علماء أمريكيون يتوصلون إلى زراعة مرىء بشرى فى المختبر لأول مرة

لأول مرة تمكن باحثون أمريكيون من زرع أنسجة مرىء كامل من الخلايا الجذعية متعددة القدرات، وهى تلك الخلايا التى يمكن أن تصبح أى نوع آخر من الخلايا فى الجسم.

وقاد هذا العمل الرائد فريق من الباحثين فى “مركز سينسيناتى للأطفال للخلايا الجذعية والطب العضوى” ( CuSTOM)، وأكد الباحثون أن هذا النهج له العديد من النتائج المثيرة للاهتمام، فهو يسمح بدراسة آمنة ومفصلة للظروف المتعلقة بقناتنا الغذائية فى المختبر. وتوفر عينات نموذجية لاختبار العلاجات والعقاقير، وقد تؤدى حتى إلى تطوير أنسجة شخص يمكن زرعها فى المرضى الذين هم بحاجة إليها.

واستطاع الفريق البحثى زرع عينات من نسيج المرىء فى حوالى شهرين مع أحجام تتراوح من 300 إلى 800 ميكرون (وحدة طول فى النظام الدولى للوحدات تعادل جزء من مليون من المتر)، وتمت مقارنة العينات بعينات من مرىء بعض المرضى.

وقال الدكتور”جيم ويلزز”، كبير الباحثين فى جامعة “كويستوم” فى بيان، “تسود اضطرابات المرىء والقصبة الهوائية بدرجة كافية بين العديد من الأشخاص، وهو ما يجعل نموذج المرىء المطور معمليا مفيدا للغاية لدراسة هذه الاضطرابات، وبالإضافة إلى كونه نموذجا لدراسة العيوب الخلقية مثل رتق المرىء، يمكن استخدام المرىء المستنبط فى دراسة أمراض مثل التهاب المرىء اليوزينى، أو دراسة أنسجة المرىء المتطابقة جينيا للمرضى”.

والمرىء هو الأنبوب العضلى الذى يربط الفم بالمعدة، وقد تكون الظروف التى تؤثر عليه خلقية، والتى تتشكل أثناء نمو الجنين، وهناك أيضا الظروف التى تتطور مع التقدم فى السن، حيث يعد سرطان المرىء أحد الأمثلة على ذلك، ولكن الارتجاع المعدى المريئى أو الالتهاب يمكن أن يقلل أيضا من وظيفته ويعرض حياة الشخص للخطر.

ويشير الفريق البحثى إلى أن كل هذه الحالات تتطلب علاجات أفضل، ومن أجل الوصول لهذه العلاجات من المهم فهم الآليات الوراثية والبيو- كيميائية التى تلعب دورا فى إصابات المرىء.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>