“مواصلات مصر” :مليار جنيه استثمارات مشروع النقل الجماعي الذكي

التشغيل التجريبي لمشروع النقل الجماعي الذكي

كشفت شركة مواصلات مصر عن بدء التشغيل التجريبي لمشروع النقل الجماعي الذكي باستثمارات تصل لنحو مليار جنيه.

أوضحت الشركة أن المشروع يضم نحو 180 سيارة (100 مينى باص ، 80 أتوبيس ذكى مكيف)  في مرحلتها الأولى التى بدأت من مطلع يوليو الحالي وتنتهي في 30 يونيه المقبل  والتى تعمل على 18 خط على مستوى القاهرة الكبرى.

وتقوم  شركة مواصلات مصر بتنفيذ مشروع النقل الجماعي الذكي في مصر بالتعاون مع محافظة القاهرة وهيئة النقل العام .

واستحوذت  مجموعة الإمارات الوطنية الرائدة في مجال وسائل النقل الجماعي في الإمارات على 70%من شركة مواصلات مصر.

وقال د. أحمد عبود  الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات الوطنية، إن  الشركة تولي أهمية خاصة بالسوق المصرية والاستثمار فيه ، حيث يعد مشروع النقل الجماعي الذكي أولى المشروعات المشتركة بين الجانبين المصري والإماراتي.

ويعتمد  المشروع على أول منظومة الكترونية لإصدار التذاكر الذكية لخدمة المواطن المصري وتوفير سبل الراحة والآمان له .

أوضح د. هشام طه  الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات مصر، قيام الشركة  بإجراء دراسات الجدوى للمشروع قبل البدء في تنفيذه حيث ظهر أن هناك حاجة ماسة لوجود وسائل نقل حضارية وذكية مزودة بأنظمة تكنولوجية على غرار مثيلاتها في كل دول العالم .

أضاف أنه  تم الاستفادة من التجارب العالمية في هذا الصدد لعدة دول منها فرنسا ، الدنمارك  وانجلترا والبرازيل ، كولومبيا، مشيرا إلى أن الشركة قامت مؤخرا بطرح مناقصة لتوريد 236 سيارة نقل جماعي وبدأنا في مرحلتها الأولى التى سيتم اطلاقها خلال ايام قليلة من خلال 100  ميني باص  و 80 اتوبيس “.

لفت طه إلى أنه تم  تزويد كل الباصات بمنظومة الدفع الإلكتروني من خلال كروت ذكية يتراوح قيمته من 10 –  100 جنيه ، وتعتبر مواصلات مصر أول شركة في مصر تطرح هذه الخدمة من خلال كارت “مواصلاتي” للدفع في وسائل النقل العام  بالتعاون مع شركة مصر تك .

نوه إلى قيام الشركة  باستئجار جراج من محافظة القاهرة حيث تم ضخ استثمارات بلغت 3 ملايين جنيه ،وتم تزويده  بكل الورش والآلات اللازمة ومحطة تموين الوقود ومباني إدارية ومغسلة لتنظيف المركبات وتم تجهيز وتدريب مجموعة من المفتشين لمتابعة سير العمل في المنظومة وتم تطبيق النموذج الفرنسي في هذا الصدد ” .

وقال طه إن سعر التذكرة سيكون مناسب لجميع الركاب ، وسيتم تزويد كل ميني باص بطابعة وجهاز كمبيوتر أمام السائق يمكن من خلاله اصدار التذكرة وتتم عملية شحن الكروت من المحطات الرئيسية  من خلال منظومة الدفع الالكتروني للتذاكر والتى تتواكب مع التوجه العام للدولة المصرية للتحول نحو المجتمع اللانقدي”.

وأضاف أن الشرمة  تستهدف خدمة 8 ملايين راكب خلال عامين ونصف بعد انطلاق الخدمة رسميا ، ومن المتوقع أن يستوعب المشروع نحو 3600 عامل ومهندس وسائق بمتوسط دخل شهري 4 الاف جنيه ومن المتوقع توفير 52 خط سير على مستوى القاهرة الكبرى من خلال ربط اماكن انتظار السيارات بمحطات مترو الأنفاق  ” .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>