رئيس الهيئة شريف عبد الباقى رئيس الاتحاد المصرى للألعاب الإلكترونية، وتم الاتفاق على تخصيص مكان لإقامة بطولات ومسابقات للهيئات والمؤسسات الرياضية ولجمهور المعرض، بالإضافة إلى إقامة ندوات حول أهمية رياضة الألعاب الإلكترونية والتحديات التى تواجه الدول من أجل الحفاظ على الهوية الثقافية والاجتماعية للنشء والشباب باستخدام تلك الألعاب، بالإضافة إلى تنظيم ورش عمل خلال أيام المعرض حول برمجة هذه الألعاب وتحويل الأفكار والشخصيات المصرية الكرتونية إلى ألعاب إلكترونية تتوافق مع مقتضيات وآليات العصر، بالإضافة إلى التعريف بالاستخدام الآمن للإنترنت داخل الأسرة المصرية.

قال هيثم الحاج، إن معارض الكتاب الدولية أصبحت تستضيف الجهات المعنية بالألعاب الإلكترونية سواء للترفيه أو تنظيم المسابقات لجذب أجيال جديدة أصبحت المجتمعات تواجه تحديات فى دمجها مجتمعيا، بعد أن أصبحوا فى حالة ولع من خلال الإنترنت جعلهم يعيشون فى عزلة عن مجتمعاتهم المحلية، ومعرض القاهرة الدولى للكتاب أصبح بمثابة ملتقى ثقافى كبير يرتاده الملايين من كافة أنحاء الجمهورية ومن الدول الشقيقة من حولنا، ليس بعيد عن التغييرات التى نتجت عن ثورة الاتصالات والمعلومات .

وقال شريف عبد الباقى، إن حرص إدارة المعرض وتفهمها لأهمية الألعاب الإلكترونية وتقديم كافة التسهيلات للمشاركة يضع علينا عبء الاستفادة من هذه الحدث الثقافى الأهم فى مصر والمنطقة والذى زاره العام الماضى أكثر من 4 ملايين مواطن، وبالفعل تم إجراء مشاورات مع الاتحادات الرياضية النوعية لتنظيم مسابقات وبطولات مشتركة لكافة التخصصات، فهناك مباحثات مع الاتحاد الرياضى للشركات والاتحاد الرياضى للجامعات والاتحاد الرياضى للعاملين بالحكومة، وغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات، بالإضافة لقطاعات الطلايع والموهبين فى وزارة الشباب والرياضة للخروج بأفضل النتائج والأنشطة خلال هذا الحدث الأبرز فى 2018.

كما أشار إلى  تقرير صادر من قناة “إن بى سي” إلى أن نسبة المشاهدة انخفضت 30%، مقارنة بألعاب عام 2012، المقامة فى لندن، فى أوساط الشباب العمرية بين 18 و35 سنة، وهو ما جعل اللجنة الاوليمبية تبحث عن حلول أهمها ادراج الرياضات الالكترونية ضمن مسابقتها واهتماماتها .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>