الإحصاء: العنصر البشري يتسبب في 71.3% من حوادث السيارات خلال النصف الأول من 2016

large

قال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن العنصر البشري تسبب في 71.3%  من حوادث السيارات خلال النصف الأول من عام 2016 ،%،  يليه العنصر الميكانيكي ( الحالة الفنية للسيارة ) بنسبة 18.2 %، يليه العنصر البيئي (حالة الطرق) بنسبة 3.7 % .

وأوضح تقرير حوادث السيارات والقطارات الصادر عن الجهاز اليوم، ارتفاع إجمالي عدد حوادث السيارات على الطرق خلال النصف الأول لعام 2016 حيث بلغ 7101 حادثة مقابل 6916 حادثة خلال نفس الفترة عام 2015 بنسبة زيادة قدرها 2.7 %، نتج عن هذه الحوادث 2636 متوفى، 8865 مصاب، 9810 مركبة تالفة.

وأشار إلى أنه على  مستوى الشهور في النصف الأول من عام 2016 كان أكبر عدد للحوادث بشهر يونيو حيث بلغ 1273 حادث بنسبة 17.9 %، وأقل عدد بشهر فبراير حيث بلغ 1058 حادث بنسبة 14.9 %، كما بلغ أكبر عدد من المصابين في شهر أبريل حيث بلغ 1662 مصاب بنسبة 18.8 %، وبلغ أكبر عدد للمتوفين 507 متوفى في شهر يونيو بنسبة 19.2 %.

ولفت التقرير إلى انخفاض معدل خطورة الحوادث ( متوفى أو مصاب لكل حادث ) إلى 1.6 في النصف الأول من عام 2016 بينما كان 1.7 في نفس الفترة من عام 2015.

وانخفض معدل قسوة الحوادث ( متوفى لكل 100 مصاب ) إلى 29.7 متوفى في النصف الأول من عام 2016 بينما كان 31.4 متوفى في نفس الفترة عام 2015 ، كما انخفض معدل الوفاة ( متوفى لكل شهر ) بالحوادث إلى 439 متوفى في النصف الأول من عام 2016 بينما كان 468 متوفى في نفس الفترة عام 2015.

وتراجع معدل الإصابة ( مصاب لكل شهر ) إلى 1477 مصاب في النصف الأول من عام 2016 بينما كان 1491 مصاب  في نفس الفترة عام 2015، وكذلك عدد المتوفين والمصابين على الطرق بالمحافظات إلى 2189 متوفى، 6974 مصاب في النصف الأول من عام 2016 مقابل 2438 متوفى، 7217 مصاب في نفس الفترة عام 2015 بنسبة انخفاض 10.2 %  للمتوفين، 3.4 % للمصابين.

وأضاف التقرير أن هناك ارتفاع في عدد المتوفين والمصابين على الطرق السريعة ( وهي الطرق الخارجية التي تربط بين المدن والمحافظات) إلى 447 متوفى، 1891 مصاب في النصف الأول من عام 2016 مقابل 370 متوفى، 1729 مصاب في نفس الفترة عام 2015 بنسبة ارتفاع 20.8 % للمتوفين، 9.4 % للمصابين.

وارتفع معدل قسوة الحوادث ( متوفى لكل 100 مصاب ) على الطرق السريعة إلى 23.6 في النصف الأول من عام 2016 بينما كان 21.4 في نفس الفترة عام 2015.

وبالنسبة لحوادث القطارات ، أشار التقرير إلى انخفاض عدد حوادث القطارات من 640 حادثة في النصف الأول من عام 2015 إلى 590 حادثة  في نفس الفترة عام 2016 بنسبة 7.8 %.

كما انخفض عدد المتوفين من 42 متوفى في النصف الأول من عام 2015 إلى 34 متوفى   في نفس الفترة عام 2016 بنسبة 19 %، بينما ارتفع عدد المصابين من 89 مصاب في النصف الأول من عام 2015 إلى 103 مصاب   في نفس الفترة عام 2016 بنسبة 15.7 %.

وبلغ أكبر عدد حوادث للقطارات في الوجه البحري ( الدلتا ) 258 حادثة بنسبة 43.7 %، يليه الوجه القبلي 190 حادثة بنسبة 32.2 %، ثم المنطقة المركزية 142 حادثة بنسبة 24.1 % من إجمالي الحوادث على مستوى المناطق في النصف الأول من عام 2016.

ولفت إلى أن أكبر عدد لحالات حوادث القطارات كان اصطدام القطارات ببوابة المنافذ حيث بلغ 362 حالة بنسة 61.4 % من إجمالي حالات حوادث القطارات في النصف الأول من عام 2016.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>