Tag Archives: البنك المركزى المصرى

ننشر توصيات منتدي اتحاد المصارف العربية «الصيرفة الخضراء .. الطريق الى التنمية المستدامة»

جانب من المؤتمر

اختتم منتدي «الصيرفة الخضراء – الطريق إلى التنمية المستدامة» الذي ينظمه اتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع البنك المركزى المصرى واتحاد بنوك مصر، برعاية طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى أعماله اليوم بمدينة الغردقة، بحضور عدد من كبار المسؤولين يأتي على رأسهم جمال نجم نائب محافظ البنك المركزى المصرى، محمد الاتربي رئيس بنك مصر، يحيى أبو الفتوح نائب رئيس البنك الأهلي المصري، عاكف المغربي نائب رئيس بنك مصر، حسين الرفاعي رئيس بنك قناة السويس، ووسام فتوح أمين عام اتحاد المصارف العربية، و حسين اباظة مستشار وزير التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري، ومحسن عادل نائب رئيس البورصة المصرية، ونيفين جامع رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالاضافة إلى مشاركة أكثر من 150 مشاركاً من مصر وعدة دول عربية. اقرأ المزيد »

الرئيس الاقليمي لـ «فيزا»: ضخ 12 مليون دولار بالتعاون مع 5 بنوك للتحول الى الدفع الالكترونى

طارق محفوظ الرئيسي الاقليمي لمؤسسة فيزا

نعمل على 3 محاور رئيسية لتحقيق الشمول المالي في مصر

كشف طارق محفوظ الرئيسي الاقليمي لمؤسسة فيزا عن وجود استراتيجية تتكون من ثلاث محاور رئيسية تعمل عليها مؤسسة فيزا بالسوق المصرية لتحقيق الشمول المالي، يتمثل أولها في العمل مع البنوك لتحويل تعاملات العملاء والتجار من الكاش إلى الدفع  الإلكترونى، مشيراً إلى إنه قد تم البدء بالبرنامج منذ 5 سنوات مع 5 بنوك هي الأهلى المصرى، ومصر، والتجارى الدولى، وقطر الوطنى الأهلى، وكريدي اجريكول مصر، وبلغت تكلفته 12 مليون دولار .

اقرأ المزيد »

رئيس بنك قناة السويس : الحوكمة لم تعد رفاهية بل ضرورة لتحقيق التنمية المستدامة

حسين رفاعى رئيس بنك قناة السويس

حسين رفاعى رئيس بنك قناة السويس

اكد حسين رفاعى رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس خلال كلمته بالجلسة الثانية لفعاليات اليوم الثانى من منتدى «الصيرفة الخضراء.. طريق التنمية المستدامة» إن دور الحوكمة مهم وأصيل للمساعدة فى تحقيق التنمية المستدامة، والحد من الفساد ، مشيراً إلى أن الحوكمة تشجع الشركات من عملائنا لتحذو نفس الحذو وتعمل على تطبيق قواعدها . اقرأ المزيد »

«التجاري الدولي»: خصصنا 15 مليون جنيه لاستخدام لملبات الليد.. ولدينا 96 ATM لضعاف البصر والمكفوفين

قالت أمل العربي مدير تطوير الاستدامة في البنك التجاري الدولي أن مصرفها يحرص على تطبيق معايير الاستدامة والحفاظ على البيئة من خلال البدء من الداخل حيث اتجهت إدارة البنك إلى استبدال نظام الاضاءة بكافة فروع ومباني البنك بلمبات الليد، من خلال تخصيص 15 مليون جنيه لتحقيق ذلك.

وأوضحت خلال مؤتمر «الصيرفة الخضراء – الطريق إلى التنمية المستدامة» بمدينة الغردقة والذي ينظمه اتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع البنك المركزى المصرى واتحاد بنوك مصر، أن البنك اتجه إلى تركيب محطات توليد طاقة شمسية فوق أسطح المباني التابعة للبنك بالاضافة إلى سخانات مياة تعمل بالطاقة الشمسية.

وأضافت: «اتجه البنك التجاري إلى تخفيض استهلاك الأوراق بمعدل 2 مليون ورقة سنوياً، بالاضافة إلى إعادة تدوير مخلفاته الالكترونية عبر الاتفاق مع وزارة البيئة على بيعها للشركات المصرح لها بذلك.»

وأكدت أن البنك أصبح لا يستخدم البلاستيك في فروعه أو مبانية، كما يستهدف أن يتحول بالبطاقات البنكية إلى مادة البايوبلاستيك، موضحةً أن البنك اتجه أيضاً إلى تقليل استهلاك المياة ليخفض حجم المياة المهدرة بنسبة 30%.

وأشارت العربي إلى أن البنك التجاري الدولي يمتلك 196 فرع بنهاية العام الماضي، و850 ماكينة صراف آلي من بينها 96 ماكينة تخدم ضعاف البصر والمكفوفين.

وشددت على أهمية دورات وورش العمل التي يعقدها البنك بالتعاون مع شركاء التدريب، وعلى رأسهم المعهد المصرفي، في التوعية ونقل المعرفة بأهمية ودور الاستدامة في الحياة العامة، مشيرةً إلى أن البنك الجاري هو البنك المصري الوحيد المدرج في مؤشر الداو جونز للاستدامة منذ ثلاث سنوات.

طارق محفوظ المدير الاقليمى للمؤسسة: 3.2 مليار حساب تديرها «فيزا» حول العالم

%40 من عمليات مؤسسة فيزا حول العالم تعتمد على الطاقة المتجددة

نتعامل مع 16 ألف مؤسسة مالية.. و46 مليون تاجر حول العالم

 

قال طارق محفوظ المدير الاقليمى لمؤسسة فيزا إن الشركة تعمل مع شركائها حول العالم منذ نحو 50 عاماعلى محاربة التداول النقدى، والذي يعتبر هدف أساسي من أهداف المؤسسة.

وأضاف محفوظ على هامش مؤتمر «الصيرفة الخضراء – الطريق إلى التنمية المستدامة» بمدينة الغردقة والذي ينظمه اتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع البنك المركزى المصرى واتحاد بنوك مصر، أن المؤسسة التزامت بالاعتماد على الطاقة المتجددة، وذلك خلال مشاركتها فى مؤتمر المناخ الدولى، والذى كان يضم عدد من الشركات الكبرى حول العالم، لافتاً إلى أن 40% من عمليات مؤسسة فيزا حول العالم اصبحت تعتمد على الطاقة المتجددة.

وأوضح أن حجم الحسابات التى تديرها مؤسسة فيزا حول العالم بلغ 3.2 مليار حساب، كما بلغ عدد العمليات التى يتم معالجتها سنوياً 164 مليار عملية، فضلاً عن تعامل المؤسسة مع شبكة كبيرة من التجار حول العالم بلغت 46 مليون تاجر، بالاضافة إلى 16 ألف مؤسسة مالية.

وأشار إلى أن الحكومات فى بعض الدول مثل استراليا والهند أصبحت أقل اعتماداً على التعامل بالكاش، معتمدة على التحول إلى حلول الدفع الرقمية، لافتاً إلى أن 80% من عمليات فيزا فى استراليا تتم من خلال البطاقات الصديقة للبيئة.

وتوقع محفوظ أن تشهد الفترة المقبلة تغيرات فى مجال المدفوعات الالكترونية، لاسيما وأن حجم الأموال التى يمكن أن تتوافر للشركات فى حال التحول إلى المدفوعات الالكترونية يصل الى نحو 312 مليار دولار، بالاضافة إلى توفير نحو 3 مليار ساعة سنوياً.

محسن عادل: انخفاض أسعار صرف العملات وارتفاع الفائدة الأميركية أبرز تحديات التنمية بالاقتصادات الناشئة

قال د. محسن عادل نائب رئيس البورصة المصرية إن الاقتصادات الناشئة تواجه عدد من التحديات لتحقيق التنمية المستدامة، تتمثل في انخفاض أسعار صرف العملات في الدول الناشئة وارتفاع الفائدة الأميركية التي ساهمت في قوة الدولار، وبالتالي سيكون من الصعب على اقتصادات هذه الدول خدمة الديون لأن الفائدة عليها سترتفع.

وأضاف خلال مؤتمر «الصيرفة الخضراء – الطريق إلى التنمية المستدامة» بمدينة الغردقة والذي ينظمه اتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع البنك المركزى المصرى واتحاد بنوك مصر، أن استمرار مخاطر تراجع النمو، تواجه بلدان الأسواق الناشئة والبلدان النامية حيث ضيق الحيز المتاح للتحرك على صعيد السياسات، لاسيما في البلدان المصدرة للسلع الأولية لمواجهة الصدمات السلبية.

واكد د. محسن عادل أن المشكلة لا تعد وليدة اللحظة، فقد شهدت الأسواق الناشئة أزمة سيولة في منتصف العقد الماضي، ولم تكن معضلة بعد الركود الكبير لأن التحفيز النقدي الذي ضخه الفيدرالي الأمريكي قد أبقى على التدفقات والسيولة في الاقتصاد العالمي.

وأوضح أن الحرب التجارية قد اندلعت فعلاً والحروب التجارية السابقة أدت إلى اضطرابات اقتصادية عميقة، وعلى وجه الخصوص أدت التعريفات الجمركية الأمريكية مطلع ثلاثينيات القرن الماضي إلى اندلاع صراع تسبب في تراجع هائل للتجارة العالمية.

وأشار إلى أن إحدى الدراسات تشير إلى تراجع التجارة العالمية بنسبة 66% في الفترة من عام 1929 إلى 1934، بينما انخفضت الصادرات والواردات الأمريكية من وإلى أوروبا بمقدار الثلثين فالامر يبدأ بالحمائية والانعزالية.

وتابع: «ما يأمله الجميع هو أن تكون هذه الأصوات والتحذيرات المتبادلة بداية سلسلة أخرى من المفاوضات، لكن القلق قائم خشية أن تتصاعد الخلافات ويصبح الفقر مصير الجميع».

وعرض عادل رؤية وملامح الإستراتيجية القومية للتنمية الشاملة لمصر، قائلاً إن الإستراتيجية القومية للتنمية الشاملة لمصر تستهدف تفعيل للإمكانيات التنموية والمقومات المكانية المتاحة التي استدعت إعادة التخطيط للاستثمار داخل محافظات الجمهورية، مما يستدعي للحكومة المصرية وأجهزتها التنفيذية بضرورة مراجعة خطط التنمية المكانية بكافة قطاعاتها وبمكوناتها ومواقعها التى تغطى كامل ربوع مصر داخل حدود محافظاتها المختلفة، وذلك لإعادة رسم الأدوار التنموية الجديدة لهذة المحافظات، التى تمكنها من استغلال تلك المقومات والامكانيات فى منظومة التنمية الاقتصادية والعمرانية الشاملة، وفى إطار من التنافسية المتميزة والتعددية الاقتصادية وتنوع المنتج بما يضمن استدامة التنمية والوفاء بمتطلبات الأجيال القادمة .

وأكد نائب رئيس البورصة المصرية على ضرورة أن تتضمن الاستراتيجية تشخيص للوضع الراهن للاستثمار بكل محافظة شاملاً السيناريوهات المتوقعة للتنمية والرؤية الاستراتيجية، وأهم ركائزها، والمشروعات والخطة الاستثمارية للمحافظة فى اطار منظورها التنموى طبقاً للحدود الإدارية للمحافظة.

وأضاف: «من الضروري أن تساهم هذه الاستراتيجية في اعادة تشكيل الخريطة السكانية لمصر لتحقيق التوازن السكاني بين الحيز المأهول، والمشاركة في توسيع القاعدة الانتاجية للاقتصاد القومي، وتنويعها بإقامة محاور تنموية ذات اقطاباً للنمو تقوم علي استغلال الامكانيات المتاحة لخلق ظهيراً عمرانياً له صفة الاستدامة».

وشدد عادل على ضرورة خلق فرص استثمارية جديدة ذات مردود اقتصادي واجتماعي كبير تقوم علي استغلال الموارد المحلية لكل محافظة، والاستفادة منها في خلق مجتمعات صغيرة ومنتشرة قائمة علي استغلال تلك الامكانيات، ويستلزم ذلك حسن اختيار الأنشطة الملائمة للإمكانات بما لا يخالف الطبيعة البيئية الفريدة، مع حسن إدارة الموارد المائية المتاحة وتوظيف الأنشطة الملائمة لها، واستغلال الطاقات الجديدة والمتجددة في النطاق الجغرافي للمنطقة دون اهدار.

نائب الحاكم بمصرف لبنان يقترح تدشين صندوق لدعم تمويل المشاريع الخضراء

مصرف لبنان

اقترح الدكتور سعد عندارى نائب الحاكم بمصرف لبنان تدشين صندوق لدعم تمويل المشاريع الخضراء في المنطقة العربية على غرار الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي.

 

وأشار خلال مؤتمر «الصيرفة الخضراء – الطريق إلى التنمية المستدامة» بمدينة الغردقة والذي ينظمه اتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع البنك المركزى المصرى واتحاد بنوك مصر، إلى دور اتحاد المصارف العربية في تدعيم فكر تمويل المشاريع الخضراء، داعياً الاتحاد إلى حث وزراء البيئة العرب على دعم الاستراتيجية العامة للدول العربية لارساء فكر الصيرفة الخضراء، لافتاً إلى إمكانية وضع اتحاد المصارف العربية لاستراتيجية ترفع لوزراء البيئة العرب.

وأكد على أهمية دراسة تجارب المصارف فى تمويل ودعم المشاريع الخضراء، للتوصل إلى استراتيجية لدعم المشاريع البيئية، على غرار دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيراً إلى إمكانية دعم تمويل خدمة هذه المشاريع من خلال الصناديق العربية.

واستعرض عندارى خلال كلمته بفعاليات منتدى الصيرفة الخضراء تجربة مصارف لبنان فى دعم الصيرفة الخضراء ونجاحها فى تحقيق نتائج ملموسة، مشيراً إلى تمويل 700 مشروع طاقة جديدة ومتجددة في لبنان بقيمة 650 مليون دولار، بالاضافة إلى توفير فرص عمل ووظائف، كما نجحت فى تحقيق عوائد ملموسة.

جمال نجم يفتتح أعمال اليوم الثانى لمؤتمر «الصيرفة الخضراء – الطريق إلى التنمية المستدامة»

جمال نجم نائب محافظ البنك المركزي

افتتح جمال نجم نائب محافظ البنك المركزى فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر «الصيرفة الخضراء – الطريق إلى التنمية المستدامة» بمدينة الغردقة، والذي ينظمه اتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع البنك المركزى المصرى واتحاد بنوك مصر.

وتناقش فعاليات الجلسة الاولى من أعمال اليوم الثاني استراتيجيات البنوك المركزية والبنوك نحو الشمول المالى.
وأكد نائب محافظ البنك المركزى المصرى أن وضع الاستراتيجيات التي تركز على التمويل الأخضر والتنمية المستدامة أمراً يسير، إلا ان الأهم هو وضع آليات لتنفيذ هذه الاستراتيجيات وهو ما تسعى جلسات اليوم لتحقيقه لوضع يدها على الوسائل اللازمة لتحقيق التنمية المستدامة والصيرفة الخضراء.
وعرف نجم الصيرفة الخضراء بأنها تقديم دعماً مالياً منخفض التكلفة طويل الاجل، يقلل انبعاث الكربون، ويحافظ على البيئة.
ويتحدث في الجلسة الاولى كل من سعد عندارى نائب الحاكم بمصرف لبنان، والدكتورة داليا عبد القادر رئيس قطاع الاستدامة والتسويق والاعلام بالبنك العربى الافريقى الدولى، والدكتورة امل العربى مدير تطوير الاستدامة بالبنك التجارى الدولى – مصر.
ويهدف المؤتمر إلى تسليط الضوء على مفهوم الصيرفة الخضراء والتنمية المستدامة بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وأثر التغير المناخى على الصيرفة والخدمات المالية، ودور البنوك المركزية والبنوك في التنمية المستدامة من خلال الصيرفة الخضراء، وكذلك آليات الصيرفة الخضراء لتعزيز الشمول المالى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما يتناول أهمية التحول الرقمى والالتزام بتطبيق مبادئ الحوكمة في تعزيز الخدمات المصرفية المستقبلية.
ويتيح المؤتمر التعرف على أفضل ممارسات الصيرفة الخضراء والتمويل المستدام واستعراض تجارب الدول، ودور المسئولية الاجتماعية للشركات في تحقيق التنمية المستدامة والدور الذى يلعبه القطاع المالى والجهات التشريعية والرقابية في إدارة المخاطر البيئية والاجتماعية في ظل تطبيق الصيرفة الخضراء، وذلك على أيدى نخبة مختارة ومتميزة من خبراء المال والمصارف في العالم العربى.

 داليا عبدالقادر: الصيرفة الخضراء ليست رفاهية بل توجه لتحقيق الاستدامة

الدكتورة داليا عبدالقادر رئيس قطاع الاستدامة

 عرضت الدكتورة داليا عبدالقادر رئيس قطاع الاستدامة والتسويق والاعلام بالبنك العربي الافريقي الدولي، تجربة مصرفها فى تحقيق التنمية المستدامة من خلال برنامج مستدام، خلال مؤتمر «الصيرفة الخضراء – الطريق إلى التنمية المستدامة» بمدينة الغردقة والذي ينظمه اتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع البنك المركزى المصرى واتحاد بنوك مصر. اقرأ المزيد »

 يحيى أبو الفتوح : 4.8 مليار جنيه حجم تمويلات مشروعات الطاقة المتجددة المتوافقة مع البيئة

يحيي أبو الفتوح ، نائب رئيس البنك الأهلي

 قال يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى إن البنك الأهلى يولى اهتماماً كبيراً بقضايا التنمية المستدامة والتوافق مع المعايير البيئية، مشيراً إلى أن الحدود التمويلية للمشروعات الكبرى فى مجال الطاقة المتجددة والمتوافقة مع المعايير البيئية بلغت 4.8 مليار جنيه يونيو 2018. اقرأ المزيد »

بنك قناة السويس يدرس الانضمام لمبادرة البنك المركزى للديون المتعثرة

حسين رفاعى رئيس بنك قناة السويس

حسين رفاعى رئيس بنك قناة السويس

أجرينا 14 تسوية خلال العام الجاري بقيمة 300 مليون جنيه

 قال حسين رفاعى رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس إن مصرفة يدرس حالياً الانضمام لمبادرة البنك المركزى للعملاء المتعثرين من الأفراد والشركات. اقرأ المزيد »

وسام فتوح: على المصارف العربية الانخراط بشكل أكبر بـ «سوق السندات الخضراء»

أكد وسام فتوح الأمين العام لاتحاد المصارف العربية على أهمية انخراط المصارف العربية بشكل أكبر في ما يُسمى بـ “سوق السندات الخضراء”، والتي توجه لتمويل الإستثمارات الصديقة للبيئة. اقرأ المزيد »

بنك مصر يتبرع بـ 650 مليون جنيه للمسئولية المجتمعية بنهاية يونيو 2017

محمد الإتربي - رئيس بنك مصر

قال محمد الاتربي رئيس بنك مصر أن مصرفه تبرع بمبلغ 650 مليون جنيه فى مجالات مختلفة في إطار المسئولية المجتمعية للبنك خلال العام المالي المنتهي في 30 يونيو 2017. اقرأ المزيد »

اتحاد المصارف العربية : 5.1 تريليون جنيه إجمالى أصول القطاع المصرفي المصري

وسام فتوح، الأمين العام لاتحاد المصارف العربية

وسام فتوح : القطاع المصرفي المصري الأول بين الدول العربية غير النفطية

 البنوك المصرية حققت 24.4 مليار جنيه أرباح في الربع الأول من العام الجاري اقرأ المزيد »

جمال نجم: «قانون البنوك» مازال قيد الدراسة داخل البنك المركزي

جمال نجم ناب محافظ البنك المركزي

% 43 نسبة توظيف القروض الى الودائع بالقطاع المصرفى

 قال جمال نجم ناب محافظ البنك المركزي المصرى إن قانون البنوك مازال محل الدراسة بمجلس إدارة البنك المركزي. اقرأ المزيد »

محمد الاتربي: «الصيرفة الخضراء» تشجع على تبني الممارسات الصديقة للبيئة والحد من التغير المناخي

محمد الإتربي - رئيس بنك مصر

 قال محمد الاتربى رئيس بنك مصر وعضو مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر أن اختيار موضوع «الصيرفة الخضراء» لمناقشته يأتي في ظل إهتمام عالمي متزايد بقضايا الاستدامة البيئية، وأهمية التخفيف من الآثار السلبية لتغير المناخ، والحفاظ على الموارد واستخدام الخدمات البنكية فى تمويل الاقتصاد الأخضر. اقرأ المزيد »

انطلاق فعاليات مؤتمر «الصيرفة الخضراء – الطريق إلى التنمية المستدامة» بالغردقة

انطلقت منذ قليل فعاليات مؤتمر «الصيرفة الخضراء – الطريق إلى التنمية المستدامة» بمدينة الغردقة والذي ينظمه اتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع البنك المركزى المصرى واتحاد بنوك مصر، خلال الفترة 26- 28 يوليو 2018، تحت رعاية طارق عامـر، محافـظ البنـك المركزى المصرى. اقرأ المزيد »

الدولار ينخفض 6 قروش أول تعاملات العام الجديد

شهدت أسعار الصرف اليوم انخفاضاً بقيمة 6 قروش أمام االجنيه وفقاً للأسعار المعلنة على موقع البنك المركزي، ليسجل نحو 17.681 للشراء، و 17.781 للبيع.

وانخفض سعر صرف الدولار بالبنوك بقيمة تتراوح بين قرشين إلى 6 قروش، حيث انخفض سعر صرف الدولار بالبنك الأهلى قرشين ليسجل اليوم 17.670 للشراء، و 17.770 للبيع، بينما انخفض في البنك التجارى الدولى بنحو 6 قروش ليسجل 17.660 للشراء، و17.760 للبيع.

بينما حقق البنك المصري لتنمية الصادرات أعلى سعر شراء 17.720 للشراء، و 17.820 للبيع ، وحقق البنك العربى أقل سعر بيع 17.600 للشراء، و 17.700 للبيع.

العملة سعر الشراء سعر البيع
البنك المصرى لتنمية الصادرات 17.720 17.820
بنك الشركة المصرفية العربية الدولية 17.710 17.810
البنك العربي الأفريقي الدولى 17.690 17.790
 بنك البركة 17.690 17.790
مصرف أبوظبى الإسلامى 17.690 17.790
بنك المشرق 17.690 17.790
البنك المركزى المصرى 17.681 17.781
بنك مصر 17.680 17.780
كريدى أجريكول 17.680 17.780
بنك بلوم 17.680 17.780
بنك مصر إيران التنمية 17.680 17.780
اتش اس بى سى HSBC 17.680 17.780
بنك الإسكندرية 17.670 17.770
البنك الأهلي المصري 17.670 17.770
بنك قناة السويس 17.670 17.770
البنك الزراعى المصرى 17.670 17.770
البنك المصرى الخليجى 17.670 17.770
 بنك عودة 17.670 17.770
البنك التجاري الدولي (CIB) 17.660 17.760
البنك الأهلى الكويتى (بيريوس) 17.660 17.760
 المصرف المتحد 17.660 17.760
البنك الأهلى اليونانى 17.660 17.760
بنك القاهرة 17.650 17.750
 بنك التعمير والإسكان 17.650 17.750
البنك العربى 17.600 17.700

فتح باب التقدم للمرحلة الأولى لبرنامج «سيدات يقدن المستقبل»

عضوات منتدى الخمسين-رائدات برنامج سيدات يقدن المستقبل

المعهد المصرفي المصري يبدأ أول دورة لمديرات البرنامج من القيادات النسائية 15 يناير 

لبنى هلال: «المركزى» يروج لفكر منتدى الخمسين وبرنامج «سيدات يقدن المستقبل» بالمحافل الدولية كأحدث مشروعات الدولة فى دعم المرأة اقرأ المزيد »