” كاسبرسكي لاب”: 24% من البنوك عالميا تواجه تحديات في التحقق من هوية المستخدمين للخدمات المصرفية عبر الإنترنت.. و59% تتوقع خسائر بسبب الإحتيال

كاسبرسكي لاب

كاسبرسكي

كشف استطلاع مخاطر آمن المؤسسات المالية الصادر عن ” كاسبرسكي لاب”، عن أن 24% من مختلف البنوك عالميًا تواجه تحديات لتحديد هوية العملاء المستخدمين للخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

وأضاف أن 59% من البنوك تتوقع خسائر مالية متلاحقة عقب حالات الاحتيال خلال الـ 3 سنوات المُقبلة، مؤكدًا أن هوية المستخدم تبرز أهم الأولويات الرئيسية في استراتيجيات الأمن الإلكتروني المعتمدة من قبل المؤسسات المالية.
ووفقًا للاستطلاع فإن 30% من البنوك تعرضت لحالات أمنية خلال 2016 انعكست تداعياتها على الخدمات المصرفية عَبر الإنترنت، حيث تعد هجمات التصيد الإلكتروني المستهدفة للعملاء واستخدام معلومات التعريف الشخصية للعملاء العامل الأبرز لحدوث تلك الهجمات.

وأوضح أن البنوك في حاجة إلى التكنولوجيا الأمنية التي لا تعيق تجربة العملاء، حيث أكدت أن 38% من المؤسسات التي تضمنها الاستطلاع بأن تحقيق التوازن بين تقنيات الحماية ومستوى الملائمة يعد الأهم بالنسبة لها.

وقال الكسندر ارماكوفيتش، رئيس مكافحة الاحتيال في  كاسبرسكي لاب، أن من الطبيعي أن تلجأ البنوك، أثناء التخطيط لوضع وتبني أساليب مختلفة لحماية قنواتها الرقمية والمتنقلة، إلى تجنب فرض المزيد من الضغوط على تجربة العملاء. كما ينبغي أن تحافظ الخدمات المصرفية عبرالإنترنت على مستوى منافعها الرئيسية باعتبارها وسيلة ملائمة لإنجاز المعاملات المالية خلال ثوان.

وتوصي كاسبرسكي لاب باستخدام حلول متخصصة للمساعدة في تحديد ما إذا كان الشخص مفوضًا بالدخول دون الحاجة إلى إتخاذ إجراءات إضافية من قِبل المستخدم، حيث طورت حلولاً من شأنها تقييم المخاطر المحتملة قبل قيام المستخدم بتسجيل الدخول إلى القناة الرقمية ، تحديد عمليات الاحتيال الجديدة على الحسابات وحالات غسيل الأموال ، بالإضافة إلى تحديد أى عمليات مشبوهة تحدث خلال فترة الاستخدام.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>