بورصة السعودية ترتفع قبل قرار إم.إس.سي.آي وسهم تبريد يقفز في دبي

بورصة عربية - ارشيفية

صعدت البورصة السعودية يوم الاثنين بعدما توقع مسؤول تنظيمي انضمامها إلى مؤشر إم.إس.سي.آي في وقت أقرب مما توقعه معظم المستثمرين بينما سجلت بقية أسواق الأسهم في المنطقة أداء ضعيفا.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن محمد القويز نائب رئيس هيئة السوق المالية السعودية قوله إنه يتوقع إدراج سوق المملكة في المؤشر بنهاية 2018.

وستعلن إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق في وقت متأخر يوم الثلاثاء ما إذا كانت ستضع السعودية في قائمة لإدراج محتمل في المؤشر أم لا. وتعتقد معظم الصناديق أن الرياض فعلت ما يكفي للانضمام، لكن إذا اتبعت إم.إس.سي.آي جدولها الزمني المعتاد، فسيتم الإدراج الفعلي في منتصف 2019. وعلى الرغم من ذلك فإن إم.إس.سي.آي لديها المرونة للتحرك بوتيرة أسرع إذا أرادت.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 2.4% مسجلا أكبر مكسب له في يوم واحد منذ نوفمبر على الرغم من أن حجم التداول كان متوسطا.

وكانت الأسهم التي ربما ستدرج في مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة هي الأفضل أداء يوم الاثنين بما في ذلك سهم البنك السعودي الفرنسي الذي قفز 7.5% وسهم بوبا العربية للتأمين التعاوني الذي ارتفع 6%.

وعلى الرغم من أن التقدم صوب الإدارج يعد إيجابيا لسوق الأسهم السعودية، أبدى بعض المحللين مخاوفهم من موجة مضاربة تطغى على العوامل الأساسية لن تكون داعمة على وجه الخصوص.

وفي دبي، قفز سهم الوطنية للتبريد المركزي (تبريد) بالحد الأقصى اليومي 15% إلى 2.12 درهم بعدما اتفقت مجموعة إنجي الفرنسية للكهرباء والغاز على شراء حصة في تبريد قدرها 40% من مبادلة بأبوظبي مقابل 2.8 مليار درهم (763 مليون دولار).

وستحول مبادلة سنداتها الإلزامية التحويل إلى أسهم وتنقل ملكية 1.086 مليار سهم إلى إنجي مقابل نحو 2.62 درهم للسهم. وستحتفظ مبادلة بحصة قدرها 42% في تبريد بعد موافقة المنظمين على الصفقة.

وارتفع سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات 1.2% بعدما أبلغ المدير المالي بالإنابة الصحفيين بأن الشركة لم تتأثر بالخلافات الدبلوماسية بين قطر وبعض جيرانها الخليجيين على الرغم من أن دريك لم تتقدم بعروض لأعمال جديدة هناك.

وتتوقع دريك آند سكل استكمال خطة لخفض رأسمالها 75% بنهاية الربع الثالث من العام مؤجلة العملية لشهر واحد بحسب ما قاله رئيسها التنفيذي.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.4%.

وتراجع مؤشر بورصة قطر 1.3% مع تسجيل الشركات المرتبطة بالسلع الأولية أداء سيئا في ظل بقاء خام القياس العالمي مزيج برنت قرب أدنى مستوياته منذ بداية العام. وهبط سهم الخليج الدولية للخدمات التي تورد منصات الحفر النفطي أربعة% بينما انخفض سهم صناعات قطر المنتجة للبتروكيماويات 2.7%.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.2% تحت ضغط هبوط سهم دانة غاز 2.9% والذي كان الأكثر تداولا في السوق يوم الاثنين.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 2.4% إلى 7047 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 0.4% إلى 3458 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.2% إلى 4491 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 1.3% إلى 9069 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر 0.1% إلى 13508 نقاط.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.3% إلى 6830 نقطة.

البحرين.. نزل المؤشر 0.5% إلى 1317 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.5% إلى 5221 نقطة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>