بنك عمان العربي يختار تريند مايكرو لتوفير حلول الأمن الرقمي

 أعلنت ’تريند مايكرو‘،  المتخصصة في مجال حلول الأمن الرقمي عن إبرام تعاون مع بنك عمان العربي يهدف إلى الحفاظ على أمنه الرقمي.

 وتأسّس البنك عام 1984 ليصبح اليوم من أكبر البنوك في سلطنة عُمان. ويضم 65 فرعاً ومكتباً تمثيلياً وأكثر من 148 جهاز صراف آلي في جميع أنحاء السلطنة. وهو يسير اليوم بخطى متسارعة نحو تحقيق مكانة رائدة في مجال تكنولوجيا الأمن السيبراني بين المؤسسات المالية في البلاد وإرساء معايير جديدة لأفضل الممارسات في هذا الميدان.

قال مصطفى سرور، رئيس تكنولوجيا المعلومات في “بنك عمان العربي”: “بينما نواصل سعينا نحو توسيع أعمالنا، فإنّنا نولي أهمية كبيرة للاستثمار في أفضل ممارسات الأمان للبنى التحتية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات. وكنا بحاجة حل أمني يتسم بالمرونة الكافية للاندماج في المشهد الحالي لوضع البنك ومساعدتنا على التطور وحماية منصاتنا الرقمية في الوقت ذاته.لذا وقع اختيارنا على ’تريند مايكرو‘ كشريك مثالي للحلول الأمنية”.

ويواجه “بنك عمان العربي” هجمات إلكترونية خفية مصممة خصيصاً لاختراق الدفاعات المعيارية واستثمار معلومات الملكية الفكرية والعملاء أو تشفير البيانات الأساسية للحصول على فدية مقابل فكها. وبالتالي، كانت البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات المتطورة في البنك بحاجة إلى حل أمني سريع وحديث قابل للتطور بسهولة وقادر على تلبية المتطلبات الأمنية المستمرة.

وبدوره، قال بلال بيك المدير الفني لشركة ’تريند مايكرو‘ في الشرق الأوسط وأفريقيا: “تساعد ’تريند مايكرو‘ الشركات على تبني تكنولوجيا  الأمن السيبراني بأمان. حيث يشكل النموذج الأمني متعدد الطبقات خياراً مثالياً لمساعدة المؤسسات المالية مثل ’بنك عمان العربي‘. ويبقى محصناً ضد العدد الكبير من التهديدات التي تستهدف البنك على أساس يومي”.

تم إدراج حل ’تريند مايكرو™ ديب سيكوريتي™‘ لحماية مخدّم مركز البيانات.حيث يوفر إمكانات أمان قوية للمخدمات الفعلية والافتراضية والسحابية ضمن منصة مدمجة واحدة.وتتيح لوحة التحكم الفردية مراقبة مستمرة لأدوات التحكم المتعددة عبر البيئات المادية والافتراضية والسحابية. كما أن الإدارة المركزية مع قدرات الحماية من الثغرات وفرت على “بنك عمان العربي” الكثير من الوقت والموارد.

فيما لعب ’تيبينج بوينت‘، الذي يُعتبر أفضل نظام لمنع الاختراق ومكافحة التسلل في السوق، دوراً أساسياً في رصد البنك لبصمات البرمجيات الخبيثة بصورة يومية.ويتمتع هذا الحل بالديناميكية الكافية لتحديد الثغرات والعمل في الوقت ذاته عبر نموذج إلكتروني من خلال واجهة مشغل رسومية سهلة الاستخدام.

ويساهم النظام المتكامل للحماية من فقدان البيانات من ’تريند مايكرو‘ في الحد من التعقيدات المحتملة وتوفير التكاليف الناجمة عن تعزيز أمن البيانات، من خلال دمج وظائف النظام مباشرة مع حلول الشركة ووحدات التحكم الإدارية. وهو عبارة عن برنامج صغير يوفر رصداً وتحكماً أكبر للبيانات الحساسة ويمنع فقدانها، يمكن استخدامه عبر وصلة ’يو إس بي‘ أو البريد الإلكتروني أو تقنيات “البرمجيات كخدمة” أو شبكة الويب أو الأجهزة المحمولة أو التخزين السحابي.ولا يتطلب تثبيته أجهزة أو برمجيات إضافية، إنما يستفيد من النماذج المضمنة والخاصة بالقطاع لتبسيط آلية عمله. ويسمح النظام للبنك بحماية أمن البيانات لقاء القليل من الوقت والتكلفة بالمقارنة مع الحلول التقليدية للحماية من فقدان البيانات لدى الشركات.

كما يتيح حل ’تريند مايكرو™ ديب سيكوريتي™‘ حماية متطورة من التهديدات والقدرة على اكتشاف وتحليل البرمجيات الخبيثة الخفية بمختلف أنواعها والتعامل معها، بما في ذلك فيروس ’واناكراي‘ والهجمات الإلكترونية في الوقت الحقيقي.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>