تباين أسعار النفط مع فرض أمريكا عقوبات على إيران، وطهران تتحدى واشنطن

أسعار النفط - أرشيفية

أسعار النفط - أرشيفية

تباينت أسعار النفط يوم الاثنين بعد هبوط حاد على مدى خمسة أيام، في الوقت الذي فرضت فيه الولايات المتحدة رسميا عقوبات على إيران لكنها منحت ثماني دول إعفاءات مؤقتة تسمح لها بمواصلة شراء النفط من الجمهورية الإسلامية.

تأتي العقوبات في إطار جهود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرامية لكبح برامج إيران الصاروخية والنووية وتقويض نفوذها في الشرق الأوسط.

وكانت أسواق النفط تترقب العقوبات منذ شهور. وتعرضت الأسعار لضغوط مع قيام عدد من كبار المنتجين، من بينهم السعودية وروسيا، بزيادة الإنتاج إلى مستويات شبه قياسية، في حين ألقت البيانات الاقتصادية الضعيفة في الصين بظلال من الشك على آفاق الطلب.

وقال محللون إن الأنباء الواردة عن الإعفاء من العقوبات أثرت سلبا على الأسعار.

وقال فيل فلين المحلل لدى برايس فيوتشرز جروب في شيكاحو ”هناك الكثير من التساؤلات عن العقوبات، وعن الإعفاءات… ثمة بعض الشكوك في أن العقوبات سيكون لها التأثير الذي توقعته السوق في البداية“.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 34 سنتا ليبلغ عند التسوية 73.17 دولار للبرميل.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة أربعة سنتات ليبلغ عند التسوية 63.10 دولار للبرميل.

وخسر الخامان القياسيان أكثر من 15 بالمئة منذ وصولهما لأعلى مستوياتهما في أربع سنوات في أوائل أكتوبر تشرين الأول، مع تقليص صناديق التحوط لمراهناتها على ارتفاع أسعار الخام لتصل تلك المراهنات إلى أدنى مستوى في عام.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الاثنين إن الولايات المتحدة منحت إعفاءات للصين والهند واليونان وإيطاليا وتايوان واليابان وتركيا وكوريا الجنوبية، مما يسمح لتلك الدول بمواصلة شراء النفط الإيراني مؤقتا. وبعض هذه الدول من كبار مشتري النفط من إيران عضو أوبك.

وقال ترامب يوم الاثنين إنه يريد فرض عقوبات على النفط الإيراني تدريجيا، وعزا ذلك إلى مخاوف من إحداث صدمة في أسواق الطاقة والتسبب في ارتفاع أسعار النفط العالمية.

وكان مسؤولون أمريكيون قالوا إن الهدف من العقوبات هو وقف جميع صادرات النفط الإيرانية تدريجيا.

وقال برايان هوك مبعوث الولايات المتحدة الخاص بإيران للصحفيين عبر الهاتف يوم الاثنين إن إيران فقدت إيرادات نفطية بحوالي ملياري دولار منذ مايو أيار، عندما انسحب ترامب من الاتفاق النووي.

وقالت إيران يوم الاثنين إنها ستخرق العقوبات وستواصل بيع النفط.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>