وزير بريطانى سابق: خطة ماى للبريكست مشابهة لوضع سترة ناسفة حول دستور البلاد

وزير الخارجية البريطانى بوريس جونسون

واصل وزير الخارجية البريطانى السابق بوريس جونسون هجومه على خطة رئيسة الوزراء تريزا ماى للخروج من الاتحاد الأوروبى، مضيفا أنها تضع سترة ناسفة حول دستور المملكة المتحدة وتسلم المفجر إلى بروكسل.

وأثارت التعليقات غير العادية لوزير الخارجية السابق رد فعل فوريا مع استمرار الخلافات داخل حزب المحافظين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى وقيادة الحزب فى المستقبل.

وقال- فى مقاله فى صحيفة “ذى ميل أون صنداى” اليوم الأحد، ” فى كل مرحلة من مراحل المحادثات حتى الآن، تحصل بروكسل على ما تريده.. لقد وافقنا على الجدول الزمنى للاتحاد الأوروبى، اتفقنا على تسليم 39 مليار جنيه استرلينى، مقابل لا شيء “.

وتابع القيادى بالحزب البريطانى الحاكم ” فى إطار اقتراح التشيكرز، نعتزم الموافقة على قبول قواعدهم- إلى الأبد- دون أن يكون لهم رأى فى وضع تلك القواعد.”

وأوضح السياسى البريطانى وعمدة لندن السابق المثير للجدل فى مقاله “إنها إهانة”، منتقدا “الدعم” لأيرلندا الشمالية.. وهو الإجراء الذى يهدف إلى التأكد من عدم وجود حدود قوية مع أيرلندا.”

بموجب نسخة الاتحاد الأوروبى للخطة، إذا لم تُبرم أى صفقة تجارية مع المملكة المتحدة هذه القضية، فإن أيرلندا الشمالية ستبقى فعليًا جزءا من السوق الموحدة.

وقال جونسون ” لقد فتحنا أنفسنا لابتزاز سياسى دائم.. لقد قمنا بلف سترة انتحارية حول الدستور البريطانى- وسلمت المفجر إلى ميشال بارنييه (كبير مفوضى الاتحاد الأوروبى)”.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>