مصادر: تنفيذ أولى مراحل برنامج الطروحات الحكومية قبل نهاية العام المالي الجاري

البورصة المصرية - صورة ارشيفية

البورصة المصرية - صورة ارشيفية

توقعات مصادر مُطلعة بدء تنفيذ أولى مراحل برنامج الطروحات الحكومية عبر طرح نسبة 4.5% من أسهم رأسمال شركة الشرقية للدخان قبل نهاية العام المالي الجاري 18-2019.

أضافت المصادر في تصريحات خاصة، أن تراجع تقييمات أسهم المرحلة الاولى المستهدف طرحها بصورة كبيرة مقارنة بالسعر الاسترشادي المستهدف من قبل الحكومة، تسببت في قرار إرجاء تنفيذ البرنامج خلال العام الجاري.

أشارت المصادر الى أن اللجنة العليا للبرنامج بالتعاون مع عدد من بنوك الاستثمار قامت بتقييم شامل خلال الفترات الاخيرة لاسهم المرحلة الاولى في ظل ظروف السوق، لذلك اتجهت الي قرار التأجيل في ظل الانخفاض المتوقع على حصيلة الدولة المستهدفة من تنفيذ ذلك البرنامج في ضوء ظروف السوق والتراجعات الحادة للاسهم.

وقررت اللجنة العليا لإدارة برنامج الطروحات إرجاء أولى مراحل البرنامج عبر طرح نسبة 4.5% من أسهم رأسمال شركة الشرقية للدخان، فى ضوء التطورات الأخيرة التى تشهدها أسواق المال العالمية والمتمثلة فى وجود تقلبات وانخفاض  فى أسواق المال العالمية والإقليمية، وإنعكاسها على السوق المصرية.

ويشمل برنامج الطروحات الحكومية 23 شركة وبنكًا، تستهدف الحكومة طرحها في البورصة في مدة 30 شهرًا.

واستهدفت الحكومة من بيع اسهم 5 شركات حكومية بالمرحلة الاولى حتى ديسمبر المقبل، بالبرنامج تحقيق حصيلة قيمتها 30 مليار جنيه، والممثلين في شركات الشرقية للدخان، الاسكندرية لتداول الحاويات، مصر الجديدة، الاسكندرية للزيوت المعدنية، ابو قير للاسمدة.

توقعات السوق

في السياق ذاته توقع محللون استمرار سيطرة الإتجاه الهابط على مؤشرات البورصة حتي نهاية العام الجاري، لحين استقرار الاوضاع خارجيا فيما يتعلق باسعار الفائدة والبترول وقدرة الاسواق الناشئة على تجاوز المرحلة الحالية.

اضاف المحللون ان السوق المصرية تفتقد حاليًا المحفزات الاقتصادية، مما يضاعف من حالة التأثر الحالية للاوضاع الخارجية، الأمر الذي يعكس اسباب تأخر بدء برنامج الطروحات الحكومية في ظل تراجع تقييمات اسهم المرحلة الاولى المستهدف طرحها بصورة كبيرة مقارنة بالسعر الاسترشادي المستهدف من قبل الحكومة.

 مؤشرات السوق خلال الربع الثالث

شهدت البورصة المصرية تراجعات حادة خلال تعاملات الربع الثالث من 2018، ليفقد رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة نحو 107 مليار جنيه ويغلق عند 803.860 مليار جنيه، وذلك بالتزامن مع تدني أحجام التداول في ظل سيطرة تعاملات الأفراد على اداء السوق، مقابل تخارج مستثمرين ومؤسسات اجنبية بضغط من التقلبات التي تشهدها الاسواق العالمية خاصة الازمة التي تواجهها الاسواق الناشئة لاسيما فيما يتعلق بأسعار الفائدة وإنعكاس ذلك على خطط الصناديق الاجنبية نحو التخارج من تلك الاسواق لحين وضوح الرؤية.

وعلى صعيد المؤشرات تراجع مؤشر إيجي إكس 30 خلال تعاملات الفترة ليغلق عند مستوى 14,616 نقطة مسجلا تراجعا بلغ 10.59 % ، بينما على جانب الأسهم المتوسطة فقد مالت إلى الانخفاض حيث سجل مؤشر إيجي إكس 70 تراجعا بنحو 11.46 % مغلقا عند مستوى 712 نقطة.

وسجلت صافي تعاملات الأجانب غير العرب صافي شراء قدره 6,236.66 مليون جنيه منذ بداية العام، بينما سجل العرب صافي شراء قدره 1,118.14 مليون جنيه خلال نفس الفترة، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>