“التنمية الصناعية” تبحث إقامة 6مناطق صناعية بالبحر الأحمر ومجزر بحلايب وشلاتين

رئيس هيئة التنمية الصناعية يبحث مع محافظ البحر الأحمر إنشاء 6 مناطق صناعية

تستهدف محافظة البحر الأحمر إقامة 5 مناطق صناعية للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر صديقة للبيئة وذلك ضمن خطتها للتنمية المستدامة 2030.

وتبلغ حجم المساحات المقترحة لتلك المناطق  في سفاجا تصل لـ 200 الف م2 والغردقة  لنحو 84 الف م2 والقصير نحو 106 الف م2 ومرسي علم  نحو 105 الف م2 ورأس غارب  على مساحة تصل لنحو 85 الف م2.

وأكد  المهندس أحمد عبد الرازق رئيس هيئة التنمية الصناعية علي الدعم الكامل من الهيئة لخطط المحافظة من خلال إقامة 5 مناطق صناعية فضلاً عن بحث إقامة منطقة للصناعات القائمة على المحاجر برأس غارب علي مساحة مليون م2 ومنطقة أخرى للمجازر والصناعات القائمة علي اللحوم بحلايب وشلاتين علي مساحة مليون م2 ، لتوافر مدخلات الصناعة بكلا المنطقتين.

جاء ذلك خلال اجتماعه الموسع مع اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر بديوان عام المحافظة وذلك لبحث الرؤية الجديدة في التنمية الصناعية بالمحافظة من خلال إقامة مناطق صناعية لأول مرة في تاريخها.

وأشار إلى البدء فورا في الإجراءات التنفيذية لإقامة المناطق الصناعية المستهدفة من قبل المحافظة حيث سيتم تشكيل فريق عمل بالتنسيق مع المحافظة للعمل علي انجاز المشروع ومعاينة المواقع المقترحة لإقامة المناطق المشار إليها وتحديد المساحات والأنشطة وتواجد ممثلين دائمين للهيئة بالمحافظة للتنسيق في هذا الشأن .

ونوه عبد الرازق إلى سير الهيئة في إجراءات استصدار قرار بنقل ولاية هذه المناطق إلى الهيئة بالاتفاق مع المحافظة حتي يتسنى وضع الآلية المناسبة لتنميتها وتطويرها ، موضحاً انه سيتم البدء في منطقتين للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر بكل من الغردقة وسفاجا حيث تم زيارتها ومعاينة المواقع المقترحة لاقامتها وسيتم دراسة انسب الأنشطة الصناعية بها وبالتالى تحديد المساحات المطلوبة وذلك من خلال عمل دراسات استطلاعية بهذه المناطق.

وأضاف أن محافظة البحر الأحمر لديها مقومات استثمارية وإمكانيات كبيرة بالنسبة لكل المشروعات التي ستتم علي أرضها ، مشيرا إلى  ضرورة تنوع مصادر الدخل بالمحافظة وعدم اعتمادها علي صناعة السياحة فقط ، فتنوع مصادر الدخل بها هو أساس استدامة النمو الاقتصادي المصرى حيث أن الصناعة هي الركيزة الأساسية للنمو وتخطي أي أزمات اقتصادية

ولفت عبد الرازق إلى أن وضع المحافظة على خريطة التنمية الصناعية يستلزم تكاتف كافة أجهزة الدولة لتحقيق هذه المشروعات وإقامة تلك المناطق الصناعية والتي تعد من المشروعات القومية استغلالا لموارد وإمكانات واقعية .

من جانبه أكد اللواء احمد عبد الله محافظ البحر الأحمر إن انشاء مناطق صناعية للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر بمدن رأس غارب وسفاجا والقصير ومرسي علم والغردقة ستعمل علي توفير وخلق فرص جديدة للشباب.

وأشار إلى  ضرورة إنشاء منطقة صناعية بمدن الجنوب في حلايب وشلاتين وأبو رماد للثروة الحيوانية لتلبية طلبات المستوردين من الثروة الحيوانية من دول الجنوب واحتياجات السوق المحلية وتحقيق الأمن الغذائي في هذا المجال.

وقال عبد الله إن كل أعمال البنية الأساسية التي يحتاجها الاستثمار الصناعي تم توفيرها بمدن الجنوب من مياه شرب وصرف صحي وكهرباء، بالإضافة إلى انشاء مطار برنيس الذي يبعد عن مدينة شلاتين 105 كم لإنهاء معاناة السفر التي قد يتكبدها المستثمر المتجه الي مدن الجنوب.

ولفت إلى أنه  تم توفير المدارس ومراكز الشباب وكل متطلبات التي يحتاجها المستثمر والعامل الذي سوف يعمل هناك، موضحًا ان الرؤية المستقبلية للمحافظة في المجال السياحي تستهدف زيادة أعداد السائحين الوافدين الي المحافظة لتبلغ 20 مليون سائح سنوياً في 2030.

وقالت نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، أن الجهاز علي استعداد تام لتوفير سبل التمويل بالتنسيق مع الجهات المعنية لإنجاح المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر المستهدف إقامتها بالمناطق الصناعية المقترحة بالمحافظة وإقامتها في أسرع وقت.

وقام رئيس الهيئة خلال تواجده  بالمحافظة  بزيارة تفقدية لمواقع الأراضي المقترحة من قبل محافظة البحر الأحمر لإقامة منطقة صناعية للصناعات الصغيرة والمتوسطة بكلا من سفاجا والغردقة، و بمعاينة شبكة الطرق التي تربط مواقع المشروع وكذلك موقف البنية التحتية لهذه المناطق وشبكات الصرف والكهرباء لتلبية احتياجات الصناعة بها .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>