“ايتيدا” ترفع الحد الأقصى لدعم الصادرات من المناطق التكنولوجية إلى 3 ملايين جنيه للشركة الواحدة

مها رشاد ، القائم بأعمال رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات - القائم بأعمال رئيس ايتيدا

مها رشاد ، القائم بأعمال رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات - ايتيدا

رفعت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات – ايتيدا الحد الأقصى لبرنامج دعم الصادرات من المناطق التكنولوجية إلى 3 ملايين جنيه للشركة الواحدة ضمن الدورة التاسعة لبرنامج دعم الصادرات.

وأوضحت الهيئة في إعلانها أن الحد الأقصى للدعم من خارج المناطق التكنولوجية يصل إلى 2.5 مليون جنيه، ويتم احتساب دعم الصادرات بنسبة تصل إلى 10% وحتى 30% بحد أقصى من القيمة المضافة لصادرات الشركات العاملة في مجال منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات والمشتركة بالبرنامج.

خصصت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” 5% دعمًا إضافيًا ضمن برنامج دعم الصادرات للشركات المصدرة للخدمات المعلوماتية من داخل المناطق التكنولوجية الجديدة في كل من أسيوط وبرج العرب. 

وقالت مها رشاد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للهيئة إنها تعتزم الهيئة تقديم نفس قيمة الدعم على الصادرات بمبلغ 50 مليون جنيه، حيث قامت الهيئة في الدورة الأخيرة وهي الثامنة من برنامج دعم الصادرات بتقديم الدعم لحوالي 95 من الشركات المصرية لزيادة صادراتها من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات.

وأضافت في تصريحات خاصة لـ”أموال الغد”  أن عدد الشركات المستفيدة من البرنامج حتى الآن 260 شركة، بإجمالي 280 مليون جنيه على مدار 8 دورات، وتم خلال الدورة الأخيرة من البرنامج تطبيق دعم إضافي بنسبة 5% للشركات التي تقوم بتصدير خدماتها من المناطق التكنولوجية الجديدة وزيادة الحد الأقصى للدعم بمبلغ 500 ألف جنيه مصري ليصبح إجمالي الدعم المقدم لكل شركة ينطبق عليها هذا الشرط 3 ملايين جنيه، وتلتزم الشركات بالمعايير المنصوص عليها في البرنامج والموضحة بالموقع الالكتروني للهيئة.

 وأكدت على أن 95 شركة مصرية عاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حصلت على 40.98 مليون جنيه تم صرف 80% من الدعم لـ93 شركة متوسطة وصغيرة ومتناهية الصغر وذهبت الـ20% المتبقية إلى الشركات كبيرة الحجم، وأن 13 شركة جديدة انضمت للبرنامج لأول مرة، فيما تقدمت 108 شركات من مختلف محافظات مصر مثل القاهرة الكبرى والإسكندرية والدقهلية والغربية والاسماعيلية والشرقية والسويس للحصول على دعم البرنامج.

 وتصدرت خدمات مراكز الاتصال “الكول سنتر” قائمة الخدمات الأعلى تصديراً ويليها خدمات إدارة المحتوى ثم خدمات تطوير ودعم البرمجيات والتطبيقات وأخيراً خدمات تطوير تطبيقات المحمول.

 وبالنسبة لقطاعات الأعمال التي استهدفتها شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عند تصدير خدماتها ومنتجاتها، كان قطاع الاتصالات هو الأعلى يليه قطاعات الاستشارات والبحوث والنشر ثم قطاع تكنولوجيا المعلومات قطاع الخدمات المالية والبنكية.

 جدير بالذكر أن الهيئة كانت قد حددت عدد من الشروط الجديدة للاشتراك في نسخة هذا العام من البرنامج والتي أسهمت في زيادة الاقبال على خدمات أخرى مثل خدمات التوقيع الالكتروني حيث حصلت 132 شركة على شهادات التوقيع الالكتروني لضمان حماية سرية بياناتها ومعاملاتها الالكترونية.

 وكانت الهيئة قد وجهت الدعوة للشركات المصرية المُصدرة لتلك الخدمات والمنتجات للتقدم للاستفادة من الدعم المالي المباشر والذي يصل الى 10% وحتى 20% وفقًا لحجم الشركة وذلك من القيمة المُضافة عن الصادرات وعائدات الصادرات التي تم تحصيلها عام 2015.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>