شنايدر إليكتريك تحتفل بتخريج الدفعة العاشرة من مبادرة “من الجامعة إلى العمل”

احتفلت شركة شنايدر إليكتريك بتخريج الدفعة العاشرة من مبادرة “من الجامعة إلى العمل”، التي ترعاها الشركة بالتعاون مع جماعة المهندسين الاستشاريين، ويبلغ عددها 590 طالب وطالبه من طلاب كليات الهندسة بالجامعات والمعاهد المصرية الحكومية والخاصة.

ياتى ذلك في إطار سعي الشركة في المساهمة في تنمية المجتمع المصري وإعداد الكوادر الشابة المتميزة لمواجهة متطلبات سوق العمل.

وجاءت الاحتفالية تحت رعاية الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال، وحضور المهندس أحمد طه المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة ممثلا عن الدكتور عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، والمهندس وليد شتا، الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إليكتريك مصر وشمال شرق إفريقيا والمشرق العربي.

وتهدف مبادرة “من الجامعة إلى العمل” إلى تدريب طلبة كليات الهندسة من مختلف التخصصات وتأهيلهم بشكل جيد على أحدث التكنولوجيات للدخول بقوة إلى سوق العمل.

دور الشركة في تنمية المجتمع

وقال المهندس وليد شتا، المدير الإقليمي لشركة شنايدر إليكتريك مصر وشمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، خلال الاحتفالية، “نحن نفتخر في شنايدر إليكتريك بدورنا في تنمية المجتمع المصري، مما دفعنا للاستمرار في المشاركة مع جماعة المهندسين الاستشاريين علي مدار السنوات السابقة لدعم مبادرة من الجامعة إلى العمل، والتي من شأنها تأهيل طلاب الجامعات المصرية للدخول بقوة في سوق العمل الذى أصبح أكثر تنافسية، مما يساعدهم في اقتحام الحياة العملية وبناء الوطن من خلال المشروعات الفكرية العلمية والبحثية والتكنولوجية والتي تساعد على تقدم مصر في ترتيب دول العالم بفكر هؤلاء الشباب قادة المستقبل، بالإضافة إلي النهوض بمستقبل البلد واقتصادها “.

وأضاف، “من منطلق إيماننا بدورنا بهذا في تشجيع الطلاب المتفوقين، قامت الشركة بتنظيم مجموعة من الزيارات الميدانية لمصنعها الإقليمي بمدينة بدر، بالإضافة إلى تقديم فرص عمل بالشركة لأوائل الطلبة من خريجي المبادرة كإحدى جهودنا لتطوير مهارات وخبرات طلبة كليات الهندسة في مصر”.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>