“هاينز مصر” ترد على اتهامات إستخدام طماطم فاسدة

%d9%87%d8%a7%d9%8a%d9%86%d8%b2

نفت شركة “هاينز” للمنتجات الغذائية، ما تم تداوله عبر بعض وسائل الإعلام،  حول استخدامها لطماطم فاسدة في صناعة منتجاتها، من “كاتشب” وصلصة.

ونشرت شركة “هاينز مصر” بيانًا، عبر الصفحة الرسمية على موقع “فيسبوك”، كُتب فيه: بيان توضيحى.. بالإشارة إلى ما اذاعته بعض الفضائيات وتناقلته وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعى حول قيام أحد المصانع بتصنيع صلصة وكاتشب غير مطابقة للمواصفات، وزج العلامة التجارية “هاينز” فيما نشر من مادة وفيديوهات ، مدعين بأن هذه اللقطات لمصنع تابع لهاينز… تود شركة كرافت هاينز توضيح الحقائق التالية:

قامت أحد البرامج التلفزيونية ببث فيديوهات مفبركة لطماطم فاسدة والزج بالعلامة التجارية لهاينز وتم نقلها عبرمواقع التواصل الاجتماعى والإدعاء كذباٌ بأنها من داخل مصنع هاينز ، لإفقاد المشاهدين الثقة فى علامتهم التجارية المفضلة

كما قام نفس البرنامج بإذاعة بعض اللقطات من مصنعنا وكذلك بعض المشاهد من مصانع أخرى لا تنتمي إلينا، حيث تم دمج المشاهد والتركيز على الطماطم السيئة لإظهارها كما لو كانت في مصنع هاينز.

وعن عمد تم منتجة الفيديوهات حتى لا تظهر جميع المراحل الحقيقة للفرز وتنقية الطماطم ، فى محاولة لتزييف الحقائق ، مما يمثل إساءة متعمدة وبالغة لسمعة الشركة بشكل يخالف الواقع ويعكس الحقائق.

وتحتفظ شركة كرافت هاينز بكافة حقوقها القانونية ، وستتخذ كافة الإجراءات اللازمة ضد كل من وجه هذه الإساءة والتشهير المتعمد لسمعة علامتها التجارية ومنتجاتها من جراء هذه الحملة الموجهة.

كما تود شركة كرافت هاينز أن تؤكد لجميع عملائها بأنها تتبع أعلى معايير الجودة فى جميع مراحل إنتاج جميع منتجاتها ، بدءاً من التعامل مع أفضل الموردين المعتمدين ، ووصولاُ إلى المنتج النهائى.

كما أكدت الشركة أن جميع منتجاتها تخضع لأدق أنظمة الرقابة والتفتيش التى تضمن الإلتزام بكافة معايير الشركة العالمية الأم وكذلك المعايير الدولية لصناعة المنتجات الغذائية، التى نحرص على الإلتزام بتطبيقها بصرامة فى كافة مصانعنا بجميع أنحاء العالم ومنها مصر.

كما تخضع جميع منتجات كرافت هاينز لرقابة كافة الجهات الرقابية المصرية المعنية بالسلامة الغذائية وتحرص على الإلتزام بكافة المعايير الصحية والغذائية التى تحددها القوانين المصرية.

وفيما يتعلق بتحفظ السلطات الأمنية  على مدير مصنع كرافت هاينز لوجود منتجات تالفة، أكدت الشركة أن هذه المنتجات ليست للتوزيع، مشددة على ثقتها في نزاهة أجهزة التحقيق و حرصها وتعاونها لتقديم كافة المستندات لإظهار الحقيقة للرأى العام .

وقالت الشركة في بيانها إن نشر المعلومات المفبركة التى تمس الكيانات الصناعية الوطنية الكبيرة وتداولها على أنها حقائق دون الرجوع للمصادر، إنما تضر فى الأساس بالصناعة الوطنية والاقتصاد القومى فى هذه المرحلة الدقيقة التى تتطلب تكاتف جميع القوى لدعم الاقتصاد وتحقيق النمو المنشود

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>